العيد كله خير.. أسعار الكعك والبيتي فور في منافذ الزراعة

الثلاثاء، 12 يونيو 2018 06:00 م
العيد كله خير.. أسعار الكعك والبيتي فور في منافذ الزراعة
كعك العيد

 
يومان ويحل عيد الفطر المبارك، وهي فترة طوارئ على كل المستويات، وبالفعل أعلنت وزارة الزراعة حالة الطوارئ القصوى، للتيسير على المواطنين استعدادا للعيد، من خلال مضاعفة كميات السلع الغذائية في منافذها، وطرح منتجاتها بأسعار مخفضة، وطرح كعك العيد والبسكويت والبيتي فور، وتهيئة الحدائق والمتنزهات التابعة لها لاستقبال الزائرين، وتشديد الرقابة على أسواق اللحوم.
 
في هذا الإطار قال الدكتور إيهاب عبد الباقي عيسوي، مدير معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية بمركز البحوث الزراعية، إن المعهد بدأ طرح 3 أطنان ونصف الطن من كعك العيد، بعدد 3500 علبة، يتراوح سعر الواحدة بين 50 و70 جنيها للكيلو، وهو يقل كثيرا عن أسعار السوق، على أن تُباع في منافذ الوزارة ومركز بحوث تكنولوجيا الأغذية.
 
وأضاف «عيسوي»، في تصريحات صحفية، أن العلبة شاملة الكعك والبسكويت والبيتي فور والغُريّبة، وأن عملية الطرح اليومية ستكون محدودة طبقا للطلب وإمكانيات وحدات الإنتاج البحثية بمركز البحوث الزراعية.
 
في سياق متصل، قال المهندس أسامة رسمي، مدير عام التسويق بقطاع الإنتاج بوزارة الزراعة، إنه تقرر مضاعفة أكثر من 25 سلعة معروضة بمنافذ الوزارة استعداد لعيد الفطر، سواء من اللحوم والدواجن والأسماك، أو الألبان ومنتجات السلع الغذائية المختلفة ومواد البقالة والخضر والفاكهة.
 
وقال الدكتور عبد المنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن هناك تكليفات للهيئة العامة للخدمات البيطرية، ومديريات الطب البيطري بالمحافظات، بتكثيف الرقابة والتفتيش على منافذ وأسواق اللحوم والأسماك ومنتجاتهما، خاصة مع تزايد الطلب والمعروض منها خلال العيد، لضمان سلامة تلك المنتجات والحفاظ على صحة المواطنين، مع تجهيز غرف للطوارئ في مديريات الطب البيطري على مدار 24 ساعة، لتلقي أى شكاوى من المواطنين وإبلاغها لإدارة المجازر والتفتيش على اللحوم للتحقق منها وحها في حينه.
 
وقرر وزير الزراعة إلغاء الإجازات والراحات لكل الأطباء والعاملين بحدائق الحيوان بالجيزة والمحافظات، وحدائق الأورمان، والمنتزهات التابعة للوزارة على مستوى الجمهورية، ووضع خطة تفصيلية وتنفيذية طوال أيام العيد في هذه الحدائق لمواجهة الزحام أو أية طوارئ، فضلاً عن الحد تكدس الزائرين على الأبواب، من خلال زيادة منافذ بيع التذاكر، وزيادة أعداد العاملين على الأبواب، وضررورة الحفاظ على نظافة تلك الحدائق لتبدو في أبهى صورها وتهيئتها بشكل مستمر لاستقبال المواطنين وتوفير سبل الراحة لهم.
 
وأكد الوزير، أن هناك تنسيقا مع مديريات الأمن بالمحافظات، ومرفقي الإسعاف والمطافئ، لتوفير الخدمات الطارئة بالحدائق تحسبا للظروف، كما تم تدريب العاملين على خطط الطوارئ في الأزمات، مشددا على تواجد أفراد الأمن الإداري على مدار 24 ساعة لتأمين الحدائق بنظام النوبتجيات، وشدد على مسؤولي الحدائق بضرورة التعاون مع وسائل الإعلام المختلفة، لنشر الوعي البيئي بين الجمهور، والتعريف بدور الحديقة الترفيهي والثقافي، للحفاظ على الحياة البرية والنباتية، مع وضع صندوق للشكاوى والمقترحات على أبواب الحدائق، ووضع لوحات وأسهم إرشادية حديثة وخرائط جديدة كدليل للحدائق لمساعدة الزائرين أثناء التجول، لضمان أن تشمل الزيارة طابعا ترفيهيا وثقافيا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق