هل يتعانق الكرملين والبيت الأبيض؟.. سر لهفة ترامب للقاء بوتين واختيار النمسا للقمة

الجمعة، 15 يونيو 2018 07:00 م
هل يتعانق الكرملين والبيت الأبيض؟.. سر لهفة ترامب للقاء بوتين واختيار النمسا للقمة
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب
كتب أحمد عرفة

قبل سنة ونصف وصل دونالد ترامب للبيت الأبيض، تلاحقه اتهامات بالتواصل مع الأجهزة الروسية، وتدخل موسكو في الانتخابات الأمريكية لصالحه، وربما لهذه الاتهامات وغيرها من المناوشات التي شهدتها علاقات البلدين، لم يلتق الرئيسان، ولكن أثيرت أحاديث عن لقاءات مرتقبة لهما أكثر من مرة.

الآن تسير الترتيبات الخاصة بعقد قمة مرتقبة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بخطى ثابتة، في ظل تأكيد مسؤولي البلدين رغبتهما في إجراء اللقاء في أقرب وقت ممكن.


النمسا تريد استضافة القمة المرتقبة

بعدما أن أعلنت النمسا استعدادها لاسقبال القمة بين دونالد ترامب، وفلاديمير بوتين، بدأ مسؤولو البلدين إصدار تصريحات تؤكد قرب إتمام اللقاء، خاصة التصريح الذي صدر من الرئيس الأمريكي الذي أكد أن لقاءه مع الرئيس الروسي قد يكون في القريب العاجل.

الجديد في مساعي الولايات المتحدة الأمريكية، هي تصريحات الرئيس الأمريكي التي نقلتها شبكة "فوكس" الإخبارية، بأنه لا يستبعد أن يتم عقد اللقاء بينه وبين فلاديمير بوتين في المستقبل القريب، مشيرا إلى أنه يستطيع هو وفلاديمير بوتين عقد هذا اللقاء والبدء في ترتيب ذلك.


ترامب يريد لقاء سريعا مع بوتين

الرئيس الأمريكي، أكد في ذات السياق، ضرورة أن يتم إعادة روسيا إلى قمة الـ7 الكبار، بحيث تكوم قمة الـ8 الكبار، وهي التصريحات التي قالها أيضا خلال انعقاد القمة التي أجريت في كندا الخميس والجمعة الماضيين.

تصريحات الرئيس الأمريكي تأتي تزامنا مع تصريحات المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، الذي أكد أن نهج الولايات المتحدة الأمريكية، في الحوار تتوافق مع نهج روسيا.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن  المتحدث باسم الرئاسة الروسية، تأكيده أنه من السابق لأوانه الحديث عن استئناف العلاقات الروسية - الأمريكية، ولكن النهج الذي تبرزه واشنطن حيال الحوار يتوافق مع تصريحات الرئيس فلاديمير بوتين، فالنهج في حد ذاته، الذي ينص على أنه حتى أخطر المشاكل يجب أن تحل من خلال الحوار، يتوافق تماما مع التأكيد الذي أعلنه مرارا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.


موسكو تعلق على لقاء ترامب وبوتين

ونقلت الوكالة الروسية، عن صحيفة "وول ستريت جورنال"، تأكيدها أن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، أكد أن السلطات النمساوية مستعدة لاستضافة لقاء الزعيمين، الروسي والأمريكي، وفي السياق نفسه أكد مصدر أوروبي رفيع المستوى أن القمة يمكن أن تُعقد في فيينا خلال الصيف الجاري.

وكالة "سبوتنيك" الروسية، نقلت عن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسي، دميتري بيسكوف، تأكيده ترحيب موسكو بالقمة التي جمعت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم يونج أون، موضحا أن الكرملين يرحب بالقمة التي جمعت ترامب وكيم ، لأن مثل هذه اللقاءات من شأنها خفض التوتر في شبه الجزيرة الكورية، وإبعاد الأوضاع فيها عن النقطة الحرجة.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق