ليلة سقوط الكبار.. المكسيك كسرت شوكة ألمانيا حامل اللقب وسويسرا خطفت البرازيل

الأحد، 17 يونيو 2018 10:15 م
ليلة سقوط الكبار.. المكسيك كسرت شوكة ألمانيا حامل اللقب وسويسرا خطفت البرازيل
جانب من استعدادات مونديال روسيا 2018
طلال رسلان و أحمد عرفة

بالفعل هي ليلة سقوط الكبار، من يصدق أن المكسيك تزل الماكينات الألمانية حاملة لقب كأس العالم والمرشحة بقوة لحصد هذه النسخة وتسقطها بهدف قاتل دون رد، ومن يصدق أيضا أن يقف لاعبو البرازيل متجمدين تماما أمام سويسرا القادمة من الخلف بتعادل ثمين في بداية مونديال روسيا 2018.

يا لها من مفاجأة لم يتوقعها متابعو مباريات الساحرة المستديرة في كأس العالم، هذه هي كرة القدم لا يمكن توقعها أبدا، ماذا ستخبئ لنا من مفاجآت في المباريات القادمة؟!.

مفاجأة أخرى من العيار الثقيل كان يخبئها لنا مونديال روسيا 2018، سقط منتخب البرازيل فى فخ التعادل الإيجابى بنتيجة 1 – 1 أمام نظيره منتخب سويسرا، خلال اللقاء الذى جمع المنتخبين مساء اليوم الأحد على ملعب "روستوف أرينا"، وذلك ضمن منافسات الجولة الأولى عن المجموعة الخامسة بكأس العالم 2018.

تفوق المنتخب البرازيلى فى الشوط الأول بهدف فيليب كوتينيو بالدقيقة 20 من زمن المباراة، عن طريق تصويبة قوية فشل حارس المنتخب السويسرى فى التصدى لها. 

مع بداية الشوط الثانى وبالتحديد فى الدقيقة 50، نجح ستيفن زوبير فى تسجيل هدف التعادل لمنتخب سويسرا عبر رأسية قوية لم ينجح أليسون حارس البرازيل فى التصدى لها. 

بهذه النتيجة حصل كل منتخب على نقطة واحدة فى المركز الثانى خلف صربيا المتصدر بـ3 نقاط بعد فوزه على كوستاريكا 1 – 0.   

 

مفاجأة من العيار الثقيل

لم يكن يتوقع أكثر المتشائمين في ألمانيا سقوط منتخبهم حامل اللقب أمام فريق متواضع الأداء بالنسبة لإمكانات وعتاولة الماكينات الألمانية مثل المكسيك التي حققت أولى مفاجآت مونديال روسيا 2018.

دخلت المكسيك المباراة وتمني النفس بالتعادل أمام فريق لديه قوة ضاربة في الهجوم والدفاع، لكن سرعان ما تغير الأمل بأربع نقلات خطف منتخب المكسيك الماكينات الألمانية بهدف في الشوط الأول خلال المباراة المقامة بينهما ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة السادسة فى بطولة كأس العالم المقامة حاليا فى روسيا وتستمر حتى 15 يوليو المقبل.

خلال الدقيقة 35، خطف هيرفينج لوزانو، لاعب المنتخب المكسيكى الهدف الأول فى شباك نظيره الألمانى، من زمن المباراة المقامة بينهما حاليا على ملعب "لوجنيكى" فى العاصمة الروسية "موسكو"، 

المنتخبان الألمانى والمكسيكي يتنافسان فى المجموعة السادسة بمونديال روسيا، والتى تضم بجانبهما كلا من "كوريا الجنوبية، السويد" حيث يلتقى المنتخبين الأخيرين وجها لوجها فى الثانية من ظهر غدا الاثنين.
 
 

 

الحارس المكسيكي جييرمو أوتشوا كان كلمة السر التي قادتهم إلى الفوز، تصدى ببراعة إلى تسديدات مدفعية وانفرادات وكرات لا سبيل لها إلا تقطيع الشباك، لعل أبرزها صاروخ أرسله تونى كروس فى الدقيقة 39 من زمن المباراة، لتصطدم بالعارضة بعدها.

 

يبدو أن الحظ قرر أن يدير ظهره للمنتخب الأملاني الذي قاد سيل ن الهجمات في الشوط الثاني من عمر المبارة لتسجيل هدف التعادل، لكن دفاع المنتخب المكسيكي لم يقف مكتوف الأقدام، إنقاذات بالجملة، وتشتيتات هنا وهناك، واستماتات اختلف المعلقون في عدها على خط المرمى.

 


بهذه النتيجة المفاجئة يمكنك القول بكل ثقة أن المنتخب المكسيكى تربع على صدارة جدول ترتيب المجموعة السادسة بمونديال روسيا برصيد 3 نقاط، بينما تتذيل ألمانيا دون أى نقاط، فى انتظار نتيجة مواجهة "كوريا الجنوبية والسويد" اللذان يلتقيا وجها لوجها في الثانية من ظهر غدا الاثنين.

كوستاريكا مش مزيكا

منتخب كوستاريكا الذي حقق مفاجآت كبيرة في مونديال البرازيل 2014، بعد أن تمكن من صادرة مجموعة الموت التي ضمنت حينها بجانب كوستاريكا كل من إيطاليا وإنجلترا وأوروجواي، ثم صعد إلى دور الـ16 لتطيح باليونان من البطولة وتصعد لدور الـ8 لتخرج بشق الأنفس أمام هولندا بضربات الجزاء الترجيحية.

المباراة الأولى للمنتخب الكوستاريكي، في مونديال روسيا 2018، لم يتوقعها أحد، فعشاق السارحة المستديرة توقعوا بداية قوية لكوستاريكا، لتكرار ما فعلته في البطولة الماضية، إلا أنها خسرت بهدف نظيف أمام صربيا لتصعب من فرصها للصعود إلى دور الـ16 لكأس العالم.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق