1000 ضربة في صدر إيران.. تعرف على خسائر ميليشيات الحوثي في معركة الحديدة باليمن

الأحد، 24 يونيو 2018 12:59 م
1000 ضربة في صدر إيران.. تعرف على خسائر ميليشيات الحوثي في معركة الحديدة باليمن
الجيش اليمنى - أرشيفية

ضربات موجعة تلقتها ميليشيات الحوثيين الإرهابية المدعومة من إيران، في عملية ممتدة من الجيش اليمني والتحالف العربي لدعم الشرعية، بدأت خلال الأسبوع الماضي وتتواصل لتحرير مدينة الحديدة.

خلال النجاحات المتوالية التي شهدتها العمليات، تواصل نزيف الخسائر الحوثية في الحديدة ومحيطها، لعل أبرزها خسارة مطار المدينة الذي كان يمثل منفذها على العالم وطريق وصول الدعم المالي واللوجيستي من قطر وإيران، وبلغت فاتورة الخسائر على الصعيد البشري رقما ضخما، يبشر بالاقتراب من الحصار الكامل والقضاء على وجود هذه الميليشيات في كثير من أماكن انتشارها. 

في هذا الإطار، أفادت مصادر يمنية بأن 1000 عنصر من ميليشيات الحوثيين قُتلوا منذ بدء معركة تحرير الحديدة، ونقلت قناة "سكاي نيوز" الإخبارية في تقرير نشرته اليوم الأحد عن المصادر قولها: "المناطق في محيط مطار الحديدة شهدت اشتباكات عنيفة بين ألوية العمالقة وميليشات الحوثي"، موضحة أن الاشتباكات وقعت في اتجاه ساحل الدوار، وأشارت المصادر اليمنية إلى أن مقاتلات التحالف قصفت أهدافا للمتمردين في مديرية الدريهمي جنوبي الحديدة.

يذكر أن القوات اليمنية المشتركة بدعم التحالف العربى تواصل عمليات التمشيط فى الساحل الغربى لقطع طرق إمداد مليشيات الحوثى الإنقلابية فى جبهة الحديدة، وقامت بإحباط عمليات تسلل حاول المتمردون تنفيذها فى محاور عدة بالمناطق المحررة.

من جهته أعلن الجيش اليمنى مقتل 11 شخصا من ميليشيات الحوثى فى جبهة الملاجم بمحافظة البيضاء خلال اليومين الماضيين، وذكرت قناة (العربية الحدث) الإخبارية أن الجيش الوطنى تمكن أيضا من أسر 11 حوثيا فى مديرية نعمان التى تم إعلان تحريرها بالكامل، وانتقلت المعارك إلى مديرية الملاجم وسط تقدم ميدانى مستمر لاستكمال تحرير محافظة البيضاء.

وأكدت مصادر ميدانية أن قوات الجيش تواصل تقدمها بوتيرة عالية فى الملاجم من عدة محاور محرزة تقدما بمسافة 30 كم فى المديرية، ويُذكر أن قوات الجيش اليمني، بدعم من تحالف دعم الشرعية، تسعى لاستكمال تحرير محافظة البيضاء التى تتوسط بموقعها الاستراتيجى ثمانى محافظات يمنية، بينما يقترب التحالف من وسط مدينة الحديدة، الميناء الرئيسى فى البلاد.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق