زيارة مستشار ترامب المرتقبة لروسيا.. محاولة لإصلاح ما أفسده التوتر بين واشنطن وموسكو

الثلاثاء، 26 يونيو 2018 08:00 ص
زيارة مستشار ترامب المرتقبة لروسيا.. محاولة لإصلاح ما أفسده التوتر بين واشنطن وموسكو
جون بولتون
كتب أحمد عرفة

لا تزال مساعي التقارب بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا مستمرة، في ظل الاتصالات المتبادلة بين مسؤولي الطرفين خلال الفترة الماضية، بجانب الترتيبات التي تتخذها الدولتين للإعداد للقاء مرتقب بين كل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.


تقارب روسي أمريكي

التقارب يأخذ صعيد جديد، يتمثل في زيارة هي الأولى من نوعها يجريها مستشار الرئيس الأمريكي جون بولتون، إلى روسيا نهاية شهر يونيو لبحث عدد من القضايا المتعلقة بالمنطقة العربية ، وبالتحديد الأوضاع التي تشهدها سوريا، كما أن الملف الذي سيكون في المقدمة هو فرص إتمام اللقاء المرتقب بيت بوتين وترامب.

1
 

 

ووفقا للتصريحات السابق الذي أعلنها المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، هاريت ماركويس، فإن زيارة مستشار دونالد ترامب لشؤون الأمن القومي، هدفها بحث إمكانية عقد قمة مرتقبة بين زعيمي الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، حيث أنه من المقرر بعد هذه الزيارة عقد اجتماع بين الرئيسين دونالد ترامب وفلاديمير بوتين.


زيارة جون بولتون لروسيا

موسكو علقت على هذه الزيارة المرتقبة المقرر عقدها خلال أيام قليلة، حيث نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوجدانوف، تأكيده أمل روسيا من خلال هذه الزيارة أن يتم التوافق حول الأوضاع التي تشهدها سوريا، بالإضافة إلى تعظيظ العلاقات الثنائية بين كل من واشنطن وموسكو قائلا: تعلمون أن جون بولتون مستشار الرئيس الأمريكي سيزور روسيا أعتقد أن تجري مناقشة كل القضايا المثيرة للاهتمام، العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية بما في ذلك في سوريا وفلسطين، وغيرها من القضايا.

 

download
 

 

ونقل موقع "روسيا اليوم"، عن نائب وزير الخارجية الروسي، تأكيده أن الولايات المتحدة الأمريكية عاجزة عن تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بمفردها، مجددا الدعوة إلى البحث عن حل جماعي لهذه القضية.


صراع أمريكي روسيا سابق

تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي، لا يمكن أن تنفى حالة التوتر الذي تشهدها العلاقات الأمريكية الروسية خلال الفترة الماضية، سواء فيما يتعلق بالشأن السوري، والتهديدات المتبادلة بين الطرفين، إلا جانب ملف العقوبات الأمريكية التي فرضتها على شخصيات روسية منذ أشهر، وهو ما رد عليه مجلس الدوما الروسي بقانون يمنح رئيس الجمهورية حق اتخاذ إجراءات عقابية ضد الدول للدفاع عن المصالح الروسية، بالإضافة إلى إقدام واشنطن في وقت لاحق على طرد 60 دبلوماسيا روسيا على خلفية تسميم الجاسوس الروسي السابق، وهو ما ردت عليه موسكو أيضا بطرد 60 دبلوماسي أمريكي.

 

download (1)
 

 

وفي مطلع مايو الماضي، شنت وزارة الخارجية الروسية، هجوما عنيفا على الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أكدت حينها أن واشنطن تسعى للانتقام من موسكو لدورها في سوريا، وأن الضغط الاقتصادي السياسي الأمريكي لن يدفع موسكو للتخلي عن دعم شركائها.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق