تحالف أمريكي ياباني كوري لإجبار "بيونج يانج" على نزع سلاحها النووي.. هل ينجح؟

الخميس، 14 يونيو 2018 06:00 م
تحالف أمريكي ياباني كوري لإجبار "بيونج يانج" على نزع سلاحها النووي.. هل ينجح؟
الرئيس الكوري الشمالي ودونالد ترامب
كتب أحمد عرفة

لم تتوقف مساعي الولايات المتحدة الأمريكية لنزع السلاح النووي من كوريا الشمالية، بعد اللقاء التاريخي الذي جمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في سنغافورة، بل إن جولة أخرى يجريها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في عدد من دول شرق أسيا للضغط على بيونج يانج لإجبارها على نزع السلاح النووي.

 


قمة يابانية كورية أمريكية

أول تلك الزيارات التي أجراها وزير الخارجية الأمريكي، بعد الانتهاء من لقاء الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية، كانت لكوريا الشمالية، حيث أعلن تمسك واشنطن بالتحقق من استغناء كوريا الشمالية عن سلاحها النووي.

القمة التي عقدها مايك بومبيو شملت كل من وزير الخارجية الياباني، وكذلك وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية، حيث علق وزير الخارجية الأمريكي، على القمة التاريخية بين دونالد ترامب، وكيم يونج أون، مؤكدا أن واشنطن متمسكة بأن تنزع بيونج يانج سلاحها النووي بصورة كاملة ويمكن التحقق منها ولا يمكن العودة عنها.

 


واشنطن متمسكة بنزع السلاح النووي من كوريا الشمالية

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية، عن مايك بومبيو تأكيده أن واشنطن ما زالت ملتزمة بالتوصل إلى نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية بصورة كاملة، موضحا أن زعيم كوريا الشمالية استعوب أن نزع السلاح النووي يجب أن يتم سريعا، كما فهم الطابع الملح لعملية نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية، لافتا إلى أن رفع العقوبات عن كوريا الشمالية لن يتم إلا بعد نزع سلاحها النووي بالكامل، فالعقوبات المفروضة على كوريا الشمالية بسبب برنامجيها النووي والصاروخي البالستي لن ترفع طالما أن عملية نزع السلاح النووي لم تنته بالكامل.

خلال القمة، تعهد كل من وزراء خارجية الولايات المتحدة الأمريكية واليابان، وكوريا الجنوبية، بالعمل معا لضمان تخلي كوريا الشمالية عن برنامج التسلح النووي بعد القمة التي عقدها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع زعيمها كيم جونج أون، وأكد وزير الخارجية الأمريكي، أن كوريا الشمالية التزمت بالتخلي عن ترسانتها النووية ، إلا أن هذه لن تكون بالعملية اليسيرة.

يأتي هذا في الوقت الذي تسعى فيه، الحكومة اليابانية إلى ترتيب عقد قمة بين رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والزعيم الكوري الشمالي كيم يونج أون في شهر سبتمبر المقبل في روسيا، وذلك بعد أن أبدى الزعيم الكوري الشمالي استعداده للقاء رئيس وزراء اليابان خلال القمة التي عقدت مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل يومين بسنغافورة.


قمة مرتقبة بين اليابان وكوريا الشمالية

وأكدت وكالة الأنباء اليابانية، أن رئيس وزراء اليابان، وزعيم كوريا الجنوبية قد يجتمعان على هامش أعمال المنتدى الاقتصادي في مدينة فلاديفوستوك الروسية، ومن المتوقع أن يحضر رئيس الوزراء الياباني هذا المنتدى، فيما وجهت روسيا بالفعل دعوة للزعيم الكوري الشمالي للمشاركة في المنتدى.

وأكدت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن زعيم كوريا الشمالية أكد خلال لقائه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب رغبته في لقاء رئيس وزراء اليابان شينزو آبي شخصيا، حيث أشارت صحف يابانية، إلى أن الرئيس الأمريكي، أكد رفع العقوبات عن بلاده بعد استكمال عملية نزع السلاح. ولكن إذا كانت كوريا الشمالية ترغب في الحصول علي مساعدة اقتصادية كاملة فإنها في هذه الحالة تحتاج إلى التفاوض مع اليابان.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق