بناء الهرم الرابع.. 3 وزراء يعرضون فرص الاستثمار في المتحف الكبير (صور)

الأحد، 10 يونيو 2018 03:00 م
بناء الهرم الرابع.. 3 وزراء يعرضون فرص الاستثمار في المتحف الكبير (صور)
وزراء السياحة والاستثمار والآثار داخل المتحف الكبير
مصطفى الجمل

صحافة وقنوات فضائية من كل مكان، ممثلون لشركات استثمارية محلية ودولية، الحكومة بثلاثة وزراء منها، الكل في تمام الساعة العاشرة مصطف بداخل خيمة تتوسط الصرح العظيم، دشنت خصيصاً لحماية المجتمعين اليوم من حر شهر يونيو.

ما أن وصلت عقارب الساعة  الحادية عشر صباح اليوم الأحد الموافق 10 يونيو، حتى بدأ الإعلان عن تفاصيل الحدث العظيم الذي تنتظره مصر منذ فترة طويلة، ألا وهو الإعلان اجراءات التأهيل المسبق لإدارة وتشغيل خدمات المتحف الكبير، أو كما وصفه وزير الآثار بالهرم الرابع. 

حضر من الحكومة الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والدكتور خالد عنانى وزير الآثار، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، واللواء كمال الدالى محافظ الجيزة،  بالإصافة إلة عدد من سفراء الدول الاوروبية والآسيوية والأمريكتين الشمالية والجنوبية.

الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، قال إن المتحف المصري الكبير يعد هرماً جديداً يضاف إلى الأهرامات الثلاثة التي تقع على بعد خطوات منه، وستسفيد من الخدمات الملحقة به، فهو  أكبر متحف في العالم مخصص لعرض حضارة واحدة قديمة، وهي الحضارة الفرعونية، نظراً لأنه يضم 100 ألف قطعة أثرية على مساحة عرض تتخطى 90 ألف متر مربع.

قال الوزير إن الـ 100 ألف قطعة أثرية لن تعرض كلها، فنصفها سوف يبقى بالمخازن، موضحاً أنه من المتوقع الانتهاء هندسياً من المرحلة الاولي للمشروع نهاية عام 2018 تمهيدا لافتتاحها في غضون الربع الأول من عام 2019 لتعرض و لأول مرة أكثر من 5000 قطعة أثرية مجتمعة في مكان واحد من كنوز مقبرة الفرعون الذهبي توت عنخ آمون، وكذلك التمثال الضخم الشهير للملك رمسيس الثاني ببهو المدخل و 87 تمثالا ملكيا و عناصر معمارية ضخمة على الدرج العظيم ووصولاً إلى واجهة زجاجية مهيبة إرتفاعها 28 متر تطل على أهرامات الجيزة.

وكشف الوزير عن جزء من الفرص الاستثمارية التي يمتلكها المتحف، موضحاً أنه يضم مجموعة من المحال التجارية و 10 مطاعم منها اثنان مطلين على أهرامات الجيزة، وقاعة للمؤتمرات تسع إلى ألف شخص وصالة عرض سينمائي تسع إلى 500 فرد ، ومركز لتعليم الحرف التراثية والفنون التقليدية، ومكتبات ومساحات لإقامة الفعاليات، ومبنى متعدد الأغراض.

الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، قالت في كلمتها بالمؤتمر الصحفي، إن المشروع يمثل نموذج للتكامل والتعاون الحكومي، حيث قدمت كل الوزارات المعنية بهذا الأمر ما بيدها لإنجاز هذا الصرح، حتى يعبر عن مصر و حضارتها الممتدة لأكثر من 7 آلاف سنة.

وعن سر الإنجاز الذي تحقق بالمشروع خلال هذه الفترة الزمنية القصيرة، قالت الوزيرة إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، كان يعطي للمشروع أولوية كبيرة، خاصة خلال زياراته لليابان، والتي كان آخرها في 2016، وناقش خلالها سيادته إعطاء الأولوية  لمشروع استكمال انشاءات المتحف، مشيرة إلى أن وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بالتنسيق مع وزارة الآثار، ترجمو تكليفات الرئيس بشكل سريع، من خلال التفاوض على تمويل إضافي لاستكمال المشروع بقيمة حوالي 450 مليون دولار وتم بدء الصرف منه على المشروع في يناير 2018.

وحتى يكتمل المثلث الذهبي لتنمية المجتمع المستدامة، حرصت وزارة الاستثمار على إشراك قطاع الخاص، بمنحه فرصة إدارة خدمات وتشغيل الممتحف، وتم وضعه على خريطة مصر الاستثمارية باعتباره من المشروعات الكبرى التي يتم الترويج لها، مستهدفين تحويل المنطقة المحيطة به إلى منطقة جاذبة للاستثمارات المحلية والأجنبية، مؤكدة أن وزارة الآثار ستتولى وحدها إدارة كل ما يتعلق بالقطع الآثرية من معامل ومراكز ترميم ومخازن للآثار وقاعات العرض المتحفي ومسؤولية تأمينها.

وعن شروط التقدم للاستثمار في إدارة وتشغيل خدمات المدتحف لمدة تتراوح من 7 إلى 10 سنوات، أعلنت وزارة الاستثمار أنه بإمكان الشركات أو التحالفات التي سبق لها العمل في إدارة وتشغيل خدمات المتاحف، أو المؤسسات الثقافية والتجارية والسياحية الكبرى، وكذلك مجالات الاستثمار والتطوير والتشغيل والصيانة أن تتقدم لسحب كراسة الشروط.

وقالت الوزارة عبر موقعها الالكتروني إن اجراءات التأهيل تعتمد بشكل كبير على قدرة وموارد الشركات المتقدمة لتنفيذ الأعمال من حيث الخبرة السابقة في أعمال متخصصة مشابهة من حيث الحجم والطبيعة، والكفاءة المتميزة فيما يتعلق بالموظفين والمعدات والمرافق وغيرها، والمركز المالي، على أن يتم تقييم المستندات الخاصة بالمتقدمين للتأهيل طبقاً للقواعد والمعايير الدولية المعترف بها ومن ضمنها لوائح هيئة التعاون الدولي اليابانية جايكا، وسوف يتم إعداد قائمة مختصرة بأسماء الشركات المؤهلة التي يقع عليها الاختيار، وإبلاغها في أغسطس 2018 تمهيداً لاستكمال عملية الطرح.

وزيرة السياحة، رانيا المشاط قالت إن الحكومة تسعى لتقديم تجربة استثنائية للسائح الذي يزور مصر، عن طريق المتحف الكبير، الذي سيكون سيكون نموذجاً لامتزاج الأصالة بالحداثة، والتاريخ بالعلم الحديث، حيث ستحكي خمسون ألف قطعة أثرية  فصولا من تاريخ مصر بالاستعانة بأحدث الوسائل التكنولوجية.

 
 
WhatsApp Image 2018-06-10 at 12.39.00 PM
 
WhatsApp Image 2018-06-10 at 12.39.16 PM
 
WhatsApp Image 2018-06-10 at 12.39.18 PM
 
WhatsApp Image 2018-06-10 at 12.39.19 PM
 
WhatsApp Image 2018-06-10 at 12.39.21 PM
 
WhatsApp Image 2018-06-10 at 12.39.23 PM (1)
 
WhatsApp Image 2018-06-10 at 12.39.23 PM
 
WhatsApp Image 2018-06-10 at 12.39.24 PM

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق