هل نصبح ضحايا جنون ترامب؟.. سيناريو متوقع لهروب شركات السيارات الأوروبية لمصر

الأحد، 24 يونيو 2018 10:00 م
هل نصبح ضحايا جنون ترامب؟.. سيناريو متوقع لهروب شركات السيارات الأوروبية لمصر
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
كتب مدحت عادل

أصبحت تغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحظى باهتمام كبير بين الدول يوما بعد الآخر، حيث تحول الموقع إلى مصدر لمتابعة للتهديدات التجارية التى يصدرها الرئيس الأمريكي، حتى تأثرت الأسواق العالمية بهذه التهديدات صعودا وهبوطا. 

كان آخر التهديدات التجارية للرئيس الأمريكيى موجهة للاتحاد الأووربى، بفرض رسوم 20% على الواردات الأمريكية من السيارات الأوروبية ردا على فرض رسوم على بعض المنتجات الأمريكية إلى السوق الأوروبية، وهو ما يثير احتمالات دخول هذه التهديدات إلى مرحلة التنفيذ، وبالتالى من الممكن أن تشكل هذه التهديدات نقطة تحول بالنسبة لصادرات الشركات الأوروبية للسوق الأمريكية واحتمالات فقدان حصتها فى أحد أهم الأسواق الاستهلاكية دوليا.

وفي المقابل يبدو أن شركات السيارات الأوروبية على موعد مع تحول إيجابي جديد تنتظره منذ سنوات مع بداية عام 2019، عندما يتم تطبيق اتفاقية الشراكة الأوروبية المصرية بوصول نسبة الإعفاءات الجمركية الممنوحة للسيارات ذات المنشأ الأوروبى إلى صفر، وقد يؤدى تطبيق هذا الخفض إلى انعاش صادرات السيارات الأوروبية إلى مصر، مع إزالة القيود الجمركية المفروضة على السيارات الأوروبية إلى مصر، علما بأن تطبيق هذه الاتفاقية يشكل ميزة نسبية تحصل عليها السيارات الأوروبية مقابل السيارات ذات المنشأ المختلف عنها، وبالتالى قد تعيد هيكلة الحصص السوقية للسيارات فى السوق المصرية لصالح السيارات الأوروبية.

وتظهر بيانات مصلحة الجمارك، أن إجمالى سيارات الركوب المستوردة خلال العشر شهور الأولى من عام 2017 سجلت نحو 873 مليون دولار أمريكي، واستحوذت السيارات ذات المنشأ الأوروبى الخاضعة لاتفاقية الشراكة الأوروبية المصرية على 54.4% من إجمالي الواردات، تمتعت خلالها بإعفاءات جمركية تقدر بـ 899 مليون جنيه وفقا لتقديرات مصلحة الجمارك.

ويقدر إجمالي قيمة واردات مصر من السيارات بمختلف أنواعها وطرازاتها واستخدامتها بلغ 1.2 مليار دولار، وفقا لآخر بيانات صادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، خلال الفترة من يناير وحتى أغسطس 2017.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق