الدوحة في ورطة.. هذا فشلت قطر خلال شكواها ضد أبو ظبي

الإثنين، 11 يونيو 2018 11:00 م
الدوحة في ورطة.. هذا فشلت قطر خلال شكواها ضد أبو ظبي
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

تتعمد الدوحة منذ إعلان الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب الممول من الدوحة، في 5 يونيو قبل الماضي، إلى أن تتقدم بشكاوى دولية ضد الدول العربية، تعتمد فيها على اتهامات مزيفة، تسعى من خلال للتواجد إعلامية فقط، وأخرها هي الشكوى التي تقدمت بها إلى محكمة العدل الدولية تزعم فيها بانتهاك حقوق الإنسان.


شكوى قطر الكاذبة

الدوحة التي انفضح أمرها، وتكشف للعالم سبل دعمها للجماعات الإرهابية، وإعلان عدد من الدول العربية من بينها ليبيا تقديم وثائق إلى المحكمة الجنائية الدولية، لمحاسبة الدوحة على تورطها في دعم تنظيمات إرهابية بليبيا، يسعى تنظيم الحمدين لتجاهل ذلك، عبر تقديم شكاوى إعلامية فقط إلى منظمات دولية لمحاولة تشويه دول الرباعي العربي.

 

الخطوة القطرية، ردت عليها الإمارات، معتبرة أن ما أقدمت عليه قطر بتقديم شكاوى إلى محكمة العدل الدولية ضد أبو ظبي، هو مزيد من السقوط لتنظيم الحمدين، وتأكيد على الارتباك الذي تشهده سياسات الدوحة في الوقت الحالي.


رد الإمارات على الشكوى

الرد الإماراتي جاء على لسان الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتية للشؤون الخارجية، الذي أكد أن هذه الشكاوى هي بمثابة مزيد من الادعاءات الكاذبة التي تروجها الدوحة ضد الرباعي العربي.

 

وقال وزير الدولة الإماراتية للشؤون الخارجية، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على "تويتر" إن رويترز قالت بإن قطر سترفع دعوى ضد الإمارات أمام محكمة العدل الدولية بسبب ما وصفته بأنه انتهاكات لحقوق الإنسان، ونقول إن من تجرأ وكذب في إدعاءاته حول الحج لا تستغرب منه هذا السقوط.

 

وأضاف وزير الدولة الإماراتية للشؤون الخارجية، في تغريدته: سنشهد المزيد من السقوط نتيجة فشل المرتبك ويأسه من فك أزمته، وأما غياب الحكمة وحسن التدبير فنتيجته كمن يحفر حفرة يسقط فيها، ومن يدحرج حجرا يرجع عليه.


مؤامرة الدوحة ضد الرباعي العربي

الخطوة التي أعلنت عنها الدوحة، تأتي بعد محاولات فاشلة في السابق من قبل تنظيم الحمدين، لتدويل قضية الحج، بدعم إيراني، وذلك بعد أسابيع قليلة من بدء المقاطعة العربية، وهو ما فشلت فيه الدوحة فشلا ذريعا.

 

بلال الدوي، مدير مركز الخليج لمكافحة الإرهاب، أكد أن ما أقدمت عليه الدوحة من تقديم شكوى لمنظمة العدل الدولية ليس له أي قيمة على الإطلاق، فتنظيم الحمدين يدفع ملايين الدولارات لمنظمات دولية من أجل أن تكتب تقارير ضد الرباعي العربي، وما فعلته الدوحة ليس سوى شكوى إعلامية فقط، ولكن هي ادعاءات قطرية لمحاولة إبعاد الأنظار على الانتهاكات التي تمارسها في المنطقة العربية.

 

وأضاف مدير مركز الخليج لمكافحة الإرهاب، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، أن جميع الشكاوى التي قدمتها الدوحة ضد بعض دول الرباعي العربي خارجيا باءت بالفشل، لأن قطر ليست لديها أي أدلة أو وثائق تؤكد ادعاءاتها خلال الفترة الماضية، بل هي تعتمد فقط على الشائعات والأكاذيب لمحاولة تنفيذ خطتها الرامية نحو تشويه الرباعي العربي.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م