رغم اتهامات الفساد والرشاوى.. لماذا شكر بوتين "الفيفا" قبل انطلاق كأس العالم؟

الأربعاء، 13 يونيو 2018 02:00 م
رغم اتهامات الفساد والرشاوى.. لماذا شكر بوتين "الفيفا" قبل انطلاق كأس العالم؟
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

ما زال الاتحاد الدولي لكرة "القدم" يواجه شبهات حتى الآن، منذ فترة رئيسة السابق جوزيف بلاتر، مع تواتر مؤشرات وأدلة على الفساد والرشاوى والتربح في مسابقات استضافة كأس العالم.

بجانب الاتهامات السابقة، هناك شبهات حقيقة وجادة فيما يخص علاقة الاتحاد بإمارة قطر، التي فازت قبل سنوات بحق تنظيم بطولة 2022، ومجموعة "بي إن سبورت" المملوكة لها، التي منحها الاتحاد الدولي حقوق بث البطولة في المنطقة، بصيغة احتكارية مليئة بالمخالفات والشبهات.

رغم هذه الملاحظات، كان غريبا أن يوجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشكر للاتحاد رغم الملاحظات والشبهات المحيطة به، بينما فسر البعض الأمر بأن الرئيس الروسي يحاول تهدئة الأجواء السياسية، قبل ساعات من انطلاق بطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها بلاده، وتبدأ غدا بمباراة الافتتاح بين المنتخبين الروسي والسعودي بالعاصمة موسكو.

في هذا الإطار، وجه بوتين شكره للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اليوم الأربعاء على إبعاد السياسة عن الرياضة، وقال بوتين خلال اجتماع الجمعية العمومية للفيفا في موسكو، وهو جالس بجوار كأس العالم: "أرغب في تأكيد التزام فيفا بمبدأ الفصل بين الرياضة والسياسة".

يُذكر أن نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2018 تقام للمرة الأولى في تاريخها في روسيا، بين 14 يونيو و15 يوليو 2018، ويستضيف مبارياتها الدولية 12 ملعبا تنتشر فى 11 مدينة روسية، سان بطرسبرج، كالينينجراد، فولجوجراد، قازان، سمارا، سارانسك، سوتشي، يكاترينبرج، نيجنى نوفجورود، مدينة روستوف على الدون، إضافة للعاصمة موسكو.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق