معركة ترامب مع الصين تقلب الموازين.. سر ارتفاع الذهب رغم زيادة الفائدة على الدولار

الخميس، 14 يونيو 2018 04:00 م
معركة ترامب مع الصين تقلب الموازين.. سر ارتفاع الذهب رغم زيادة الفائدة على الدولار
ذهب

في الوقت الذي تراجع فيه الدولار خلال الأيام الماضية، صعد الذهب في التداولات العالمية، وهي علاقة طردية منطقية تحكم مستويات الذهب والدولار، لهذا كان متوقعا أن يتراجع الذهب أو يثبت مؤخرا مع صعود الدولار أو ثباته.

الطلب العالمي على الدولار باعتباره العملة الأولى في التبادل التجاري والوجهة الاستثمارية الأبرز لدى رجال الأعمال والاقتصاديين حول العالم، يجعل الذهب وجهة ثانية، ولكن هذا المركز وحالة الثبات والاستقرار الأطول مدى لديه تجعله ملاذا آمنا، وتساعده في القفز للواجهة ليكون الملاذ الاستثماري الأول مع أي اهتزاز أو توتر يحيط بالدولار.

بعيدا عن هذه الخريطة من العلاقة، كان متوقعا أن يظل الذهب في مستوياته التي حققها مؤخرا، عقب استقرار سعر الدولار في ضوء انتظار قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي (المركزي الأمريكي) وتوقعات ستبقة برفع أسعار الفائدة، وهو ما تحقق أمس بزيادة الفائدة بالفعل، وفي ضوء حالة الارتياح الواسعة عقب قمة الرئيس الأمريكي ونظيره الكوري الشمالي كيم جونج أون، ولكن ما حدث كان العكس، وكأن الدولار اهتز أو تراجع.

في تعاملات اليوم الخميس بلغ الذهب أعلى مستوى خلال في أسبوعين، ربما بسبب المخاوف المتصاعدة بشأن مسار التجارة بين واشنطن وبكين، بعد القرارات الأمريكية بفرض مزيد من الرسوم الضريبية على قائمة طويلة من السلع، وقد زاد الذهب في المعاملات الفورية 0.3% وصولا إلى 1302.50 دولار للأوقية، وكان قد بلغ في وقت سابق 1303.38 دولار للأوقية، وهو أعلى مستوى له منذ 31 مايو الماضي.

وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب تسليم أغسطس 0.4% إلى 1306 دولارات للأوقية، وقال متعامل في هونج كونج إن الدولار يتعرض لضغوط، ومن ثم فإن الذهب يبلي بلاء حسنا هذا الصباح.

وفيما يخص مؤشر اسعار العملات، فقد تراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من 6 عملات منافسة 0.4%، وصولا إلى 93.388، ومن المقرر أن يجتمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع كبار مستشاريه التجاريين اليوم، لاتخاذ قرار بشأن تفعيل رسوم جديدة هدّد بفرضها على قائمة من السلع الصينية.

كان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قد قرر في اجتماعه أمس الأربعاء زيادة أسعار الفائدة، ولمح إلى زيادتين أخريين بحلول نهاية العام الجاري مقارنة مع زيادة واحدة في السابق.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة فى المعاملات الفورية 0.6% وصولا إلى 17.09 دولار للأوقية، بعدما بلغت في وقت سابق 17.14 دولار للأوقية، وهو أعلى مستوياتها منذ 20 أبريل الماضي، وصعد البلاتين 0.5%إلى 903.20 دولار للأوقية، فيما ربح البلاديوم 0.2% ليصل إلى 1010.85 دولار للأوقية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق