هل يفلت العراق من قبضة واشنطن؟.. مطالبات برلمانية للحكومة بردع التحالف الدولي

الإثنين، 18 يونيو 2018 12:18 م
هل يفلت العراق من قبضة واشنطن؟.. مطالبات برلمانية للحكومة بردع التحالف الدولي
الحكومة العراقية
وكالات

بعد خمس عشرة سنة من الغزو الأمريكي للعراق، الذي سعت الولايات المتحدة لمنحه صفة عالمية بإشراك عدد من الدول واعتباره تحالفا دوليا، ينجح العراق بمفرده الآن، فلماذا يبقى التحالف؟

ما أثبتته السنوات الماضية أن وجود التحالف الدولي في العراق ربما يكون أداة تعطيل، ففي الوقت الذي ترددت معلومات وأنباء عن علاقة واشنطن ولندن وعدد من الدول النشطة في التحالف بتنظيم داعش وبعض الميلشيات المسلحة، نجح الجيش العراقي بمفرده في دحر تنظيم داعش وتحرير الموصل، ربما على غير إرادة أو قبول من التحالف، يُضاف لهذا مساندة التحالف لاستفتاء انفصال كردستان قبل أن تنجح بغداد في إجهاضة، لهذا قد يبدو وجود التحالف الدولي عبئا على العراق يجب التخلص منه.

في هذا الإطار، طالبت النائبة العراقية عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، اليوم الاثنين، الحكومة العراقية إيقاف عمليات التحالف الدولى الذى تقودها القوات الأمريكية فى العراق، متهمة التحالف بقصف فصائل من الحشد الشعبى على الحدود العراقية السورية.

وقالت العوادي، بحسب بيان أوردته قناة "السومرية نيوز" العراقية، إن "هذا التحالف الذى تقوده الولايات المتحدة واستمرارا لجرائمه المتكررة ضد المقاومة، قد ارتكب ليلة أمس جريمة نكراء بقيامه بقصف الحدود السورية العراقية ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من المقاومة العراقية"، داعية مجلس النواب العراقي الحالي والمقبل لضرورة إصدار قرار ملزم للحكومة بطرد هذا التحالف من العراق، إذا كانت الحكومة غير قادرة على اتخاذها لهذا القرار.

كان مسؤولون عراقيون قد صرحوا أمس الأحد بأن قوات الحشد الشعبي تعرضت لقصف جنوب بلدة القائم عبر الحدود من البوكمال، ما تسبب في مقتل 20 مقاتلا وإصابة عشرات آخرين، ويُذكر أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية قد نفى في وقت سابق اليوم شن ضربات جوية قرب منطقة البوكمال على الحدود العراقية .

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق