الإخوان خدامين أردوغان.. تفاصيل توظيف الجماعة في دعم حملات الديكتاتور الانتخابية

الثلاثاء، 19 يونيو 2018 04:00 ص
الإخوان خدامين أردوغان.. تفاصيل توظيف الجماعة في دعم حملات الديكتاتور الانتخابية
الديكتاتور التركي رجب طيب أردوغان
كتب أحمد عرفة

أقل من أسبوع وتنطلق الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة في تركيا، التي دعا لها أردوغان بشكل مفاجئ لينتزع مقاليد السلطة في البلد في غيبة المعارضة والأحزاب السياسية، وبينما تواجه الانتخابات المرتقبة معارضة شرسة من الأتراك، فإن جماعة الإخوان الإرهابية تنحاز للديكتاتور التركي في اختطافه للبلاد.

حملات إعلامية ضخمة سخرتها جماعة الإخوان لدعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في الانتخابات الرئاسية التركية المقبلة المقرر لها الأسبوع المقبل، حيث أصبحت كل المضامين الإعلامية التي تنشرها الجماعة سواء عبر قنواتها التي تبث من إسطنبول، أو من خلال المواقع الإخوانية المختلفة.


دعم الإخوان للديكتاتور أردوغان

الدعم الإخواني لرجب طيب أردوغان، لم يتوقف على هذا الأمر، بل أيضا تم حشد قيادات الإخوان وعناصرهم الهاربة في تركيا، لحضور المؤتمرات الجماهيرية التي ينظمها أردوغان للدعاية لنفسه قبل الانتخابات الرئاسية، بل تم تكيف قيادات إخوانية لحشد مجموعة من أنصار أردوغان لحضور تلك المؤتمرات.

الاتفاق الذي تم إبرامه بين هيئة الإدارية لجماعة الإخوان المصريين في تركيا التي يتزعمها مدحت الحداد، وبين حزب العدالة والتنمية التركي الذي يتزعمه رجب طيب أردوغان، هو تكليف الجماعة لعناصرها بالتواجد في مؤتمرات أردوغان ورفع صور الرئيس التركي والهاتف له، لتشجيع الشعب التركي على الحضور لتلك المؤتمرات.


حشد الإخوان لقواعدهم لدعم أردوغان

أيضا تمثل الاتفاق على تسخير الجماعة لمراكز الدراسات اليت تمتلكها في تركيا وعلى رأسها المعهد المصري للدراسات الذي يشرف عليه عمرو دراج، القيادي الإخواني بكتابة تحليلات تدعم أردوغان وتبرز إيجابياته، كنوع من الدعم الإخواني لأردوغان.

وخلال الأيام الماضية، شارك مجموعة من العاملين بقناة الشرق الإخوانية، مؤتمر جماهيري عقده رجب طيب أردوغان خلال عيد الفطر المبارك، في مدينة إسطنبول التركية، حيث ظهروا خلال فيديو خلال حضور أنصار أردوغان للمؤتمر، معلنين دعمه لرجب طيب أردوغان.

ووفقا لما كشبه ائتلاف المعارضة القطرية، فإن النظام القطري أيضا يدعم حملات أردوغان الانتخابية سواء داخل تركيا أو خارجها، لضمان استمرار دعم النظام التركي للدوحة في أزمة قطر مع الدول العربية، وهو ما يفسر العلاقة بين تمويل قطر للحملات الانتخابية لأردوغان، وبين تلك الحملات التي تنظمها الجماعة في تركيا لدعم الرئيس التركي.

 

علاقة قطر بحملات الإخوان لدعم أردوغان

وحول تنظيم الإخوان لحملات إعلامية لدعم أردوغان، قال طارق البشبيشى، القيادي السابق بجماعة الإخوان، إن فوز أردوغان بالنسبة للإخوان هو مسألة حياة أو موت، كما أن الجماعة تدرك أهمية هذا الشخص بالنسبة للتنظيم سواء المصرى أو الدولي.

وأضاف القيادي السابق بجماعة الإخوان، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، أن بين الإخوان وأردوغان مصلحة متبادلة فهم يدعمونه داخل تركيا و خارجها وهم بمثابة قوة ناعمة له ولنظام حكمه، أما أردوغان فيأوى الهاربين منهم ويوفر لهم الملاذ الأمن ونقطة انطلاق لهم.

وأشار القيادي السابق بجماعة الإخوان، إلى أن قطر وأموال قطر تأتى على رأس الدول الداعمة لأردوغان وهناك شركات اقتصادية كبرى غربية تحتوى على استثمارات إخوانية تدعم أردوغان فى حملته الانتخابية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق