قرون تحت عمائم الملالي.. سلطات إيران تتستر على اغتصاب 41 فتاة سنية في نهار رمضان

الإثنين، 18 يونيو 2018 04:00 م
قرون تحت عمائم الملالي.. سلطات إيران تتستر على اغتصاب 41 فتاة سنية في نهار رمضان
اغتصاب - أرشيفية

هزت قضية اغتصاب 41 فتاة في أقاليم سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران الرأى العام الإيرانى، بعد أن كشف خطيب أهل السنة محمد طيب ملازهي في مدينة ايرانشهر الحادث الذى وقع في نهار رمضان، داعيا السلطات لإلقاء القبض على المتورطين ومعاقبتهم.

وقال ملا زهي، إن «والد إحدى الفتيات اللاتي تعرضن للاغتصاب جاء إليه وهو يبكي نتيجة ما تعرضت له ابنته»، مضيفًا أن «والد الفتاة أكد أنه خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان تعرضت ابنته للاختطاف ليوم واحد وبعد الاعتداء عليها، تم إطلاق سراحها، وإن الأمر تكرر مع بضع فتيات، إذ تعرضت ما لا يقل عن 41 فتاة للاغتصاب».

ويقول خبراء، إن السنة في إيران يتعرضون لاضطهاد ديني من قبل السلطات الإيرانية والشيعة في إيران، حتى أنه لا يتم السماح لهم ببناء مساجد.

وقالت إحدى الفتيات، خلال مقطع فيديو بثته قناة العربية، إن هذه ليست طوابير الزيت، بل صفوف المصلين السنة الذين يقفون في الشوارع لإقامة صلاة عيد الفطر في البيوت الكبيرة، جماعة بعد جماعة بالتناوب.

1
 

وتضيف المعلقة «بالرغم من أن تعداد السنة في طهران يتجاوز المليون شخص، لكنهم محرومون من الحصول على ترخيص لبناء مسجد واحد، ويضطرون للوقوف هكذا في الشارع لأداء الصلاة».

وتابعت: «السلطات لا ترغب في منح السنة ترخيصًا ببناء مسجد لأنهم لا يريدون أن يروا هذا العدد الكبير للمصلين في مكان واحد».

وأبرزت عددا من الصحف والمواقع الإخبارية الإيرانية قضية اغتصاب الفتيات، وقالت إن الشرطة تمكنت من القبض على شخص اعترف باغتصاب 41 فتاة من مدينة إيرانشهر السنية بإقليم سيستان وبلوشستان.

وشهدت مدينة إيران شهر التي تقطنها أغلبية من السنة البلوش، أمس الأحد، احتجاجات واسعة أمام مبنى حاكم سيستان وبلوشستان احتجاجًا على «اغتصاب الفتيات» على يد مجهولين.

السنة في إيران
 

في غضون ذلك، قرر وزير الداخلية الإيرانى عبد الرضا رحمانى فضلى، اليوم الإثنين، فتح تحقيق عاجل حول تقارير تتحدث عن اغتصاب 41 فتاة بإقليم إقليم سيستان وبلوشستان الذى تقطنة غالبية الطائفة السنية، وذلك بعد اختطافهن فى مدينة إيرانشهر التابعة للإقليم.

وقال وزير داخلية إيران، في تصريحات نقلتها وكالات الأنباء العالمية، إنه أمر حاكم مقاطعة سيستان وبلوشستان والجهات المختصة بفتح تحقيق عاجل ودقيق حول الواقعة، للتأكد من تقارير تتحدث عن تعرض 41 فتاة بمدينة ايرانشهر للاختطاف والاغتصاب خلال شهر رمضان.

الخبر تسبب في صدمة في الداخل الإيراني، وأشار خطيب الجمعة لأهل السنة في مدينة إيرانشهر، أشار في خطبة عيد الفطر الجمعة الماضية للحادث، وقال إن عصابة مكونة من 4 أشخاص قاموا باغتصاب 41 فتاة في شهر رمضان.

وطالب خطيب الجمعة بمدينة إيرانشهر التي يقطنها القومية البلوشية، المسئولين بسرعة ضبط وفتح تحقيق ومتابعة المتورطين في الحادث.

السيدات فى إيران
 

وعبر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى، عن استيائهم للحادث بهشتاج #فتيات_إيرانشهر، نشرت من خلاله صور لاحتجاج عددا من الأهالي أمام محافظة المدينة، وأظهر الهاشتاج حالة الغليان التي تسرى بين الإيرانيين على واقع الحادث.

وقال مدعى عام محكمة الثورة التابعة لهذه المدينة، محمد خاني إن السلطات وضعت على جدول أعمالها القبض على التورط في خطف الفتيات في مدينة إيرانشهر، وقال إنه ألقى القبض على شخص من المتورطين ويتم التحقيق معه لمعرفة أسباب الخطف والقبض على المتهمين الآخرين.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق