أزمة القمامة في أسوان تهزم طلبات الإحاطة والاستجوابات.. والمحافظ ينتظر المدد

السبت، 09 يونيو 2018 06:00 ص
أزمة القمامة في أسوان تهزم طلبات الإحاطة والاستجوابات.. والمحافظ ينتظر المدد
انتشار القمامة بأسوان يحتاج لحل عاجل
كتب – محمد أبو النور

على الرغم من الإنجازات التى استقبلتها محافظة أسوان خلال السنوت الأربع الماضية،وفى ظل وجود محافظها،اللواء مجدى حجازى،إلاّ أنّ مشكلة وأزمة القمامة،مازالت مستمرة وتتسبب فى إزعاج ومضايقات لأهالى المراكز والمدن،فى مدينة أسوان و كوم امبو ودراو ونصر النوبة.

وخلال الدورة البرلمانية الماضية ،فشل التلويح بطلبات الإحاطة والأسئلة والاستجوابات ،فى إزالة صداع هذا الملف الهام والحيوى على مستوى المحافظات،واستمرت الأزمة فى أسوان،بل وتتفاقم يوماً بعد يوم،نتيجة عدم وجود حلول جذرية تؤكد على الجهة التى ستتحمل مسؤولية جمع والتخلص من القمامة بمراكز ومدن المحافظة.

وكان النائب أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، قد هدد ولأكثر من مرة باستجواب الحكومة وسحب الثقة منها في حالة عدم التزامها بما تعهدت به بشأن ملف التطوير المؤسسي لأزمة القمامة.

وتابع السجينى خلال اجتماع اللجنة لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة حول انتشار القمامة بمختلف أنحاء الجمهورية منذ أيام قائلاً: "سوف نؤجل الاستجواب وإذا لم تتم الاستجابة يبقي كلنا مالناش لازمة"، في الوقت الذي أكدت فيه النائبة نادية هنرى، أن إحد قيادات وزارة البيئة تحدث عبر الفضائيات ، وقال "إن الحكومة متأخرة في حسم ملف القمامة بسبب انشغالها طوال الفترة الماضية فى تعليم نواب البرلمان وتدريبهم".

وبعيداً عما يحدث فى محافظة أسوان ، وكذلك مناقشات مجلس النواب بشأن القمامة،يؤكد الواقع الفعلى والعملى أنّ هناك تجربة كانت وستظل رائدة ،فى محافظات صعيد مصر،وبالتحديد بمحافظة قنا منذ سنوات،خلال فترة وجود اللواء عادل لبيب محافظاً لها،عندما استطاع من خلال الشركات الخاصة وعمال المحافظة ،القضاء على مشكلة وأزمة القمامة بمراكز ومدن قنا،حيث كان يتابع بنفسه وأثبتت تجربته أنّ القمامة ليست مشكلة مستعصية على الحل،بل يمكن حلها والتخلص من تبعاتها إذا وجدت مسؤولين تنفيذيين على قدر المسؤولية يتميزون بالانضباط والرقابة المستمرة على مدار الساعة.

 

فلن ينس أهالى قنا أبداً،أن محافظها الأسبق ووزير التنمية المحلية فيما بعد ،اللواء عادل لبيب ،كان يراقب عمليات وسلوكيات إلقاء القمامة فى الشوارع بكل جدية وحزم ،وكان ينزل من سيارته ذهابا أو إيابا خلال سيره فى شوارع المحافظة،ليسجل بنفسه توقيع عقوبة أو غرامة على من يلجأ لهذا السلوك غير الحضارى ويلقى بالقمامة فى الشوارع والميادين.

555555
متى نتخل من القمامة ؟؟؟

 

777777
القمامة صداع فى رأس المواطن والحكومة 

 

uuuuuu
انتشار القمامة بالشوارع 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا