أستك منّه فيه.. سقوط "الشورت" أكبر المواقف المُحرجة للاعبي كرة القدم

الثلاثاء، 05 يونيو 2018 06:00 م
أستك منّه فيه.. سقوط "الشورت" أكبر المواقف المُحرجة للاعبي كرة القدم
سقوط الشورت في ملعب كرة القدم
كتب محمد أبو النور

فى ملاعب كرة القدم تقع كثير من المواقف، بعضها مُحزن و مؤلم، خاصة عند التعرّض للإصابة، وبعضها الآخر يتسم بالغرابة، ويجبر المشاهدين على التعجب والاندهاش، غير أن هناك مواقف مُحرجة يواجه فيها اللاعب نظرات وردود أفعال أقوى من الرصاص، وقد يتمنى حينها أن تنشقّ الأرض وتبتلعه من الحرج والخزي.

ffrrrrr
سقوط جزئى للشورت 

 

سقوط "الشورت"

ويُعتبر سقوط "شورت" أو "سروال" اللاعب نتيجة لجذب المنافسين له خلال اللعب،أو تراخى وانقطاع "الأستيك"،من أكثر المواقف التى يتعرض خلالها اللاعبون للحرج، فى ملاعب الساحرة المُستديرة مصرياً وعربياً ودولياً.

فى الخمسينات والستينات وبداية السبعينات،كانت ملابس اللاعبين حول العالم بسيطة،تتكون من قطعتين فقط هما،"الشورت" أو "السروال" فى منتصف الجسم من الأسفل،وفى الأعلى كانت "الفانلة" أو "التّى شيرت" بالمفهوم الحديث،ولكن مع تطور وتقدم العالم اقتصادياً واجتماعياً وصحياً وإعلامياً،وظهور خطوط وتصاميم الموضة العالمية وتقاطعها مع الملابس الرياضية لكرة القدم،بدأ ملبس اللاعبين يشهد تطوراً فى التصاميم والألوان والمواءمة مع درجات الحرارة واختلافها صيفاً وشتاءً.

55555555
أين الشورت ؟؟

 

تأمين "المستخبّى"

ونتيجة لما يتعرض له اللاعبون وما شهدته ملاعب كرة القدم محلياً وقارياً وعالمياً من سقوط أو خلع لـ "الشورت" خلال المنافسات،بدأ اللاعبون من خلال تجاربهم على أرض الواقع ومن تلقاء أنفسهم ،وكذلك المسؤولون عن الفرق المحلية والمنتخبات،فى توجيه اللاعبين لارتداء ملابس داخلية تحت "الشورت"،حتى إذا تعرّض اللاعب لموقف مُحرج وسقط "الشورت" نتيجة الشد أو الجذب أو انقطاع أو تراخى "الأستك"،يكون فى مأمن من ظهور "المستخبى"  ــ كما نقول ــ أو ظهور عورته وسوءته فى الملاعب على قول أهل العِلم،وعلى مرأى ومسمع من المشاهدين محلياً وعربياً وعالمياً،خاصة وأن كرة القدم تنقل أحداثها الفضائيات أولاً بأول و بكل التفاصيل.

 

ماهر ولاعب إنبى

فى مصر شهدت ملاعب كرة القدم أكثر من واقعة لسقوط أو خلع "الشورت" من وسط اللاعب،كان أشهرها فى السبعينات ما حدث للمرحوم بأمر الله،لاعب الأهلى ونادى الطيران ومنتخب مصر السابق ( أ . م ) ، عندما كان الأهلى يلعب مع أحد الأندية المصرية،وفجأة سقط "الشورت" من وسط اللاعب،ولم يكن تحته ملابس داخلية،ولكن من حُسن الحظ أنّ الفضائيات لم تكن منتشرة كما هى الآن،ولم يكن هناك انتشار للفيديو والسيديهات أيضا،وبسرعة البرق رفع اللعب "الشورت" بعد انقطاع "الأستيك"،وخرج من الملعب ثم عاد بعد إصلاح ما أفسده "الأستيك"،وحتى "الأستيك" وقتها كان من النوع القديم،الذى يشبه الخيط وليس"الأستيك" الحديث "الشريط" الذى يصعب انقطاعه،كما نقلت شاشات التليفزيون والفضائيات خلال السنوات الأخيرة،أكثر من واقعة لسقوط أو خلع "الشورت" ،مثلما حدث مع أحد لاعبى إنبى،الذى تعرّض لاحتكاك من منافس أثناء القفز على الكرة،فسقط "الشورت" عن جزء كبير من عورته "الخلفية"،وتدارك اللاعب الموقف بسرعة ورفع الشورت ،ولكن كانت كاميرات الفضائيات قد سجلت الهدف.

وقد تعددت بعد ذلك وقائع سقوط "الشورت" فى الملاعب المصرية والعربية والعالمية،ولكن ليس لا نقطاع "الأستيك" فقط ،بل دخلت على الخط أيضا عمليات الشد والجذب والاحتكاك بين اللاعبين أثناء القفز،ولكن الآن وبعد أكثر من حادثة ،بدأ اللاعبون يأخذون حذرهم ويرتدون ملابس داخلية تحت "الشورت"،وهو ما يخفف من وقع المصيبة بعدم ظهور "المستخبى".

5667789999
سقوط الشورت ولكن هناك ملابس داخلية

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق