19 إنجازا للمهندس شريف إسماعيل.. تثبيت أركان الدولة وزيادة الاستثمارات أبرزها

الخميس، 07 يونيو 2018 10:00 م
19 إنجازا للمهندس شريف إسماعيل.. تثبيت أركان الدولة وزيادة الاستثمارات أبرزها
المهندس شريف إسماعيل
عبده زكى

- تقليص ظاهرة الإرهاب واستعادة ريادة مصر عالميا.. والتوسع السكنى وإنتاج الأسمدة

- استعادة ملايين الأمتار من أراضى الدولة.. ودخول مصر ضمن أفضل الدول المكافحة للفساد

كثيرون من أبناء الوطن يعرفون قدره، يقدرون جهوده، يعرفون تضحياته، وقليلون يعرفون أن الرجل فى الفترة الأخيرة كان زاهدا فى المناصب كارها لتولى المسئولية إلا من أجل مصر، فالرجل فى شدة مرضه استجاب لرغبة القيادة السياسية وظل فى موقعة. شكرا معالى دولة رئيس وزراء مصر المهندس شريف إسماعيل، شكرا على جهودك، شكرا على حبك لنا، شكرا على حبك للوطن وتحملك للانتقادات.

كان شريف إسماعيل، ولا زال، مسئولا من طراز فريد، رجلا لا يخشى فى الحق لومة لائم، لا يتوقف أمام شعبية وشعبوية بقدر اهتمامه بالوطن عينه عليه وكل تركيزعه فيه.

لعب شريف إسماعيل دور السند القوى للرئيس الشجاع عبد الفتاح السيسىى فى اتخاذ قرار إنقاذ الوطن بعلاجات مرة وقاسية، لكنها علاجات، فخاض مع الرئيس معركة الإصلاح الاقتصادى التى لم يجرؤ رئيس ولا حكومة مصرية على الاقتراب منه عبر العقود السابقة.

تحمل رئيس وزراء مصر السابق الكثير من النقد والاتهامات بالفشل بفعل ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة لكنه لم يكل ولا يمل، وبدا الرجل صبورا ولسان حاله يقول: غدا سترون أن القرارات صائبة.

بدا الرجل كارها للظهور الإعلامى، يعشق العمل فى صنف، يستخدم مشرط الجراح فى إزالة الأورام، يعالج مواضع المرض فى المجتمع، يحافظ على التكافل الاجتماعى، ففى الوقت الذى رفع الأسعار فى إطاره منظومة الإصلاح الاقتصادى، حرصت كومته على رعاية الفقراء ومحدودى الدخل فكانت الزيادات فى المعاشات وكان مشروع تكافل وكرامة الذى كفل الفقراء فى مختلف أنحاء مصر.

قبل نحو 30 شهرا  تولى المهندس شريف إسماعيل رئاسة الحكومة، بعد تكليفه من الرئيس السيسى فى 12 سبتمبر 2015، عقب استقالة حكومة إبراهيم محلب، وخلال تلك الفترة واجهت الحكومة تحديات عديدة، أمنية واقتصادية واجتماعية، ونجح شريف إسماعيل وفريقه"الوزراء" فى تخطى العقبات أو تجاوزها فتقلص الإرهاب وكاد ينتهى واستقرت الدولة وغابت أو اقتربت ظاهرة البلطجة والتصرفات غير المسئولة واختفت الفوضى وعاد رجال الشرطة البواسل إلى سابق عهدهم وحوشا يلتهمون الضالين والفاسدين.

وبلغة الأرقام التى لا تكذب حققت حكومة شريف إسماعيل نجاحات مبهرة على مدار عمرها نذكر منها:

علاج 545 مريضا بفيروس سى بتكلفة بلغت مليار و565 مليون جنيه ارتفاع معدل الاستثمارات الأجنبية بواقع 16.7 % زيادة عن العام السابق.إنشاء 185 ألف وحدة سكنية.ارتفاع معدل إنتاج الأسمدة الزراعية إلى 1.3 مليون طن.

استعادة 118 مليون متر مربع من أراضى الدولة إلى حيازة الشعب المصرى كملكية عامة.دخول مصر ضمن أفضل 20 دولة فى مكافحة الفساد.

ارتفاع قيمة الاستثمارات الأجنبية فى فى مجال البترول إلى 5 مليار.دولار ارتفاع قيمة الاستثمارات الأجنبية فى مجال الصناعات البتروكيميائية إلى 20 مليار دولار.إنشاء 8618 فصل دراسى.

بناء 10 آلاف منزل للأسر المحتاجة.إنشاء 530 ألف وحدة سكنية لمحدودى ومتوسطى الدخل.

تجفيف منابع الإرهاب والقضاء على غالبية الخلايا الإرهابية. استعادة مصر بدبلوماسيتها دورها الريادى فى العالم.تقوية الجيش وتثبيت أركان الدولة.

القضاء على الفوضى والمحسوبية والوساطة وووأد فساد المحليات.استعادة الشرطة لقوتها وتفوقها على المجرمين السياسيين والجنائيين.

انطلاق مشروع إصلاح التعليم.تطوير ملف الطاقة والثروات المعدنية. وضع خطة فاعلة لسداد مديونيات الوزارات والسيطرة على التوسع فى الاستدانة الخارجية وسداد الأقساط وجدولة الديون وفق منهج علمى يصب فى مصلحة الوطن والمواطن.استكمال مشروعات مصر فى المدن الجديدة وتحقيق طفرة فى المجتمعات العمرانية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م