تحالف إسرائيلي أوروبي ضد إيران.. القارة العجوز أمام تحدي التخلي عن مصالحها بطهران

الإثنين، 11 يونيو 2018 10:00 ص
تحالف إسرائيلي أوروبي ضد إيران.. القارة العجوز أمام تحدي التخلي عن مصالحها بطهران
نتنياهو
كتب- أحمد عرفة

 

يسعى رئيس وزراء إسرائيل، إلى تشكيل تحالف أوروبي لمواجهة إيران، في ظل التخوف الذي ينتاب إسرائيل من التهديدات الإيرانية، وسط مؤشرات بإمكانية حدوث حرب مباشرة بينها خلال الفترة المقبلة، وسط تأييد أمريكي لأي ضربة إسرائيلية سواء داخل الأراضي الإيرانية أو ضد القواعد الإيرانية في سوريا.

الأسبوع الماضي، أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي، جولة أوروبية شملت 3 دول وهم بريطانيا وألمانيا وفرنسا، لمحاولة إقناعهم بضرورة الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، إلا أن هذا الهدف الإسرائيلي فشل بعد أن تمسكت تلك الدول بالبقاء في الاتفاقية، وعدم الانسحاب منها.


تحالف أوروبي إسرائيلي ضد إيران

تل أبيب تسعى حاليا لتكوين تحالف أوروبي لمواجهة التواجد الإيراني في سوريا، حيث تسعى إسرائيل لترويج خطاب أمام دول القارة العجوز بأن زيادة التواجد الإيراني في دمشق هو محاولة لتوجيه ضربة عسكرية لإسرائيل.

 

download
 

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، تأكيده بأن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وافقا على وجهة النظر الإسرائيلية برفض وجود القوات الايرانية في سوريا، وتل أبيب ستعمل بحزم ضد الوجود الإيراني في سوريا، متابعا: زرت أوروبا الأسبوع الماضي وتحدثت مع ثلاثة زعماء رئيسيين هناك وهم كل من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وهؤلاء الزعماء يوافقون على الغاية الرئيسية التي حددتها وهي بلورة موافقة دولة واسعة على أنه يجب على إيران أن تخرج من سوريا، من كل سوريا، والهدف الذي كان وراء سفري إلى أوروبا وتم تحقيقه إلى حد كبير.


أزمة تل أبيب مع أوروبا

الوكالة الروسية، أكدت أن تل أبيب أكدت بشكل دائم أنها لن تسمح لإيران بالتموضع داخل سوريا، والتي تشهد صراعا منذ 2011 بين قوات الرئيس السوري بشار الأسد، المدعومة من روسيا وإيران، وعناصر تنظيم داعش الإرهابي.

 

598_298852051
 

 

الدكتور سعيد اللاويندي، الخبير في الشؤون الدولية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أكد أن أوروبا لن تستجيب بأي حال من الأحوال للضغط الإسرائيلي للانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، ولن تقف مع تل أبيب في أي ضربة عسكرية قد توجهها إلى طهران خلال الفترة المقبلة.


أزمة أوروبا مع أمريكا

الخبير في الشؤون الدولية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أكد أكد في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة" أن أوروبا تسعى لتحقيق مصالحها فقط، والآن ترى مصالحها في عدم حدوث أي تصعيد ضد إيران،  بجانب مواجهة أي أنشطة معادية لإيران في المنطقة العربية حتى لا تتأجج الأوضاع إلى أنها ترفض سحب شركاتها بشكل كامل ضد إيران وبالتالي فإن أي تصعيد أمريكي أو إسرائيلي ضد إيران لن يلقى قبول أوروبي.

download (1)
 

وأشار الخبير في الشؤون الدولية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية قد تواجه عزلة أوروبية خلال الفترة المقبلة بسبب الرسوم الجمركية التي تفرضها على دول القارة العجوز، ولعل أزمة قمة الـ7 أكبر دليل على ذلك، وبالتالي فإن أي مساعي إسرائيلية لتكوين تحال أوروبي ضد إيران ستكون نتيجتها الفشل.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق