رصاصة فنية في صدر داعش.. النجمة العالمية أنجيليا جولي تدين التنظيم من أرض العراق

الأحد، 17 يونيو 2018 09:00 ص
رصاصة فنية في صدر داعش.. النجمة العالمية أنجيليا جولي تدين التنظيم من أرض العراق
النجمة العالمية أنجيليا جولي
كتب مايكل فارس

رصاصة فنية عالمية أطلقتها أنجلينا جولي باتجاه تنظيم داعش الإرهابي، خلال زيارتها أرض العراق مؤخرا، في ضوء ما شاهدته من جرائم ودمار أحدثه التنظيم في بلاد الرافدين.

كانت «جولي»، المبعوث الخاص للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة، قد زارت مدينة الموصل العراقية مؤخرا، وهي الزيارة الخامسة لها منذ توليها المنصب، وتجولت النجمة العالمية بين أنقاض المدينة وما خلفه تنظيم داعش فيها من دمار، بعد أقل من عام على تحريرها من قبضة التنظيم الإرهابي.

والتقت «جولي»، التى أجرت (61) زيارة ومهمة خلال عملها بالأمم المتحدة عام (2001)، بعائلات في الجزء الغربي من مدينة الموصل، لتتعرف على معاناتهم من الحرب التي شهدتها المدينة بعدما سيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي عليها لنحو (3 سنوات).

«هذا أسوأ دمار شهدته خلال سنوات عملي مع الأمم المتحدة، الناس هنا خسروا كل شيء، لقد هدمت منازلهم. إنهم محرومون، ليس لديهم الدواء لأطفالهم، والكثير منهم ليس لديهم مياه جارية أو خدمات أساسية»، هذا ما قالته النجمة العالمية أنجيليا جولي خلال زيارتها.

وناشدت جولي المجتمع الدولي إلى عدم نسيان الموصل، قائلة: «كثيرا ما نميل كمجتمع دولي، إلى افتراض أنه عندما ينتهي القتال، فإن العمل قد أنجز، لكن الظروف التي لاحظتها هنا في غرب الموصل مروعة. التهجير لا يزال يحدث، والمعسكرات القريبة من المدينة لا تزال ممتلئة، إن تمكين الناس من العودة واستقرار المدينة أمر ضروري لاستقرار العراق والمنطقة في المستقبل»، مضيفة: «أنهم محاطون بجثث تحت الأنقاض. بعد صدمة الاحتلال التي لا يمكن تصورها، يحاولون الآن إعادة بناء منازلهم، وغالبا بمساعدة ضئيلة أو معدومة».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق