احترس من الجفاف.. يصيب الكبار ويخفض ضغط الدم ويدمر الكليتين ويسبب الموت

الثلاثاء، 12 يونيو 2018 11:00 م
احترس من الجفاف.. يصيب الكبار ويخفض ضغط الدم ويدمر الكليتين ويسبب الموت
الجفاف عند الأطفال والكبار
محمد فرج أبو العلا

إن جسم الإنسان يتكون من كمية كبيرة من الماء قد تصل إلى ثلاثة أرباع كتلته، وزيادة فقدان الماء والسوائل من خلال النشاط اليومى عن طريق التبخر فى التنفس، أو فرط العرق، أو فى البول والبراز، مقارنةً بما يتناوله الشخص، فإنه يصاب بما يعرف بـ «الجفاف أو التجفاف»، والذى غالبا ما يصاحبه فقدانا فى الأملاح الموجودة بجسم الإنسان، وخللا فى مكونات خلايا الدم، مسببا عدة مضاعفات خطيرة قد تؤدى إلى الموت.

الجفاف عند الكبار
الجفاف عند الكبار

المعروف لدى الناس أن الإصابة بمرض الجفاف تحدث للأطفال فقط، خاصة فى مرحلة عمرية مبكرة، ولكن هذا الكلام ليس صحيحا على الإطلاق، حيث يؤكد الدكتور أيمن أبو العز، استشارى الأمراض المتوطنة والحميات، أن الجفاف قد يصيب أى شخص، وفى أى مرحلة عمرية، ولكنه أكثر خطورة على الأطفال الرضع، والأطفال الصغار، وكبار السن، وتتمثل أعراضه عند الأطفال فى شدة العطش، والبكاء المستمر خاصة بدون دموع، وانخفاض «اليافوخ»، وهو الجزء اللين فى رأس الطفل، وجفاف اللسان والشفاة والجلد، وقلة عدد مرات التبول، وفقدان الوزن والشهية، بالإضافة إلى ارتفاع درجة الحرارة، وسرعة ضربات القلب.

جفاف الفم
جفاف الفم

لا تختلف أعراض الإصابة بالجفاف عند الكبار عنها لدى الصغار كثيرا، ولكن قد يزداد شعور الكبار بالصداع، حيث تقل كمية الأكسجين الواصلة إلى المخ، مما يساعد على تمدد الأوعية الدموية، ومن ثم الشعور بالصداع الشديد، كما يتغير لون البول إلى اللون الغامق أو الداكن، بالإضافة إلى الإصابة بالإمساك والضعف العام والميل إلى النعاس دائما، إلى جانب انخفاض ضغط الدم، والشعور بخفقان وسرعة فى ضربات القلب، وارتفاع درجة حرارة الجسم.

 

الجفاف عند الاطفال
الجفاف عند الاطفال

يتم تشخيص مرض الجفاف، كما يقول الدكتور أيمن أبو العز، استشارى الأمراض المتوطنة والحميات، عن طريق بعض التحاليل الطبية، مثل «تحليل البول وقياس تركيز بعض العناصر به مثل عنصر الجلوكوز والبروتين»، وكلاهما قد يكون دليلا على الإصابة بمرض ما، فتركيز الجلوكوز المرتفع قد يكون دليل على الإصابة بالسكرى، أما البروتين فقد يعني تضرر الكليتين، ومن خلال الفحص السريرى للمريض، حيث تظهر عليه أعراض المرض المتخلفة، والتى أهمها وأشهرها فى الأطفال صفطان الجلد والخفقان، وارتفاع درجة الحرارة، وشدة العطش وجفاف الفم لدى الكبار.

 

الجفاف عند الرضع
الجفاف عند الرضع

إن الطريق إلى مضاعفات الإصابة بالجفاف سريع جدا، خاصة حال عدم السيطرة على مسببات المرض، كالإسهال أو النزلات المعوية، والقدرة على تعويض الجسم عن كمية السوائل التى فقضها، وتتعدد مضاعفات هذا المرض اللعين، ولعل أخطرها هو الإصابة بضغط الدم المنخفض، وتحدث بسبب نقص كمية الأكسجين فى جسم مريض الجفاف، بالإضافة إلى الفشل الكلوى، والذى يعتبر من المضاعفات المميتة للجفاف، حيث قد لا تستطيع الكلى أن تخرج السوائل الزائدة والمواد الضارة من جسم المريض، إلى جانب الدخول فى غيبوبة ومن ثم الوفاة، وذلك حال عدم علاج الجفاف بالطريق الصحيح والسريع على حد سواء.

 

محلول الجفاف
محلول الجفاف

علاج الجفاف عند الأطفال يكون عادة باستخدام «محلول الإرواء» عن طريق الفم، حيث يشير الدكتور أيمن أبو العز، استشارى الأمراض المتوطنة والحميات، إلى أن هذا المحلول يحتوى على الماء والملح لتعويض الجسم عما فقده، ويكون ذلك بجرعات معينة كل حسب كالته المرضية، بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية إذا كان الطفل لا يزال رضيعا، والابتعاد عن بعض أنواع الأطعمة والمشروبات للأطفال الأكبر سنا، مشيرا إلى أن علاج الجفاف لدى الكبار فى مراحله الأولى قد يتطلب إنهاء مسببات المرض، كعلاج حالات الإسهال أو القئ أو النزلات المعوية التى قد تسبب نقصا فى سوائل الجسم، ومن ثم الإصابة بالجفاف، وذلك يكون بالإكثار من تناول السوائل بكميات معينة، وعلى فترات معينة، أما فى الحالات المتقدمة، فيصف الطبيب العلاج اللازم للمريض بعض فحصه وتشخيص السبب وراء الإصابة بالمرض.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق