بلاش تعيد ورا القضبان.. 4 حاجات مشهورة في العيد قد تقودك للحبس والغرامة

الجمعة، 15 يونيو 2018 10:00 م
بلاش تعيد ورا القضبان.. 4 حاجات مشهورة في العيد قد تقودك للحبس والغرامة
محتفلون على كورنيش النيل
كتب محمد أسعد

العيد فرحة وبهجة وسرور بعد شهر كامل من الصيام، وبينما يحترم أغلبية الناس هذه الأجواء الاحتفالية وحق الآخرين في البهجة، قد ينحرف آخرون ليجعلوه مناسبة حزينة، وكأن شعارهم "العيد مش دايما فرحة".

خلال الاحتفال بالعيد قد يذهب بعض ضعفاء النفوس لارتكاب بعض الجرائم المرتبطة دائما بالأعياد والمناسبات وأجواء الاحتفالات، دون أن يلتفت أحد للعقوبات التي تنتظره حال ارتكابه تلك الجرائم التي تزداد عادة في الأعياد، وعلى رأسها جرائم التحرش وحيازة الألعاب النارية، وحتى لا تقضي العيد وراء القضبان تجنب هذه الأمور.

 

عقوبة الحبس والغرامة تنتظر المتحرش

قبل أن تفكر في أن تتحرش بفتاة، وتتجرد من كل صفات الرجولة والنخوة، عليك معرفة أن عقوبات الحبس والغرامة تنتظرك إذا تحرشت بفتاة، حتى لو كان هذا التحرش مجرد تحرش لفظي بالقول.

في يوليو 2014، صدر قرار بقانون لتغليظ عقوبة التحرش الجنسي، وينص على أن "يُعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن ثلاثة آلاف جنيه ولا تزيد على خمسة آلاف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من تعرض للغير في مكان عام أو خاص أو مطروق، بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية، سواء بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأية وسيلة، بما في ذلك وسائل الاتصالات السلكية واللاسلكية".

وبحسب النص القانوني "تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة، وبغرامة لا تقل عن 5 آلاف جنيه ولا تزيد على 10 آلاف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، إذا تكرر الفعل من الجاني من خلال الملاحقة والتتبع للمجني عليه، وفي حالة تكرار الفعل تُضاعف عقوبتا الحبس والغرامة في حديهما الأدنى والأقصى".

كما نص القانون على أنه يعتبر تحرشّا جنسيا إذا ارتُكبت الجرائم المنصوص عليها في مادة العقوبات السابقة، بقصد حصول الجاني من المجني عليه على منفعة ذات طبيعة جنسية، ويُعاقب الجاني بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه ولا تزيد على 20 ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وتضمن القانون حكما خاصا إذا كان الجاني له سلطة وظيفية أو أسرية أو دراسية على المجني عليه، أو مارس عليه أي ضغط تسمح له الظروف بممارسته عليه أو ارتكبت الجريمة من شخصين فأكثر، أو كان أحدهم على الأقل يحمل سلاحا تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز خمس سنين، والغرامة التي لا تقل عن 20 ألف جنيه ولا تزيد على 50 ألف جنيه.

 

تعاطي المخدرات

ضمن الأمور المرتبطة بالأعياد لدى كثيرين من الناس، خاصة الشباب، انتشار تعاطي المواد المخدرة، ووضع قانون مكافحة المخدرات رقم 182 لسنة 1960، وتعديلاته، عقوبات مختلفة حول جلب وتوزيع وحيازة وتعاطي المواد المخدرة.

وتنص المادة 37 على أن "يُعاقب بالأشغال الشاقة المؤقتة وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تجاوز خمسين ألف جنيه، كل من حاز أو أحرز أو اشترى أو أنتج أو استخرج أو فصل أو صنع جوهرا مخدرا أو زرع نباتا من النباتات الواردة في الجدول رقم 5 أو حازه أو اشتراه، وكان ذلك بقصد التعاطي أو الاستعمال الشخصي في غير الأحوال المصرح بها قانونا.

فيما تنص المادة 38 على أنه مع عدم الإخلال بأية عقوبة أشد ينص عليها القانون يعاقب بالأشغال الشاقة المؤقتة وبغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تجاوز مائتى ألف جنيه كل من حاز أو أحرز أو اشترى أو سلمّ أو نقل أو زرع أو أنتج أو استخرج أو فصل أو صنع جوهرا مخدرا أو نباتا من النباتات الواردة في الجدول رقم 5 وكان ذلك بغير قصد الاتجار أو التعاطي أو الاستعمال الشخصي وفى غير الأحوال المصرح بها قانونا.

وتكون العقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة والغرامة التي لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تجاوز خمسمائة ألف جنيه، إذا كان الجوهر المخدر محل الجريمة من الكوكايين أو الهيروين أو أي من المواد الواردة في القسم الأول من الجدول رقم 1.

وتنص المادة 39 على أن "يُعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن ألف جنيه ولا تجاوز ثلاثة آلاف جنيه، كل من ضُبط فى مكان أُعدّ أو هُيّئ لتعاطي الجواهر المخدرة وذلك أثناء تعاطيها مع علمه بذلك، وتزاد العقوبة إلى مثلها إذا كان الجوهر المخدر الذي قدم هو الكوكايين أو الهيروين أو أي من المواد الواردة بالقسم الأول من الجدول رقم 1.

 

حيازة الألعاب النارية

وتنتشر حيازة الألعاب النارية في الأعياد، ويستخدمها كثيرون في مضايقة الآخرين في الشوارع، دون علم بالعقوبة التي تنتظرهم، وتنص المادة 102 أ، من قانون العقوبات على أن "يُعاقب بالسجن المؤبد أو المشدد كل من أحرز مفرقعات أو حازها أو صنعها أو استوردها قبل الحصول على ترخيص بذلك، ويعتبر فى حكم المفرقعات كل مادة تدخل في تركيبها ويصدر بتحديدها قرار من وزير الداخلية وكذلك الأجهزة والآلات والأدوات التى تستخدم فى صنعها أو لانفجارها".

ونص قرار وزير الداخلية رقم 1872 لسنة 2004 على جدول المواد التي تُعتبر في حكم المفرقعات، ومنها البارود الأسود "الذي يدخل في صناعة الألعاب النارية"، وغيرها من المواد التي تستخدم في صناعة تلك الألعاب.

 

التهرب من دفع تذكرة مترو الأنفاق

في الأعياد تزداد محاولات التهرب من دفع تذاكر المترو، مع حالة الزحام في الأعياد وخروج الشباب والأسر للتنزّه، وعليك أن تعلم قيمة الغرامة التي تنتظرك في حالة ارتكاب هذا الفعل.

بحسب الضوابط القانونية داخل مرفق مترو الأنفاق، يتعرض من يحاول التهرب من دفع تذكرة المترو لغرامة فورية قدرها 50 جنيها، وفي حالة الامتناع عن دفعها يتم تحرير محضر في مكتب الشرطة بالمحطة وإحالته للنيابة العامة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا