بناء على تحريات مصرية.. «الكوميسا» تفتح تحقيقاتها ضد «فيفا» بسبب حقوق بث المباريات

الثلاثاء، 12 يونيو 2018 05:30 م
بناء على تحريات مصرية.. «الكوميسا» تفتح تحقيقاتها ضد «فيفا» بسبب حقوق بث المباريات

 

بدأت تحركات جهاز حماية المنافسة، تجاه وقائع الفساد والمخالفات التي يرتكبها الاتحاد الدولي لكرة القدم، خاصة فيما يتعلق بحقوق بث مباريات كأس العالم، في جني ثمارها، حيث استجابت الكوميسا لطلب مصر، وبدأ في تحقيقات عاجلة ضد الفيفا.

وأعلن جهاز حماية المنافسة، عن أن منظمة الكوميسا فتحت تحقيق ضد الفيفا حول وقوع ضرر على حرية المنافسة والمستهلكين بامتناعها عن منح حق البث لعدد22 مباراة وفقا لسياسته المعلنة في نطاق السوق المشتركة لدول شرق وجنوب أفريقيا.

تحركات الكوميسا جاءت بناء على اتفاقية التعاون التي تجمع بين جهاز حماية المنافسة المصري، ومفوضية المنافسة التي تتمتع جمهورية مصر العربية بعضويتها، وبناء على ما وقع في يد الجهاز من أدلة يتبين من ظاهرها وقوع مخالفات لكل من قانون حماية المنافسة المصري ولائحة المنافسة بمنظمة الكوميسا.

وقام جهاز حماية المنافسة بمشاركة ما يملكه من بيانات مع مفوضية المنافسة بمنظمة الكوميسا، والتي قامت بفحصها للوقوف على مدى مخالفتها للائحة المنافسة بمنظمة الكوميسا، ومدى ضرر ممارسات الفيفا على السوق المشتركة للدول الأعضاء، وبناء على الفحص فتحت الكوميسا تحقيقا ضد الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" فيما نسب إليه من ممارسات احتكارية، كما طالبته ببعض البيانات والمعلومات في هذا الشأن، وسيوالى جهاز حماية المنافسة نتائج التحقيقات تباعاً.

وسبق وأعلن الجهاز عن قراره بوقف قرار الفيفا بالامتناع عن منح حق بث عدد 22 مبارة فى بطولة كأس العالم بروسيا 2018 ووقف جميع أثاره وإلزام الفيفا بمنح حق البث الأرضى المباشر لصالح الهيئة الوطنية للإعلام " اتحاد الإذاعة والتلفزيون".

وبحسب بيان صادر عن الجهاز، ورد إلى الجهاز شكوى مقدمة يتهم فيها الشاكى الاتحاد الدولى لكرة القدم الفيفا بمخالفة المادة 7 و 8 من قانون حماية المنافسة، وقد تبين للجهاز من ظاهر الأدلة التى تحت بصره أن الاتحاد قد حرم منافسى شركة "بى إن" من تقديم عروض أفضل للمشاهد المصرى، حيث إن الفيفا خالفت سياستها المعلنة بإتاحة 22 مبارة من كأس العالم عبر البث الأرضى بهدف ترابط ووحدة الشعوب ودعم المشاريع الإنسانية بين الدول، الأمر الذى أدى إلى عدم وجود أى منافسة لشركة بى إن سبورت والتمييز بين الكيانات الاقتصادية العاملة بسوق الإعلام الرياضى، وهو ما نتج عنه حرمان المستهلك المصرى من الاستفادة من وجود منافسة تتيح له مشاهدة مباريات منتخبه الوطنى وفقا لشروط عادلة تضمن حقه فى الاختيار، شأن فى ذلك شأن نظيره فى أوروبا والعديد من الدول الإفريقية.

ومنذ أن تولى مجلس إدارة جديد للجهاز بتاريخ 5 مايو 2018، وجه بمخاطبة الاتحاد الدولى لكرة القدم بتاريخ 17 مايو 2018، مطالبا الفيفا بالالتزام بسياستها المعلنة إلا أنه لم يقم بالتعاون مع مكاتبات الجهاز المستمرة حتى الآن.

وقرر مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة، إعمال سلطاته الواردة بالمادة 20، فقرة 2، وإلزم الاتحاد الدولى لكرة القدم بمنح حق البث الأرضى المباشر لصالح الهيئة العامة للإعلام" اتحاد الاذاعة والتلفزيون سابقا"، على أن تتضمن المباريات المذاعة، المبارة الافتتاحية لكأس العالم، ومباريات المنتخب المصرى لورة القدم، فى إطار جولة المجموعة أ، ومباريات المنتخب المصرى فى حال تأهله لادوار التصفيات وعدد 3 مباريات فى دور الـ 16 وعدد 4 مباريات فى دور الربع النهائى و عدد 2 مبارة دور النصف النهائى ومبارة نهائى البطولة، على ألا يتعدى عدد المباريات سقف الـ 22 مبارة، على أن تقوم الهيئة بإيداع المبالغ التى قامت بعرضها على الفيفا بتاريخ 6 يونيو بحساب الفيفا بالبنوك.

وخاطب بصورة رسمية لجنة المنافسة بمنظمة الكوميسا، والتى تعد مصر عضو فيفا والتى تعلق على تصرفات الفيفا بمخالفات لائحة المنافسة بالمنظمة وإضرارها بحرية المنافسة داخل السوق المشترك داخل منظمة الكوميسا، كما أن الجهاز بصدد مخاطبة مفوضية المنافسة بالاتحاد الأوروبى لتعلق بالأمر على المخالفات التى تقع داخل اختصاصها وأراضيها، وإمكانية مخالفة تصرفات الفيفا للمادة 34 من اتفاقية الشركة المصرية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق