في ذكرى 30 يونيو..

رئيس تحرير «عاجل» السعودية: نهاية الإخوان في مصر أفشلت المشروع القطري التركي

الجمعة، 22 يونيو 2018 10:00 م
رئيس تحرير «عاجل» السعودية: نهاية الإخوان في مصر أفشلت المشروع القطري التركي
شيريهان المنيري

نقترب من إحياء الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو، وسط مظاهر احتفالية ليس فقط من قبل المصريين ولكن أيضًا الأشقاء العرب والخليجيين، مع الإشادة بدور مصر قيادة وشعبًا في دحرّ نوايا جماعة الإخوان الإرهابية الخبيثة.

وقال رئيس تحرير «عاجل» السعودية، سلطان المالكي في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة»: «لقد أحبطت 30 يونيو في مصر مشروع جماعة الإخوان لفرض سيطرتهم على مجمل السياسة الإقليمية، بما يخدم الطموح القطري والرغبة التركية في العودة إلى زعامة المنطقة، ويمكن النظر إلى تأثير الثورة على هذا المشروع من زاويتين، أولهما تتعلق بأنها أكدت فشل الإخوان في تحويل وعودهم الانتخابية إلى حقائق ملموسة، والأهم أنها أظهرت استعدادهم للتضحية بكثير من شعاراتهم مقابل تحقيق مصالح حزبية، حتى لو كان ثمن ذلك هو إشعال الصراعات الداخلية، أما الزاوية الثانية، فتتمثل في أنها تصدت لمشروع الإخوان في البلدان العربية الأخرى، بدليل أنهم لم يتمكنوا من الحفاظ على الأغلبية البرلمانية في تونس، وتوقف زحفهم نحو السلطة في سوريا».

وأضاف «المالكي» أن «ثورة يونيو، أعادت الهيبة لفكرة الدولة، كما أنها أحيت مشاعر الانتماء الوطني التي حاولت الجماعة وأنصارها تجاوزها مقابل ترسيخ أقدامها في السلطة، بشعارات إسلامية تبين لعموم الناس أنها مجرد وسيلة لكسب التعاطف والتأييد».

وتابع الإعلامي السعودي بأن «لا شك أن نهاية حكم الجماعة في مصر، أكبر دولة في المنطقة، قد نزع من  المشروع القطري- التركي أهم المكاسب التي حققها بعد ثورات الربيع العربي، والأهم أن ذلك مكن القاهرة لاحقًا من المشاركة في التصدي لهذا المشروع، سواء من خلال تصديها المباشر للقوى الإرهابية، أو بسعيها المستمر للحفاظ على الأمن القومي العربي، من خلال التعاون مع الدول العربية الأخرى التي تشاركها نفس الرؤية و الهدف».

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق