مرسي اعتزم توريط مصر في الحرب السورية.. ماذا لو استمرت الجماعة الإرهابية في الحكم؟

السبت، 23 يونيو 2018 06:00 م
مرسي اعتزم توريط مصر في الحرب السورية.. ماذا لو استمرت الجماعة الإرهابية في الحكم؟
المعزول محمد مرسى
عنتر عبداللطيف

ماذا لو ظلت جماعة الإخوان الإرهابية تحكم مصر؟.. قد يبدو السؤال مثل كابوس بعد ظهرت مخططات الجماعة الإرهابية ضد المصريين وتخالفهم مع قطر وتركيا لاسقاط الدولة ، فلو استمر الإخوان - لا قدر الله فى حكم مصر كان سيحدث التالى:

أخونة مصر 

ما أن ظنت جماعة الإخوان الإرهابية أن الأمر قد استتب لها فى الحكم، حتى عملت على أخونة مصر فقد سيطر أعضاء الجماعة على مكتب المعزول محمد مرسى العياط وجرى تعيين العشرات حوله من قبيل  الدكتور أحمد عبدالعاطى: مدير مكتب رئيس الجمهورية، وعدد من المستشارين منهم الدكتور محيى الدين حامد، ودكتورة أميمة كامل السلامونى ، وعصام العريان، وحسين القزاز.

طالت محاولة أخونة مصر العديد من المناصب القيادية من قبيل الوزراء و المحافظين، وحتى قيادات الشركات والوظائف المتوسطة.

عصام
 

بزعم تعيين مصابي الثورة تسلل الآلاف إلى الجهاز الإدارى للدولة بعد أن اصدر المعزول مرسى قرارا بذلك ، ما شكل عبئا اضافيا على الجهاز الإدارى المترهل فى الأساس ويعانى من ما يسمى بالبطالة المقتعة.

توريط مصر فى حرب سوريا 

قال "مرسى" صائحا ليلهب حماس أتباعه من الجماعة الإرهابية: "لبيك ياسوريا..هنا العلا وهناك المجد والحسب.. ركنان للطاغي لا زالت ربوعهما قلب الهلال عليه خافق يجب". بسم الله الرحمن الرحيم سبحانه القائل في كتابه "أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وأن الله علي نصرهم لقدير".

خطاب مرسى جاء متوافقا مع المصالح القطرية التركية الهادفة إلى أسقاط النظام السورى والرئيس بشار الأسد.

زعم مرسى خلال كلمته فيما اسمته الجماعة الإرهابية " مؤتمر الحقوق والإصلاح لنصرة الثورة السورية أن مصر شعبا وحكومة مع الشعب السوري، وضد رئيسه الذي يبيد الرجال والنساء والأطفال.

وواصل مرسى أكاذيبه صائحا :"من خلالكم أخاطب شعب مصر. هذا الشعب العظيم الكل وبغير استثناء، كل القوى والأحزاب والتجمعات المسلمين والمسيحيين أهل مصر جميعا يعلون أصواتهم وينادون بكل وضوح نحن مع سوريا شعبًا وإرادة وضد من يحكمها الآن فيقتل الأبناء ويعتدي علي النساء ويستعين بمن يقتل من خارج أرضه لشعبه، لبيك ياسوريا".

بشار
 

وعلى طريقة الفصائل الإرهابية فى سوريا فقد زعم مرسى أن أهل سوريا يتعرضون لآلة تدمير وهم عزل وأبرياء لا يريدون إلا أن يحكموا بما يحبو بإرادتهم، فاعتدى عليهم وعلى أعراض نسائهم وأنت الحرائر وهم ينادوننا الآن ونحن نقول لبيكِ ياسوريا. وأوضح أن هذا اليوم يوم نصرة لشعب يعاني يسعي للحرية والحياة الكريمة متابعا: "أؤكد على أننا لن يهنأ لنا بال ولن يغمض لنا جفن ولن تستقر أجسادنا في مضاجعها حتي نرى السوريين الأحرار يقيمون دولتهم الموحدة علي كامل ترابهم الذي روته دماء أطفالهم ونسائهم وشبابهم، ولا يفهمن أحد أنني أختذل النصرة الواجبة في يوم بل هي كل يوم وكل ساعة حتي ينعم السوريون بالأمن والأمان كما نحب لأنفسنا وفق قوله.

المحاكم الإرهابية 

عقب الفوضى التى احدثتها 25 يناير، قام شخص يدعى أسعد البيك يطلق عليه أتباعه  المسؤول الأول عن جماعة أهل السنة والجماعة، بالعريش بتأسيس ما أسماه  دار القضاء الشرعي، بالعريش لفض النزاعات.

كان " البيك" يخطط لاستبدال المحاكم المصرية بأخرى يطلق عليها شرعية وهو الذى سبق اعتقاله بعد تفجيرات طابا العام 2004، كما أنه متورط في الهجوم علي العديد من أكمنة الجيش والشرطة.

عقب ثورة 30 يونيو وعودة الدولة التى حاولت الجماعة الإرهابية اختطافها  شنت قوات الأمن بشمال سيناء، حملة مداهمات  في العريش والشيخ زويد، ليسقط " البيك" فى قبضتها.

اسعد
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق