أمريكا تفقد نصف مليون وظيفة.. هل ينفخ التنين الصيني نيرانه في وجه البيت الأبيض؟

الأربعاء، 20 يونيو 2018 03:00 م
أمريكا تفقد نصف مليون وظيفة.. هل ينفخ التنين الصيني نيرانه في وجه البيت الأبيض؟
البيت الأبيض

تصاعدت الحرب التجارية بين أكبر نظامين اقتصاديين في العالم، فبعد تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض مزيد من الرسوم على السلع الصينية التي تتعدي قميتها 200 مليار دولار، لتصل إلى 10%، مما قد يهدد التعاون القائم بين الدولتين منذ عقود، بدا واضحا اتساع دائرة الخلاف بينهما أكثر فأكثر، لاسيما بعد رد  المتحدث باسم وزارة التجارة الصنية بالتعهد بإقامة الحواجز التجارية مع على المقياس ذاته وبالقوة ذاتها.

واليوم لم يكن التصعيد أقل حدة حيث طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من إدارته تحديد قائمة جديدة بقيمة 200 مليار دولار كرسوم جمركية على البضائع الصنية، ليأتي هذا التحرك المفاجئ والجرئ بعد أقل من أسبوع من تطبيق التعريفات الجمركية بــ 50 مليار دولار من الواردات الصينية إلى الولايات المتحدة، والذى جعلت بكين تهدد على الفور بالرد على تعريفاتها المكافئة على السلع الأمريكية.

ونقلت "وول ستريت جورنال" عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تصريحات له، إنه يريد الآن من الممثل التجارى الأمريكى روبرت لفتايزر تحديد الشريحة الثانية من البضائع المستوردة من الصين مقابل 10٪ من الرسوم الجمركية، وفي حال ردت الصين على ذلك سيصعد ترامب أكثر ليضع تعريفة على 200 مليار دولار أخرى من البضائع الصينية.

 

الحرب التجارية بين امريكا والصين
 
 
وبرر ترامب موقفه من التصعيد التجاري مع الصين أنه يجب أخذ إجراءات إضافية لحض الصين على تغيير ممارساتها غير العادلة وعلى فتح أسواقها أمام البضائع الأمريكية، ولكن يبدو أن الأمر متجهة أكثر للاشتعال فالرد الأمريكي لم يعجب الاقتصاديين والمستثمرين الأمريكان، حيث اعتبر الاتحاد الوطنى الأمريكي للبيع المعروف "ناشيونال ريتيل فدريشون"، أن نحو 455 ألف وظيفة أمريكية مهددة بالإجراءات العقابية الأخيرة ضد الصين، مضيفا أنه لابد أيضا من أخذ ارتفاع أسعار المواد الأساسية فى الاعتبار.

ويتوقع كثيرون من أن هذه الحرب هدفها هو إرغام ترامب الصين على خفض العجز التجارى الذى تسجله بلاده حيالها بمقدار 200 مليار دولار، حيث بلغ حجم الصادرات الأمريكية عام 2017 إلى العملاق الآسيوى الذى يعتبر ثانى قوة اقتصادية فى العالم 130,4 مليار دولار من المنتجات، واستوردت فى الوقت نفسه ما قيمته 505,6 مليار دولار من المنتجات الصينية بحسب إحصاءات وزارة التجارة، ما يعكس عجزا يفوق 375 مليار دولار.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق