مقالات رجال «تميم» في الصحف الأجنبية.. فتش عن المخابرات القطرية

الجمعة، 08 يونيو 2018 05:00 م
مقالات رجال «تميم» في الصحف الأجنبية.. فتش عن المخابرات القطرية
تميم بن حمد
كتب- أحمد عرفة

لم يكن خروج مسؤوليين قطريين، لينشروا مقالاتهم عبر صحف عالمية، لحديث عن أزمة المقاطعة العربية لقطر التي بدأت في 5 ينيو قبل الماضي، من وليد الصدفة، بل إن الأمنية القطرية سخرت أموال الدوحة لدفع تلك الصحف فرد مساحات من صحفها كي يتحدثون فيه عن إعلان الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب مقاطعة قطر.


شراء مساحات في الصحف الأجنبية

الغرب في الأمر، أن الإعلام القطري، يروج عبر قنواته بأن الصحف العالمية تهتم بالأوضاع القطرية وتتضامن معها، في الوقت التي يتجاهل فيه هذا الإعلام حجم الأموال التي تم ضخها لنشر مقالات لمسؤوليها، وكان أخرها مقال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن، الذي حاول فيه الدفاع عن الموقف القطري، والزعم بأن الدوحة لم تضر الدول العربية كي يتخذ الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب موقف مقاطعة لدوحة.

خالد الهيل، المتحدث باسم المعارضة القطرية، سلط الضوء على ظاهرة شراء المسؤوليين القطريين لمساحات من الصحف الأجنبية لنشر مقالاتهم، قائلا في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، إن مخابرات قطر يدفعون فلوس ويكتبون مقالات ويعيدون نشرها بـ:  قالت واشنطن بوست وقالت نيويورك تايمز.


مقال وزير الخارجية القطري

وسخر المتحدث باسم المعارضة القطرية، من مقال وزير الخارجية القطري في نيويورك تايمز، قائلا في تغريدته: في ذمتكم يامسلمين المدعو محمد بن عبدالرحمن وزير خارجيه تنظيم الحمدين يقدر يكتب مقال في نيويورك تايمز من غير مايكون المقال مدفوع؟!! ، انفجرت ضحك يوم شفت المقال شوفوا بالله عليكم.. هذه الإمكانيات تقدر تصدر مقال بالانجليزي في نيويورك تايمز ؟ لكم الحكم.

وحول سبب إصرار تنظيم الحمدين على شراء مساحات في الصحف الأجنبية للدفاع عن موقفها بشأن أزمة المقاطعة العربية، قال هشام النجار، الباحث الإسلامي، إن هذه الصحف تكون نافذة مهمة على الغرب وهو ما يجعل النظام القطري يدفع الملايين من أجل أن يكتب مسؤوليه مقالات في تلك الصحف.


أسباب لجوء قطر إلى شراء مساحات بالصحف الأجنبية

 وأضاف الباحث الإسلامي، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، أن قطر يهمها بالدرجة الأولى مخاطبة الغرب وتوصيل صورة مغايرة للأحداث والوقائع تخدم مصلحتها، وهذا هو السبب الذي دفع عدد من المسؤوليين القطريين وكان أخرهم وزير الخارجية القطري السابق لشراء مساحة على نيويورك تاميز للحديث عن أزمة المقاطعة العربية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق