«كله إلا مصر» .. مني المذبوح و الناشطة أمل فتحي خلف القضبان

الخميس، 31 مايو 2018 10:00 م
«كله إلا مصر» .. مني المذبوح و الناشطة أمل فتحي خلف القضبان
مني المذبوح والناشطة أمل فتحي
دينا الحسيني

وليعلم القاصي والداني " كلة إلا مصر" تلك الجملة الشهيرة للرئيس عبد الفتاح السيسي التي يرددها بالداخل والخارج والتي لم يدرك معناها إلا من حاول التطاول بالإساءة لمصر وشعبها ونسائها سواء كان مصري أو مغترب مقيم في مصر.

فبعد مرور ما يقرب من 20 يوماً من القبض علي الناشطة أمل فتحي، إحدى عناصر حركة 6 أبريل والعاملين بالمفوضية المصرية للحقوق والحريات لقيامها بنشر فيديوهات عبر حسابها الشخصي على موقع «فيسبوك» تحت اسم: «ك... أي حاجة عليها اسم مصر.. بنك مصر محطة مصر أي حاجة عليها اسم... مصر»، مستخدمة ألفاظ نابيه تطل علينا من جديد اللبنانية مني المذبوح التي راحت تسب مصرورجالها ونسائها ولم تتعظ من سرعة رد فعل مؤسسات الدولة والجهات القضائية التي تحركت مسرعة فور انتشار مقطع فيديو مسيء من تلك الناشطة التي سبقتها في التطاول علي مصر.

ففي 11 مايو من الشهر الجاري ألقت الأجهزة الأمنية القبض على أمل فتحي، الناشطة بحركة 6 أبريل، والتي أثارت جدلاً منذ عدة أيام بسبب سبها بأفظع الألفاظ الدولة والشعب المصري، ونشرها لتلك الفيديوهات عبر صفتحتها الرسمية على «فيس بوك»، وذلك تنفيذا  لقراري ضبط وإحضار صادرين ضدها الأول بنيابة المعادي والثاني بنيابة أمن الدولة العليا.

وكشفت مصادر أمنية، أن المتهمة أمل فتحي أحمد عبد التواب مواليد 84، ومقيمة بدائرة قسم شرطة المعادي صادر ضدها قرار بالضبط والإحضار في المحضر رقم 7991 لسنة 2018 جنح قسم شرطة المعادي، بشأن البلاغ المقدم من مسئولي بنك مصر لقيامها بالتعدي على موظفي البنك بالسب والقذف وبث مقاطع فيديو عبر حسابها الشخصي «فيس بوك»، تتضمن توجيه بالسب والإسقاط بصورة حادة ومتجاوزة بألفاظ نابية ضد مؤسسات الدولة.

كما أوضحت المصادر أن المذكورة مطلوب ضبطها  أيضاً، تنفيذا لقرار نيابة أمن الدولة العليا بناء على تحريات قطاع الأمن الوطني، في القضية رقم 621 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا المعروفة إعلامياً باسم «تحركات العناصرالإثارية والإخوانية» لإفشال الانتخابات الرئاسية الأخيرة. 

الجدير بالذكر أن أمل فتحي هي أحد نشطاء حركة ٦ أبريل، ومتزوجة من محمد لطفي مدير أحدى المفوضيات المشبوهة، وفي ٢٠١٤ تواصلت مع أحدى الفنانين، وذلك لتدريب بعض الممثلين التابعين لمسرح الهناجر بهدف استغلالهم في أفلام وثائقية مناهضة للدولة المصرية من إنتاج المفوضية المشبوهة.

36897-امل-فتحى-عضو-6-ابريل

واليوم تمثلت اللبنانية مني المذبوح أمام نيابة الإستئناف بعد القبض عليها بتهمة نشر فيديو مسئ لمصر ونسائها و كشف مصدر أمني تفاصيل القبض على منى المذبوح، السيدة اللبنانية التي أثارت جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي بفيديو قامت ببثه على صفحتها الشخصية منذ عدة أيام يحتوي على عبارات مسيئة لمصر.

وقال المصدر لـ «صوت الأمة»، إن منى المذبوح تم القبض عليها صباح اليوم من داخل مطار القاهرة قبل مغادرتها البلاد بعد أن تركت الفندق الذي كانت تقيم فيه بمنطقة مصر الجديدة، وأن قرار ضبطها جاء تنفيذاً لقرار الضبط والإحضار الصادر من نيابة الاستئناف بضبطها وإحضارها على خلفية البلاغات التي قدمت ضدها.

وأضاف المصدر، أن القبض على المتهمة جاء بمعرفة ضباط المعلومات والتوثيق ومباحث الإنترنت، فبعد رصد الفيديو وجه وزير الداخلية مجدي عبد الغفار بتقنين الإجراءات وسرعة ضبطها، وعقب قيام وزارة الداخلية بالتنسيق مع النيابة العامة للإصدار إذن بضبطها تبين أن هناك قرارا من نيابة الاستئناف صادر بالقبض عليها.

وأشار المصدر أن قوة أمنية من مباحث شرق القاهرة ومباحث الإنترنت تمكنت من تحديد مكان إقامتها بفندق شهير بمصر الجديدة ولدي الاستعلام منه تبين أنها غادرت الفندق وفي طريقها إلى العودة للبنان وعليه تم التحرك لسرعة ضبطها.

وختم المصدر أن السيدة كانت متواجدة أمس بمقر مباحث الإنترنت وقدمت بلاغ رسمي ضد أحد الأشخاص تتهمه فيه بانتهاك خصوصيتها والاستيلاء علي الفيديو الخاص الذي تم نشره، أثناء قيامها بالتحدث بألفاظ نابية بعد تعرضها لوقائع تحرش من سائقين بشركة نقل شهيرة عبر هاتفها المحمول، وطلبت اتخاذ الإجراءات القانونية في بلاغها، وأوضح المصدر أن البلاغ محل فحص وهناك تنسيق للقبض على الشخص الذي اتهمته السيدة ببث الفيديو على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى.

6666

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق