لم يراع الشهر الكريم.. تميم يعتقل شعبه: القطريون يرفضون مبايعة أمير الإرهاب

الأربعاء، 13 يونيو 2018 04:00 ص
لم يراع الشهر الكريم.. تميم يعتقل شعبه: القطريون يرفضون مبايعة أمير الإرهاب
تميم بن حمد- أمير قطر
كتب أحمد عرفة

كلما شعر النظام القطري، بأن نهايته اقتربتـ زاد من معدلات الاعتقالات التي يشنها ضد الشعب القطري، في ظل اتباع تنظيم الحمدين خطاب مزدوج، يزعم أمام المجتمع الدولي بأنه يحترم حقوق الإنسان، بينما يمارس هو أبشع أنواع القمع والانتهاكات ضد شعبه.


انتهاكات تميم بن حمد

تميم بن حمد، استعمل مؤسساته مع اقتراب موعد عيد الفطر المبارك، في تنظيم فعايلات تؤيد الأمير القطري، إلا أن الأمير القطري تلقى ضربة كبرى برفض قطاعات كبيرة من الشعب القطري المشاركة في تلك الفعايلات.

في هذا السياق، أكد الحساب الرسمي لائتلاف المعارضة القطرية، عبر حسابه على «تويتر»، أن شهر رمضان سجل أضخم عملية تزوير للحقائق من قبل النظام القطري في مجال حقوق الإنسان من خلال ادعاءات التزامه بالشرائع الدولية المرتبطة، فيما يتعرض الشعب القطري يوميا لأبشع انواع الانتهاكات والاعتداءات اليومية.


السلطات اقلطرية تشن حملة اعتقالات ضد القطريين

وأضاف ائتلاف المعارضة القطرية، أن  جهاز الأمن القطري شن حملات اعتقال لعشرات المواطنين القطريين الشرفاء لرفضهم المشاركة في انشطة وفعالية اقامها النظام تحت شعار التأييد لتميم وطغمته الحاكمة، موضحا أن مراكز اعتقال هذا الجهاز التي وزعها داخل الأحياء وفي شقق استولى عليه في العاصمة ومحيطها تشهد ابشع عمليات التعذيب لمواطني قطر الشرفاء جراء موقفهم المشرف الرافض للإذلال والخنوع لنظام امير الظلام.

 

1
 

ولفت ائتلاف المعارضة القطرية، إلى أن ضباط وعناصر هذا الجهاز استعانوا بمرتزقة الإخوان وعناصر فصائل الارهاب الذين استقدمهم تميم الى ارضنا الحبيبة حيث اشركهم في عمليات التنكيل بمواطني قطر الابطال، مشيرا إلى أن هذه الانتهاكات الجديدة هي دليل إضافي على حجم المعاناة اليومية التي يعيشها شعبنا في ظل نظام القمع والضغينة وأميره المجرم وطغمته الحاكمة والذي سيكون مصيره قريبا جدا السقوط المريع.


ارتباك داخل النظام القطري

هذه الانتهاكات الجديدة تكشف مدى الإجرام الذي أقدم عليه تنظيم الحمدين خلال الفترة الأخيرة ضد الشعب القطري، حيث لم يراع شهر رمضان الكريم، واستخدم أساليب القمع ضد من يرفض تأييد تميم من المواطنين القطريين.

كما تدل حملة الاعتقالات التي يشنها تنظيم الحمدين ضد الشعب القطري، مدى الخوف الذي يشعر به النظام القطري مع بداية العام الثاني للمقاطعة العربية للدوحة التي بدأت في 5 يونيو قبل الماضي، خاصة أن الدوحة لم تستطع أن تحرز أي تقدم بشأن أزمتها الخاصة بالمقاطعة رغم صفقات الأسلحة التي أبرمتها مع عدد من الدول الأجنبية، بجانب الجولات التي أجراها وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن لعدد من الدول الأوروبية وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية لمحاولة استقطاب حكومات تلك الدول للدفاع عن الدوحة والتوسط لحل أزمة قطر مع الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب.

وكان وزير الدولة الإماراتية للشؤون الخارجية، الدكتور أنور قرقاش، قال في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، إن رويترز قالت بإن قطر سترفع دعوى ضد الإمارات أمام محكمة العدل الدولية بسبب ما وصفته بأنه انتهاكات لحقوق الإنسان، ونقول إن من تجرأ وكذب في إدعاءاته حول الحج لا تستغرب منه هذا السقوط.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق