البيت الأبيض يفتش في تاريخ الصين الدموي.. وبكين تحتج على وزير الخارجية الأمريكي

الإثنين، 04 يونيو 2018 01:08 م
البيت الأبيض يفتش في تاريخ الصين الدموي.. وبكين تحتج على وزير الخارجية الأمريكي
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

قبل ما يقرب من 30 سنة شهدت الصين أحداثا دموية، مع تصاعد الاحتجاجات الشعبية ضد الإدارة السياسية والإجراءات الاقتصادية، وتعامل أجهزة الدولة معها بقوة ضاربة، ما أدى لسقوط آلاف الضحايا.

الأحداث التي شهدها ميدان تيانانمين قبل ما يقرب من ثلاثة عقود، ما زالت حاضرة في أذهان العالم كقضية إنسانية، بينما بين وقت وآخر تبرز على الساحة في إطار توظيف سياسي، وهذا ما فعله وزير الخارجية الأمريكي الجديد مايك بومبيو، ملمحا للحادثة الشهيرة.

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الصينية اليوم الاثنين، إن بكين قدمت احتجاجات شديدة اللهجة للولايات المتحدة الأمريكية، بسبب تصريحات وزير خارجيتها مايك بومبيو، التي حث فيها الصين على كشف تفاصيل قمع احتجاجات ميدان تيانانمين في العام 1989، التى تحل ذكراها اليوم.

جاءت تصريح الخارجية الصينية على لسان هوا تشون ينج، المتحدثة باسم الوزارة، فى إفادة صحفية دورية فى بكين، وقبيل حلول الذكرى التاسعة والعشرين لقمع القوات والدبابات الصينية للاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية التى قادها طلاب، دعا "بومبيو" بكين للكشف عن عدد من قُتلوا أو اعتُقلوا أو فُقدوا خلال الأحداث.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م