أمريكا تذكر أوتاوا بحرق البيت الأبيض قبل 200 سنة.. هل ابتز ترامب رئيس وزراء كندا؟

الخميس، 07 يونيو 2018 09:00 م
أمريكا تذكر أوتاوا بحرق البيت الأبيض قبل 200 سنة.. هل ابتز ترامب رئيس وزراء كندا؟
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
وكالات

صراع مرير خاضته الولايات المتحدة الأمريكية حتى تمكنت من توحيد أراضيها وبناء إمبراطوريتها، وخلال سنوات الصراع وتقلباته شهدت محطات صعبة للغاية، وصلت لحرق البيت الأبيض.

في موقف غريب ويبدو للوهلة الأولى ابتزازا مباشرا، استعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ذكرى حرق البيت الأبيض الذي وقع قبل 200 سنة تقريبا، وذكّر رئيس الوزراء الكندي بتورط بلاده في الأمر، في اتصال هاتفي جرى بينهما قبل أيلام.

بحسب تقرير إذاعته قناة CBC News اليوم الخميس، فقد جرى الاتصال الهاتفى بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو يوم 25 مايو الماضى، وتركز الحديث خلاله على فرض واشنطن رسوما جمركية على الألومنيوم والفولاذ المستورد من عدة دول، بينها كندا.

خلال الاتصال، جاء رد ترامب كمحاولة للخروج من مأزق قضية الرسوم الجديدة، فبعدما تساءل "ترودو" عن سبب ربط التعريفات الجمركية بالأمن القومى الأمريكى، قال ترامب: "ألستم من حرق البيت الأبيض؟" ورأت القناة في تقريرها أن الرئيس الأمريكي ربما حاول بهذه العبارة تخفيف حدة النقاش.

وفي وقت سابق انتقد رئيس الوزراء الكندي، في حديث لقناة تليفزيونية أمريكية، القول إن بلاده تشكل تهديدا للأمن القومي الأمريكي، ووصف ذلك بـ"المهين وغير المقبول"، بينما قال ترامب: "قاتل جنودنا وماتوا معا فى ساحات المعارك فى الحرب العالمية الثانية، وفى جبال أفغانستان وفى مناطق ساخنة أخرى".

كان البيت الأبيض، مقر الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية، قد تعرض للدمار خلال الحرب البريطانية الأمريكية، وتحديدا في العام 1814، وذلك ردا على الهجوم على مدينة يورك في كندا، وفى تلك الفترة كانت كندا ضمن المستعمرات البريطانية، وقاتلت بجانب الإنجليز.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق