منافسة الدراما الرمضانية باللعب على وتر الحنين لنجوم زمان.. أحمد زكي نموذجا

الإثنين، 04 يونيو 2018 11:00 م
منافسة الدراما الرمضانية باللعب على وتر الحنين لنجوم زمان.. أحمد زكي نموذجا
الفنان أحمد زكي
وجدي الكومي

يطمح صناع الإعلانات الرمضانية كل شهر، أن يصنعوا موسما ينجح في منافسة موسم الدراما بكل ما تحويه من نجوم، وقصص، وكواليس، وأعمال يختلف حولها المشاهدون، فيرفعها بعضهم إلى مقدمة السباق الدرامي، ويعيدها البعض الآخر إلى مؤخرة الصف.

وينجح بعض صناع الإعلانات وسط موجات إعلانات التبرع للمؤسسات الخيرية، والمستشفيات والمراكز الطبية، في إنتاج إعلانات مختلفة، ذات طابع فني، يقدم محتوى مغايرا لمحتوى الإعلانات المعتادة، ويتميز الإعلان ليس في رسالته التي صُنع من أجلها، بل في إنتاجيته وحرفيته العالية، وعزفه على أوتار الحنين عند المصريين لنجوم سابقين، أثروا الحياة الفنية، ورحلوا، وخلفوا إرثا كبيرا، لم يزل في مخيلتنا وعقولنا، بل وتستدعيه الذاكرة المصرية، في أوضاع المقارنة مع ما يقدم من أعمال درامية حاليا.

في رمضان 2013، تميز إعلان إحدى شركات المشروبات الغازية، والمقرمشات بأنه استدعى من الذاكرة المصرية شخصيات "عمو فؤاد" و"بوجي وطمطم"، والفنانة نيللي، وهم أبطال رمضان عند المصريين بلا منازع، إذ قدم الفنان الراحل فؤاد المهندس فوازيره "عم فؤاد" لسنوات في عقدي الثمانينات والتسعينات، وشارك فيها الفنانون ليلى طاهر، وفاروق فلوكس، كما قدم الفنان رحمي مسلسل العرائس "بوجي وطمطم" لسنوات من بطولة الفنان الراحل يونس شلبي، والفنانة هالة فاخر، وذلك منذ بداية الثمانينات، ولسنوات ترك المسلسل ختمه في نفوس المصريين والأطفال منهم تحديدا.

فؤاد المهندس من الإعلان
فؤاد المهندس من الإعلان

 

أما رمضان هذا العام، فقد تميز بإعلان كان بطله النجم الراحل أحمد زكي، وتم تصويره في سينما مترو بقلب القاهرة، التي تم إعدادها لتستقبل "أفيش" يحمل نصف وجه الفنان الراحل، والذي أثار في البداية فضول المارة بجوار السينما، وظنوا أنها بصدد استقبال أسبوعا يتم عرض فيه أعمال النجم الراحل، ثم تبين أن ما يجري هو تصوير إعلان لإحدى المستشفيات، بطله النجم.

نجح الإعلان في أن يفرض صورة النجم الكبير الراحل أحمد زكي، على المشهد الدرامي الرمضاني،على الرغم من غياب الأخير منذ عام 2005، ولعبت "النوستالجيا" في قلوب المصريين لعبتها، واسترجعت أقلام الصحفيين سيرة النجم الأسمر، المتوفي عام 2005، بعد مسيرة فنية حافلة، قدم خلالها عشرات الأعمال السينمائية، والتلفزيونية، بل ربما صنع نجومية أحمد زكي في بداية مسيرته، أعمال درامية مثل "الأيام" و"هو وهي" وغيرها.

أحمد زكي
أحمد زكي

أضفى على الإعلان زخما، ظهور نجوم شاركوا زكي في مسيرته الفنية، فاستعاد المصريون أعمالهم التي شاركوا بها النمر الأسمر، وربما تكون السمة الغالبة على الدراما الرمضانية هذا العام، هي منافسة زكي لأقرانه اللذين على قيد الحياة ويقدمون أعمالا هذا الشهر.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق