إسراء بنت الدقهلية عاشقة الرسم السريالي: «لوحاتي تشبهني» .. (صور)

الجمعة، 01 يونيو 2018 08:29 م
إسراء بنت الدقهلية عاشقة الرسم السريالي: «لوحاتي تشبهني» .. (صور)
إسراء محفوظ
الدقهلية - شيماء العدل

عاشقة للرسم منذ نعومة أظفارها، وجدت فيه الخروج من الملل، تعشق الفن والخيال تهوى المدرسة السريالية لكونها تحب الخروج عن الواقع وتبحر في عالم الخيال، عاشقة للألوان منذ طفولتها.

إسراء محفوظ 23 سنة من مدينة المنصورة بكالوريوس تربية نوعية قسم تربية فنية، بدأت الرسم منذ طفولتها، كانت تعشق الألوان منذ الصغر ثم أصبحت ترسم رسومات صغيرة بالرصاص، ومنها لوحة الفنان فؤاد المهندس وحاليًا أصبحت ترسم بألوان الزيت.

تقول إسراء لـ " صوت الأمة": كنت لما بزعل من حاجة وأنا طفلة صغيرة بهرب للرسم، وبرسم دلوقتي في أي وقت سواء مبسوطة أو مضايقة، لكن لم أعرف أنني موهوبة إلا بعد التحاقي بالجامعة، وقارنت رسوماتي برسومات غيري".

وأضافت إسراء: "أهلي شجعوني أستمر في الرسم وخاصة إن دا مأثرش علي دراستي لأن كل اللي بعمله أو برسمه عملي، أنا كنت بذاكر نفسه ولكن بمتحن فيه نظري".

وأشارت إسراء إلى أنا أعشق الرسم السريالي ودا بياخد وقت كبير جدًا، لكن أشعر بسعادة وخاصة لما أشوف نتيجة رسوماتي في الأخر، وأعشق أيضًا الخزف  والرسم علي الحوائط، ورسم العواجيز وتجاعيد وجههم، وأستوحي أفكاري من عالمي الخاص وأعكسها على شكل لوحة فنية جميلة، ولدي أيضًا العديد من اللوحات من واقع الحياة وما نعيشه.

وفي النهاية قالت إسراء أعمل حاليًا على تحقيق حلمي بتحويل هوايتي إلى مهنة، وخاصة أنني لا أبيع رسوماتي، ولم أبدأ بالخطوة الأولى بعد وقريبًا إن شاء الله سأفعل ذلك وأتمني أن أطور من رسوماتي وأتعلم الديجيتال آرت وأتعلم برامج وأصبح "انتريور ديزاين Interior Design.

ما هو الرسم السريالي

ويُعرف الرسم السريالي أو الفوق واقعيّة بأنها هي حركة ثقافية في الفن الحديث والأدب تهدف إلى التعبير عن العقل الباطن بصورة يعوزها النظام والمنطق وحسب مُنظهرها أندريه بريتون، فهي آليّة أو تلقائية نفسية خالصة، من خلالها يمكن التعبير عن واقع اشتغال الفكر إما شفويًا أو كتابيًا أو بأي طريقة أخرى، وهي "فوق جميع الحركات الثورية".

 والأمر يتعلق حقيقة بقواعد إملائية للفكر، مركبة بعيدة كل البعد عن أي تحكم خارجي أو مراقبة تمارس من طرف العقل وخارجة عن نطاق أي انشغال جمالي أو أخلاقي و قد اعتمد السرياليون في رسوماتهم على الأشياء الواقعية تستخدم كرموز للتعبير عن أحلامهم والارتقاء بالأشكال الطبيعية إلى ما فوق الواقع المرئي.

وقد لقيت المدرسة السريالية رواجًا كبيراً بلغ ذروته بين عامي 1924-1929 وكان آخر معارضهم في باريس عام 1947.

الرسم السريالي (1)
الرسم السريالي  
 
الرسم السريالي (1)
الرسم السريالي  
 
الرسم السريالي (2)
الرسم السريالي  

 

الرسم السريالي (3)
الرسم السريالي  

 

الرسم السريالي (4)
الرسم السريالي  

 

الرسم السريالي (5)
الرسم السريالي 

 

الرسم السريالي (6)
الرسم السريالي  

 

الرسم السريالي (7)
الرسم السريالي 

 

الرسم السريالي (8)
الرسم السريالي  

 

الرسم السريالي (9)
الرسم السريالي
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق