أوباما تحت مقصلة ترامب.. هل يحاسب البيت الأبيض رئيسه السابق بعد إدانة الكونجرس؟

الخميس، 07 يونيو 2018 06:00 ص
أوباما تحت مقصلة ترامب.. هل يحاسب البيت الأبيض رئيسه السابق بعد إدانة الكونجرس؟
الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والرئيس الحالي دونالد ترامب
كتب- أحمد عرفة

يبدو أن خطوة جديدة ستخذها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ضد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، خاصة بعدما اتهم مجلس الشيوخ الأمريكي، إدارة أوباما بالانحياز إلى النظام الإيراني وعدم فرض أي عقوبات عليه بعد توقيع الاتفاق النووي الإيراني في عام 2015.

عداء ترامب لأوباما

منذ صعود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى سدة الحكم الأمريكي، وهو لم يتوقف عن مهاجمة سابقه، الذي اتهمه بأنه انحاز إلى النظام الإيراني، وتقارب مع طهران خلال فترة حكمه، ولم يواجه المخاطر التي نتجت عن المشروع النووي الإيراني.

ملفات عديدة دفعت ترامب أيضا للهجوم على الرئيس الأمريكي السابق، كان من بينها قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي أجريت في عام 2016، حيث اتهمه في فبراير الماضي، أنه ينشر الشائعات ضد البيت الأبيض بشأن قضية التدخل الروسي في الانتخابات.

هجوم الرئيس الأمريكي على سلفه

وقال ترامب حينها مهاجما سلفه، خلال تغريدة له عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات الصغيرة «تويتر»، إن باراك أوباما كان رئيسا حتى 2016 وما بعدها، لذا لماذا لم يقم هو بفعل أي شيء بشأن التدخل الروسي؟

 

E4DF1E8-FCB2-40E0-9083-6D9AA359DE09_w1023_r1_s

 

وفي مايو الماضي أيضا، عاد الرئيس الأمريكي لمهاجمه سلفه، متهما إياه بأنه انحاز خلال الانتخابات الرئاسية الماضية، لمنافسة ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكي هيلاري كلينتون، حيث قال ترامب حينها في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على «تويتر»: لماذا لم يفعل أوباما شيئا حينما أخبره مكتب التحقيقات الفدرالي عن ما يسمى التدخلات الروسية قبل الانتخابات الأمريكية؟ لأنه كان يظن أن هيلاري سوف تفوز، ولم يكن يريد أن يفسد الخطة، لقد كان في السلطة، ولست أنا، ولم يفعل شيئا.

ترامب دائما ما كان ينتقد سياسة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، بشأن التعامل مع إيران، ودفعه هذا الانتقاد إلى أن يعلن في 12 مايو الماضي، الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني الذي أبرمه سلفه في عام 2015.

 

تحقيق الشيوخ الأمريكي

إلا أن الجديد في معركة ترامب وأوباما، ما أعلنه مجلس الشيوخ الأمريكي من تحقيق كشف تواطئ الرئيس الأمريكي السابق مع إيران بشأن ملفها النووي، حيث أكد الحساب الرسمي لشبكة «سكاي نيوز» الإخبارية على «تويتر»، أن تحقيق في مجلس الشيوخ الأميركي يكشف أن إدارة أوباما سمحت لإيران بتجنب العقوبات التي فرضت بعد 2015 وتحويل الأموال بالدولار.

download
 

هذا التطور الجديد في أزمة ترامب وأوباما، فتح تساؤلات عديدة حول هل يستغل الرئيس الأمريكي هذا التحقيق في محاكمة أوباما؟ وما هو رد فعل الحزب الديمقراطي الأمريكي الذي ينتمى له أوباما بشأن تلك الاتهامات؟ وما هو رد فعل الرئيس الأمريكي السابق حول تحقيق مجلس الشيوخ الأمريكي؟

بالتأكيد فإن هذا التطور الجديد في أزمة الاتفاق النووي الإيراني ستدفع الولايات المتحدة الأمريكية لأن تشهد أحداث ساخنة خلال الفترة المقبلة، خاصة في ظل العداء الذي يكنه الرئيس الأمريكي الحالي ضد سابقه، وهجومه المستمر عليه وهو ما قد يدفعه إلى اتخاذ إجراءات ضد أوباما بعد الإعلان عن هذا التحقيق.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق