غدا.. "صوت الأمة" تفضح مافيا بيع المناصب الدبلوماسية في مصر

السبت، 23 يونيو 2018 09:00 م
غدا.. "صوت الأمة" تفضح مافيا بيع المناصب الدبلوماسية في مصر
وقائع تزوير
أشرف أمين

توابع زلزال الفساد والتسيب الذي توارثتها الأجيال منذ نصف قرن أو يزيد لم تنته باندلاع ثورة 30 يونيو، وإن تقلصت كثيرا بفعل إرادة سياسية حملت على عاتقها تطهير البلاد من الفساد والفاسدين.

ولعل من أبرز صور الفساد التى ما زالت فلولها باقية إلى اليوم استمرار عمل منظمات سياسية بمسميات مختلفة، فبعضها يزعم تبعيته لجهات دبلوماسية، والبعض الآخر يلتصق بكيانات وهمية لا وجود لها، مثل موسوعة التكامل العربى الإفريقى واتحاد شعوب العالم أو جامعة الشعوب العربي، وهذه وتلك تبيع الوهم للمواطنين الراغبين فى النصب والمغيبين بقليل من الدولارات.

هذه الكيانات والمنظمات الوهمية تبيع عبر مندوبيها ألقاب دبلوماسية لمن يدفع أكثر، منها مثلا لقب سفير بجامعة الدول العربية ووزير مفوض لأفريقيا والاميريكتين ومنسق للأمم المتحدة فى غرب إفريقيا.

والمثير للدهشة يكمن في أن مندوبى هذه المنظمات يتحركون داخل بعض السفارات على حريتهم، وبعضهم يظهر فى برامج التوك شو باعتباره عالم ببواطن الأمور، بل والأكثر أن بعضهم تسبب في مشاكل دبلوماسية بسبب تصريحات تصدر دون علم أو وعى.
الكارثة تتمثل فى أن أى من الجهات لم تتحرك للقبض على مسؤلى هذه المنظمات رغم أن مندوبيها يتجولون كتجار شنطة ويفتحون مكاتب هامة فى أماكن مختلفة.
 
من خلال هذه المنظمات المشبوهة تستطيع الحصول على أعلى الشهادات العلمية والمناصب والألقاب التى ما أنزل الله بها من سلطان مقابل قليل من المال، فإذا دفعت أكثر تحصل على لقب أفضل، مدير.. سفير... دكتور.... وزير...ألقاب علمية ومناصب دبلوماسية للبيع.
 
في حلقات تبدأ صوت الأمة بنشرها غدا بالوثائق والمستندات تفضح خلالها الممارسات غير القانونية لتلك المنظمات المشبوهة، والتي تبيع وهم الألقاب الدبلوماسية لمن يدفع أكثر.. انتظرونا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق