هل ينسف ترامب نتائج سنغافورة؟.. تصريحات الرئيس الأمريكي تخلق أزمة مع بيونج يانج

الجمعة، 15 يونيو 2018 04:00 ص
هل ينسف ترامب نتائج سنغافورة؟.. تصريحات الرئيس الأمريكي تخلق أزمة مع بيونج يانج
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والكوري الشمالي كيم جونج أون
كتب أحمد عرفة

لم يكد يمر يومان على القمة التاريخية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، التي استضافتها سنغافورة قبل أيام، إلا وأثيرت أزمة انسحاب القوات الأمريكية من كوريا الجنوبية، بعد أن تعهد الرئيس الأمريكي خلال القمة أن كافة المناورات العسكرية بين واشنطن وسول ستتوقف.


مناورات عسكرية بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة

المناورات العسكرية بين الولايات المتحدة الأمريكية، وكوريا الجنوبية، كادت أن تسبب في إلقاء اللقاء التاريخي بين ترامب وكيم يونج أون، إلا أن واشنطن تراجعت وسعة لحل أزمة مع بيونج يانج، حيث كانت أحد أهم شروط كوريا الشمالية لوقف نشاطها النووي أن تتوقف أمريكا عن المناورات العسكرية مع جراتها الجنوبية.

ورغم إعلان الرئيس الأمريكي خلال المؤترم الصحفي المشترك مع كيم يونج أون بأنه الولايات المتحدة الأمريكية ستوقف كافة المناورات العسكرية، إلا أنه سرعان ما خرج ليعلن أن بلاده لن تسحب قواتها من سول، ليهدد بذلك نتائج القمة التاريخية.


ترامب ينفي سحب قواته الأمريكية من كوريا الجنوبية

الرئيس الأمريكي، ظهر على شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، فور عودته من سنغافورة، ليؤكد أنه لم لم يناقش انسحاب القوات الأمريكية من كوريا الجنوبية مع الزعيم كوريا الشمالية كيم يونج أون، خلال القمة، التي جمعت بينهما، قائلا: لم أناقش مع الزعيم الكوري الشمالي قضايا تتعلق بسحب القوات الأمريكية المتواجدة في كوريا الجنوبية، وأود كثيرا أن يعود رجالنا إلى ديارهم، ربما يحدث هذا في يوم من الأيام.

الرئيس الأمريكي، أكد خلال المقابلة، أن عودة القوات الأمريكية الموجودة في كوريا الجنوبية سيوفر الكثير من المال، إلا أن هذا الآن لم يناقش، وليس على الطاولة.


علاقات سيول مع واشنطن

نفس الأمر أكدته وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية كانغ كيونغ-وا، بعد لقائها في سيول وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، حيث أكدت أن التحالف بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية هو اليوم أقوى من أي وقت مضى، لترد على قرار الرئيس الأمريكي خلال القمة التاريخية التي جمعته بزعيم كوريا الشمالية، بوقف المناورات العسكرية المشتركة بين واشنطن وسيول نزولا عند طلب بيونج يانج.

روسيا هي الأخرى، كان لها رأيا في تصريحات الرئيس الأمريكي بشأن تواجد القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية، حيث أوضح عضو مجلس الشيوخ الروسي، أليكسي بوشكوف، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن يكون بوسعه سحب القوات الأمريكية الموجودة في كوريا الجنوبية، حتى لو أراد ذلك.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن عضو مجلس الشيوخ الروسي،  قوله: هل يريد ترامب سحب القوات الأمريكية من كوريا الجنوبية؟ "كلام فارغ" في أعقاب قمة سنغافورة. لن يكون هناك سحب (قوات). حتى لو أراد ذلك- لن يستطيع.

وحتى الآن لم يصدر أي تعليق من جانب كوريا الشمالية، بشأن تصريحات الرئيس الأمريكي، إلا أن هذه التصريحات قد تحدث أزمة مجددا بين واشنطن وبيونج يانج، خاصة في ظل تخوف كوريا الشمالية من تراجع كيم يونج أون عن تعهداته.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق