مخطط داعش لإفساد السلام بكابول.. فشل الهدنة بين "طالبان" والحكومة الأفغانية

الإثنين، 18 يونيو 2018 02:00 ص
مخطط داعش لإفساد السلام بكابول.. فشل الهدنة بين "طالبان" والحكومة الأفغانية
طالبان
كتب أحمد عرفة

 

تسبب العمل الإرهابي الذي شهده اللقاء الذي جمع بين مسؤوليين في الحكومة الأفغانية، وقيادات بحركة طالبان، في إفساد الهدنة المتفق عليها بين الطرفين، بعد أن أعلنت الحركة وقف الهدنةو استمرار القتال بعد سقوط قتلى من قياداتها عقبا لتفجير الذي شهده الاجتماع.


عمل إرهابي يفشل الهدنة بين طالبان والحكومة الأفغانية

الهدنة التي شهدت ترحيب دولي بها، وتم وضع الخطوط العريضة بشأنها، حيث بدأت محاولات فرض هذه الهدنة منذ شهور بدعم دولي، تكللت بنجاح في عيد الفطر، إلا أنه سرعان ما فشلت بسبب هذا العمل الإرهابي.


داعش المتسبب في العمل الإرهابي

ووفقا لما ذكرته تقارير إعلامية غربية، فإن تنظيم داعش هو من يقف خلف هذا العمل الإرهابي، خاصة أن هذا التنظيم يسعى لتصعيد معدل العمليات الإرهابية في أفغانستان بعد انتقال جزء كبير من عناصر إليها بعد الخسائر التي تلقاها في كل من سوريا والعراق.

فشل الهدنة جاء بعد البيان الذي أصدرته حركة طالبان، منذ ساعات أعلنت فيه رفض تمديد وقف إطلاق النار مع القوات الأفغانية، وعزمها استئناف القتال، حيث نقلت وكالة الأنباء الفرنسية، عن الحركة تأكيدها رفض اتفاق وقف إطلاق النار مع القوات الأمنية الأفغانية، وأنها سوف تستأنف القتال.

ونقلت الوكالة الفرنسية، عن المتحدث باسم حركة طالبان، قوله إن وقف إطلاق النار ينتهي الليلة، وعملياتنا ستبدأ، وليست لدينا نية تمديد وقف إطلاق النار.


هدنة جديدة من الحكومة الأفغانية

في المقابل فضلت السلطات الأفغانية، إطالة أمد الهدنة حتى ولو كان من طرف واحد، وهو ما أعلنه اليوم الأحد، الرئيس الأفغاني أشرف غني بتمديد وقف إطلاق النار من جانب واحد مع مقاتلي حركة طالبان لمدة عشرة أيام، حيث أكدت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن مجلس الأمن الأفغاني قراره تمديد وقف إطلاق النار مع حركة طالبان 10 أيام، وأعلنت الرئاسة ألفغانية قرار مجلس الأمن الأفغاني بتمديد وقف إطلاق النار مع طالبان لمدة 10 أيام، مشيدا بالأجواء المستقرة خلال أيام عيد الفطر، واحتفاء عناصر طالبان بالعيد إلى جانب العناصر الأمنية والشعب، مؤكدا أن وقف إطلاق النار خلال الأيام الثلاثة الماضية، أظهر أن الشعب الأفغاني متعطش وتواق للسلام، إلا أنه أكد في ذات الوقت أن قوات الأمن الأفغانية يمكنها أن تدافع عن نفسها ضد أي هجوم تشنه الحركة ضد تلك القوات.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق