قضية محافظ المنوفية السابق.. تفاصيل اعتراف رجال أعمال برشوة هشام عبدالباسط

الأحد، 10 يونيو 2018 12:00 ص
قضية محافظ المنوفية السابق.. تفاصيل اعتراف رجال أعمال برشوة هشام عبدالباسط
محافظ المنوفية هشام عبد الباسط

ضربة كبيرة نفذتها الجهات الرقابية في وقت سابق من العام، بضبط أحد كبار المسؤولين التنفيذيين متلبسا بتقاضي رشوة، لتأتي هذه القضية بجانب قضايا أخرى مؤكدة اتجاه الدولة لتصفية الفساد بشكل جاد.

اليوم بدأت محاكمة محافظ المنوفية السابق، هشام عبد الباسط، في قضية الفساد والرشوة التي ضُبط فيها في وقت سابق، وكانت المفاجأة في اعتراف بعض رجال الأعمال على المحافظ.

في أقوالهما أمام جهات التحقيق، اعترف المتهمان عاصم أحمد فتحي "مقدم الرشوة" وأحمد سعيد مبارك "الوسيط"، بتقديم رشوة 27 مليونا و450 ألف جنيه لمحافظ المنوفية السابق هشام عبد الباسط، مقابل إسناد عدد من المشروعات التي تنفذها المحافظة لشركة مملوكة لأحد المتهمين، وتسهيل استلام الأعمال وسرعة صرف مستحقاتها المالية.

عُقدت جلسة المحاكمة اليوم برئاسة المستشار بلال محمد عبد الباقي وعضوية المستشارين أحمد صادق قرني وإبراهيم لملوم وسكرتارية أسعد النوبى، ويُحاكم في القضية أيضا إلى جانب المحافظ متهمين آخرين هما "عاصم أحمد فتحي"، مقدم الرشوة، و"أحمد سعيد مبارك" الوسيط، والذين أدليا باعترافات تفصيلية. وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا أن المحافظ المتهم طلب مبالغ مالية على سبيل الرشوة من المتهم الثاني "عاصم أحمد فتحي" صاحب إحدى الشركات والمُسند إليه أعمال تطوير ورفع كفاءة وتوريدات لعدد من المنشآت التابعة للمحافظة.

 

وأثبتت التحقيقات أن محافظ المنوفية، أسند مشروعات إنشائية لإحدى الشركات الحكومية، والتي استعانت بدورها بشركة المتهم الثاني "عاصم فتحي" كمقاول لها من الباطن في تنفيذ تلك المشروعات، وتوسط المتهم الثالث "أحمد سعيد" في تقديم مبالغ الرشوة إلى المحافظ، عن طريق شراء عدد من السيارات وتأثيث وحدتين سكنيتين إحداهما بالمهندسين وأخرى بمحافظة الإسكندرية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق