تفاصيل تدخلات قطر والإخوان لصالح الديكتاتور أردوغان.. هل سقطت تركيا في قبضة عصابة؟

الإثنين، 25 يونيو 2018 11:00 م
تفاصيل تدخلات قطر والإخوان لصالح الديكتاتور أردوغان.. هل سقطت تركيا في قبضة عصابة؟
الديكتاتور السفاح رجب طيب أردوغان
كتب أحمد عرفة

جماعة الإخوان نموذج موسع لعصابة، تعمل في الخفاء وتخرج على القانون وتوالي أعضاءها والمقربين منها على حساب الجميع، وهذا ما نقلته الجماعة لقطر، ويبدو أنه وسعت نشاطها في نقله ليصل تركيا.

على الصعيد التركي لا يمكن اعتبار الديكتاتور السفاح رجب طيب أردوغان بعيدا عن منظومة العمل الإخوانية المذكورة، التي تقترب من منطق العصابات، فهذا ما يسيطر على ممارساته وممارسات حزب العدالة والتنمية فيما يخص تولية المناصب وتقريب الأتباع، وهذا المنطق الشللي القريب من أجواء عمل العصابات سيطر بشكل شبه كامل على أجواء الانتخابات التركية التي جرت أمس.

أظهرت الانتخابات الرئاسية التركية، المؤامرة الإخوانية القطرية على الشعب التركي، للإبقاء على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في سدة الحكم التركي، فلم يخف على أحد حجم الدعم القطري الإخواني للرئيس التركي، بجانب تجميع قطر للائجين السوريين الحاصلين على الجنسية التركية، للتصويت في تلك الانتخابات لصالح أردوغان.


خروقات الانتخابات الرئاسية التركية

منذ انطلاق الانتخابات التركية، في الساعات الأولى من صباح أمس الأحد، وبدأت الخروقات الانتخابية تظهر بشكل واضح، بل إن فضائح قائمة حزب العدالة والتنمية التركي في الانتخابات، تك مشفها وتسليط الضوء عليها من قبل الصحف التركية المعارضة، حيث تضمنت القائمة عضو بتنظيم القاعدة.


تآمر قطر على الانتخابات التركية

تميم بن حمد، أمير قطر، هنأ حليفه رجب طيب أردوغان بفوزه في الانتخابات الرئاسية التركية، قبل الإعلان عن نتيجة الانتخابات بشكل رسمي، وحتى قبل أن يعلن أردوغان نفسه فوز بالانتخابات، حيث كان أمير قطر هو أول المهنئين لأردوغان.

1
 

 

وبعد إعلان أردوغان، فوه في الانتخابات، ظهرت في الشوارع التركية، أعلام قطر ضمن الوقفات الداعمة لأردوغان بعد إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية التركية.

الإخوان بالطبع لم يخفوا دعمهم للرئيس التركي، سواء من خلال شحن عناصرهم بالأوتوبيسات لدعم أردوغان من خلال تنظيم وقفات دعم لأردوغان، والمشاركة في الفعاليات التي نظمها حزب العدالة والتنمية التركي احتفالا بفوز أردوغان، أو من خلال فتاوى مشايخ التي تفتي بضورةر دعم أردوغان في تلك الانتخابات.


فضائح حزب العدالة والتنمية التركي

وعلى جانب فضائح العدالة والتنمية التركي، أكدت صحيفة "زمان" التركية المعارضة، أن عثمان نوري جولاشار الذي حبس شهرًا في إطار قضية تنظيم القاعدة، تصدر قائمة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا في الانتخابات البرلمانية عن مدينة فان، موضحة أن جولاشار أحد الموقوفين بحملة أمنية في الخامس عشر من أكتوبر عام 2009 شنتها فرق مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن فان حملة أمنية ضد تنظيم القاعدة بناء على تعليمات من نيابة فان، ووجهت إلى جولاشار الذي حبس شهرين تهمة مسؤول تنظيم القاعدة في مدينة فان.

 
وأشارت الصحيفة التركية المعارضة، إلى أن حافلات شرطة تخلو من اللوحة المعدنية نقلت لاجئين سوريين لا يحملون الجنسية التركية للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي شهدتها تركيا أمس الأحد، ثم انصرفت سيارات الشرطة بعد اعتراض المواطنين والأحزاب المعارضة.

 

3
 

 

من جانبه علق أمجد طه، الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، على الدعم القطري لأردوغان في الانتخابات الرئاسية التركية، مشيرا إلى الدوحة تعتبر نفسها جزء من أنقرة.

وقال الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": معتبرينها جزء من تركيا..متطرفي نظام تركيا يرفعون علم قطر بمناسبة فوز مصطنع لأردوغان في ما يسمى بـالانتخابات التركية التي شابها تزوير وتحالفات مع أحزاب كرتونية ووصول عدد المعتقلين المختطفين السياسين منذ عامين لـ 90 ألف عدد كبير من النساء.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق