عام على المقاطعة العربية لـ«الدوحة».. 4 جولات خسرها تنظيم الحمدين أمام «الرباعي العربي»

الجمعة، 01 يونيو 2018 10:00 ص
عام على المقاطعة العربية لـ«الدوحة».. 4 جولات خسرها تنظيم الحمدين أمام «الرباعي العربي»
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

عام مر على اندلاع الأزمة القطرية مع الدول العربية، حيث أعلنت دول الرباعي العربي التي تضم مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين، مقاطعة الدوحة، وقطع جميع العلاقات الدبلوماسية معها، وأعلنت عن 13 شرطا لإعادة العلاقات كما كانت كان على رأسهم قطع علاقة قطر بالإرهاب ووقف تمويله وغلق قناة الجزيرة وطرد القوات التركية وقطع العلاقات مع إيران.


المقاطعة العربية لقطر
خلال الفترة التي تبعت هذا القرار، شهدت العديد من المتغييرات، وجولات كانت دائما ما يتم حسمها لصالح الرباعي العربي، فالدوحة سعت بشكل الطرق لاستمالة الغرب نحوها سواء عبر صفقات أسلحة أو جولات خارجية لمسؤوليها، إلا أنه دائما ما كانت هذه الإجراءات القطرية تأتي بنتائج عسكية، ولم تتزحزح الأزمة القطرية بسبب سياسات الدوحة تجاه المنطقة.

download
 

الدوحة سعت منذ المقاطعة وحتى الآن، إلى تسليط إعلامها وعلى رأسه قناة الجزيرة، لتشويه دول الرباعي العربي، وفتح حسابات وهمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي لنشر الشائعات ومحاولة إثارة البلبلة في تلك الدول، لمحاولة إثنائها عن القرار الذي كان له انعكاسات سلبية على الدوحة سواء داخليا أو خارجيا، إلا أن كل هذه المحاولات كان يتم كشفها، خاصة فيما يتعلق بدعم تنظيم الحمدين لجماعات إرهابية سواء في مصر أو البحرين أو السعودية.


فشل قطر فى استمالة امريكا
الدوحة ساعت أيضا منذ إعلان المقاطعة إلى محاولة استمالة الرأى العام الأمريكي، وإقناع الإدارة الأمريكية على وقف هذه المقاطعة، إلا أن التغييرات الأخيرة التي شهدها البيت الأبيض بإقالة ريكس تيلرسون واختيار مايك بومبيو المعروف بتوجه ضد إيران، وكذلك مواقفه الحاسمة ضد الإرهاب، بجانب تعيين جون بولتون مستشارا للأمن القومى الأمريكي، كان ضربة قوية في رأس تنظيم الحمدين، وأفشلت كافة محاولاته لاستمالة واشنطن لصالحه.

 

تميم-بن-حمد-2
 

لعب تنظيم الحمدين أيضا بورقة كل من إيران وتركيا، وسمح للقوات الإيرانية والتركية بالتواجد بشكل مكثف في الشوارع القطرية لحماية تميم بن حمد، إلا أن هذه الخطوة زادت من قوة المعارضة القطرية، وكشفت مزيد من الفضائح التي تورطت فيها تلك القوات الأجنبية، ومع الاستراتيجية الجديدة للولايات المتحدة الأمريكية ضد إيران، أصبحت الدوحة أيضا مهددة بتلك العقوبات في ظل التطبيع الواضح بين النظامين الإيراني والقطري.

لعب قطر بورقة الارهاب
استخدمت الدوحة أيضا ورقة الإرهاب والجماعات المتطرفة لزيادة الضغط على دول الرباعي العربي، إلا أن الفترة الأخيرة شهدت ضربات متتالية لتلك المجموعات الإرهابية، مع إعداد الرباعي العربي لعدة قوائم إرهابية ضمن شخصيات وكيانات قطرية وإرهابية لقطع الطريق على الدوحة في استغلال تلك الأسماء لبث الفوضى في المنطقة.

1
 


قرقاش يعلق على المقاطعة العربية للدوحة
الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتية للشؤون الخارجية، علق على خسارة قطر معركتها أمام الرباعي العربي بعد مرور عام على قرار المقاطعة العربية للدوحة، مشيرا إلى أن هذا القرار كان دفاعا عن الأمة العربية.

download (1)
 

وقال وزير الدولة الإماراتية للشؤون الخارجية، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": الملخص الإعلامي لمرور سنة على أزمة قطر أن تويتر السعودي هزم الجزيرة، صوتك أقوى وأوضح حين تدافع عن وطنك.

أمجد طه، الرئيس الإقليمي لـلمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، سلط أيضا الضوء على كيف انتصرت الدبلوماسية السعودية على القطرية، خلال أزمة المقاطعة العربية للدوحة، وكيف أقنعت الولايات المتحدة الأمريكية لاتخاذ إجراءات ضد شخصيات إيرانية على صلة بقطر.

وقال الرئيس الإقليمي لـلمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، إن دبلوماسية الرياض قوية وناجحة.. فأمريكا تضع"حميد استاد" مدبر هجوم قنصلية السعودية في مشهد على قائمة العقوبات الجديدة.

وتابع الرئيس الإقليمي لـلمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، أن هذا الإرهابي سبق أن تواجد في الدوحة والتقى مسؤولين في  نظام قطر  ويترأس ميليشيات تدعى "أنصار حزب الله" في مدينة مشهد إيران.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق