لبنان يستعد لتشكيل حكومة الـ 30 وزيرا.. والحريري: «أنا لست خائفا»

الجمعة، 22 يونيو 2018 04:00 ص
لبنان يستعد لتشكيل حكومة الـ 30 وزيرا.. والحريري: «أنا لست خائفا»
سعد الحريري- رئيس الوزراء المكلف
وكالات

 

دعت الكتلة النيابية لحزب القوات اللبنانية (تكتل الجمهورية القوية)، إلى التمييز بين ضرورة سرعة التشكيل الحكومي لمواجهة التحديات الاقتصادية والمعيشية والإصلاحية والسياسية، وبين محاولات البعض تحميل رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، مسئولية التأخير وممارسة الضغوط عليه والكلام عن عقد ضغوط خارجية وهمية.

يأتي هذا في الوقت الذي أعلن فيه «تكتل الجمهورية القوية»، دعمه للمساعي التي يقوم بها الحريري في شأن تشكيل الحكومة اللبنانية، مطالبا القوى السياسية، على اختلافها، بضرورة  التعاون من أجل تسريع تأليف الحكومة بدلا من التشكيك وتعميم مناخ سلبي.

ودعا التكتل - فى بيان عقب الاجتماع الذي عقده اليوم برئاسة الدكتور سمير جعجع رئيس حزب «القوات اللبنانية» في معراب مقر الحزب، إلى ضرورة التراجع عن المرسوم الجمهوري الصادر مؤخرا بمنح الجنسية اللبنانية لنحو 400 شخص، مؤكدا أن الاستمرار فيه أصبح أمرا غير مقبول في ضوء ما تكشف من أخطاء في الشكل والمضمون التي وردت به، وأن التكتل ماض في الطعن قضائيا في المرسوم حتى النهاية.

وأشار إلى أنه لا يجوز اتخاذ قرارات من نوعية عدم ختم جوازات سفر الإيرانيين القادمين إلى لبنان من دون العودة إلى الحكومة، لأن خطوات من هذا النوع لها انعكاسات سياسية على مستوى البلد ككل.

وأكد التكتل ضرورة تحويل ملف النازحين السوريين داخل الأراضي اللبنانية إلى أولوية مطلقة للحكومة الجديدة «والتي عليها أن تضع فور تشكيلها خطة واضحة المعالم ومتكاملة العناصر لإعادة النازحين إلى بلادهم بأسرع وقت ممكن».. مشددا على أن عودة النازحين إلى ديارهم باتت مسألة ملحة، نظرا للوضع الاقتصادي الدقيق في لبنان، فضلا عن أن هذه العودة أصبحت ممكنة بعد توقف العمليات العسكرية فى أغلب المناطق السورية.

إلى ذلك، أكد سعد الحريري، حرص المملكة العربية السعودية على سرعة تشكيل الحكومة في لبنان، وأنه لمس هذه الرغبة في إنجاز الحكومة خلال فترة تواجده مؤخرا بالمملكة، مشددا على أن ما يتردد من قبل البعض حول أن السعودية لا مصلحة لها بحكومة لبنانية في الوقت الحاضر، كلام ليس له أي أساس من الصحة.

وقال الحريري- في تصريحات صحفية في وقت سابق من يوم الخميس- إنه يعمل بأسرع وقت ممكن لإنجاز تشكيل الحكومة، معربا عن ثقته في أن جميع القوى والتيارات والأحزاب السياسية ستتعاون معه من أجل الانتهاء من التشكيل.

وأضاف: «هذه مفاوضات نقوم بها، والكل سيكون راضيا بإذن الله، الكل يعرف أننا سنشكل حكومة من ثلاثين وزيرا، يجب أن يمثلوا أكبر عدد من الكتل السياسية الأساسية، وكما تعلموا في أي مفاوضات الكل يبدأ بسقف عال ثم تجرى المفاوضات، أنا لست خائفا».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق