لعبة القط والفأر تتجدد.. ترامب وكيم في سنغافورة والدولار والذهب في أسواق العالم

الثلاثاء، 12 يونيو 2018 04:00 م
لعبة القط والفأر تتجدد.. ترامب وكيم في سنغافورة والدولار والذهب في أسواق العالم
ذهب
وكالات

لعبة القط والفأر ليست سلسلة رسوم متحركة مسلية فقط، ولكن يبدو أنها قانون يحكم كثيرا من التفاصيل في هذا العالم، السياسية والاقتصادية على حد السواء، ويمكنك التماسه في قمة ترامب وكيم، أو سعر الدولار واسعار الذهب.
 
في الوقت الذي بلغ فيه الدولار أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع أمام العملات الأخرى، عقب قمة إيجابية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية أمس الاثنين (فجر الثلاثاء بتوقيت القاهرة) تراجعت أسعار الذهب العالمية اليوم، وذلك بعد التذبذب المسيطر على أدائه خلال الأيام الماضية، في ظل ترقب الأسواق قيام مجلس الاحتياطى الاتحادى (البنك المركزى الأمريكي) على الأرجح برفع أسعار الفائدة.
 
في الأوقات التي تستقر فيها الأمور السياسية ويستقر سعر الدولار، يتراجع الذهب في ضوء تفضيل المستثمرين للدولار، ولكن حينما تنقلب الصورة يصبح الذهب الملاذ الآمن، وترتفع أسعاره مقابل انخفاض أسعار الدولار، وهذه الحالة من الكر والفر هي التي سيطرت على إيقاع العلاقة بين واشنطن وبيونج يانج، بين شد وجذب، وتصريحات مهينة متبادلة من ترامب وكيم، وحديث عن لقاء ثم إلغاء اللقاء ثم تحديد موعد ومكان، تماما كما هي علاقة الدولار والذهب.
 
في تعاملات اليوم الثلاثاء انخفض الذهب فى المعاملات الفورية 0.1% إلى 1297.96 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 7:19 بتوقيت جرينتش، فيما نزل المعدن فى العقود الأمريكية الآجلة تسليم أغسطس 0.1% أيضا إلى 1301.90 دولار للأوقية، فيما بلغ الدولار أعلى مستوياته فى ثلاثة أسابيع أمام الين اليوم، وارتفعت الأسهم الآسيوية بعد توقيع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون اتفاقا "شاملا" خلال قمة تاريخية تهدف إلى نزع السلاح النووى من شبه الجزيرة الكورية.

وأدت القمة التي انعقدت في سنغافورة بين ترامب وكيم جونج وحظيت بمتابعة وثيقة إلى استقرار العملة الأمريكية، لاسيما في ظل تزايد التفاؤل لدى المستثمرين بشأن النتائج الإيجابية المتوقعة عن هذه القمة، خاصة مع تفاؤل الرئيس الأمريكي، فأنه من المتوقع على نطاق واسع أن ترفع لجنة السوق المفتوحة الاتحادية بالبنك المركزى الأمريكى أسعار الفائدة فى اجتماعها الذى يبدأ فى وقت لاحق اليوم ويستمر حتى يوم غد الأربعاء.

ومع تحسن مستويات الثقة لدى المستثمرين على خلفية الإيجابيات التي حدثت في قمة سنغافورة، فقد تراجع الطلب على الذهب كملاذ آمن.

وفى المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة فى المعاملات الفورية 0.1% إلى 16.87 دولار للأوقية، وبلغ المعدن أعلى مستوى له فى سبعة أسابيع عند 16.95 دولار للأوقية أمس الاثنين، فيما انخفض البلاديوم 0.2% إلى 1020 دولارا للأوقية، بينما ارتفع البلاتين 0.2 بالمئة إلى 905.90 دولار للأوقية. 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق