الزراعة على طريقة جامعة القاهرة.. «أبوستيت» يقتنص الحقيبة بعد 12 وزيرا من عين شمس

الخميس، 14 يونيو 2018 04:00 م
الزراعة على طريقة جامعة القاهرة.. «أبوستيت» يقتنص الحقيبة بعد 12 وزيرا من عين شمس
عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الجديد

وقع اختيار الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء الجديد، على الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي خلفا للدكتور عبد المنعم البنا.
 
واعتبر مراقبون اختيار أبو ستيت تحولا نوعيا في اختيار وزراء الزراعة، إذ ساد العرف خلال الفترة الماضية أن يكون وزير الزراعة من خريجي جامعة عين شمس، منذ تولى الدكتور يوسف والي منصب الوزير لمدة 23 عاما خلفه بعدها وزراء كثر من خريجي جامعة عين شمس، وهو ما كان يشعل الغضب بين أساتذة جامعة القاهرة.
 
ويعد أبو ستيت أول وزير للزراعة من جامعة القاهرة، بعد 12 وزيرا من خريجي كلية الزراعة جامعة عين شمس وهو المولود في 23 أبريل عام 1956 بسوهاج من أحدى اكبر العائلات الصعيدية، متزوج ولديه 3 أبناء، ويصفه مقربون بأن وزير صاحب رؤية ولا يغضب.
 
وحصل على بكالوريوس فى العلوم الزراعية (محاصيل) عام 1977م من كلية الزراعة جامعة القاهرة ثم حصل على ماجستير فى العلوم الزراعية من جامعة مينيسوتا بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1980 م إلى أن حصل على الدكتوراة فى العلوم الزراعية من جامعة كارولينا الشمالية بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1983م.
 
تدرج فى المناصب منذ أن عين معيدا بكلية الزراعة ثم وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث 2007م ووكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب 2008 م ثم عميد الكلية فى 1/8/2009 بالتعيين ثم بالانتخاب ثم تولى منصب نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب إلى المشرف العام على فرع الخرطوم.
 
وتولى منصب مدير المشروع الممول من هيئة التعاون الدولى باليابان (جايكا) لاستخدام الأنظمة المستدامة لإنتاج محاصيل الغذاء والطاقة بوادى النيل فى مصر بالأساليب المرشدة لمياه الرى " بالتعاون مع 3 جامعات يابانية.
 
كان مرشحا مستقل لعضوية مجلس الشعب (فئات) عن دائرة البلينا بمحافظة سوهاج فى عامى 1990، 2005 م.
 
ويتمتع الدكتور عزالدين أبو ستيت بتاريخ طويل وكبير فى الأنشطة البحثية لتطوير الزراعة منها المكافحة المتكاملة للحشائش فى قصب السكر والمكافحة المتكاملة للحشائش تحت ظروف محددة والمشروع القومى لتحسين إنتاجية واستعمالات بنجر السكر والمشروع القومى لتحسين إنتاجية المحاصيل الزيتية كذلك تقييم مبيدات الحشائش والمكافحة المتكاملة لورد النيل والدراسة الذاتية الريادية لكلية الزراعة بجامعة القاهرة كذلك المشاركة فى مشروع التعليم الإلكترونى بجامعة القاهرة.
 
ولديه دور فعال وشارك فى العديد من الأنشطة الإرشادية والمجتمعية ومنها الحملة القومية للنهوض بإنتاجية الذرة الشامية - الحملة القومية للنهوض بإنتاجية القمح - الحملة القومية للتكثيف الزراعى لتحميل فول الصويا على الذرة الشامية.
 
وحصد جائزة عبدالحميد شومان للعلماء العرب الشبان فى العلوم الزراعية عام 1994م، كما كان أستاذ زائر بجامعة كارولينا الشمالية بمنحة من هيئة الفولبرايت الأمريكية فى عام 95/1996م، وبالنسبة إلى المشاركة فى أنشطة تطوير التعليم العالى والتدريب، فقد كان ممثل وزارة التعليم العالى فى لجنة تمويل المشروعات الزراعية من فائض المعونة الأمريكية بوزارة التعاون الدولى.
 
وشارك فى تدريب أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالجامعات المصرية من خلال مشروعات اللجنة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد وتنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات، وتولى المدير التنفيذى والمفوض السابق لمشروع تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات بجامعة القاهرة.
 
وقام بتدريب أعضاء هيئة التدريس بجامعة الملك سعود بالرياض فى مجال ضمان جودة التعليم والاعتماد، ورئيس فريق العمل المشارك فى مبادرة تقييم مُخرجات التعلم فى التعليم العالى (أهيلو) بجامعة القاهرة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق