الطلاق عبر الأثير.. 5 حالات يقع فيها اليمين

الثلاثاء، 26 يونيو 2018 10:00 ص
الطلاق عبر الأثير.. 5 حالات يقع فيها اليمين
طلاق-صورة أرشيفية
كتب- علاء رضوان

 

«أنتي طالق بالثلاثة، عليا الطلاق لو خرجتي من البيت لتكوني طالق مني».. الكثير من العبارات التي يطلقها الرجل لإنهاء العلاقة الزوجية، حيث أن كلمة الطلاق علي الرغم من سهولة نطقها إلا أن جراحها تستمر لسنين العمر ويمكن أن يلازم أثار الطلاق طرفي العلاقة الزوجية حتي وفاتهم، كما أن لفظ الطلاق لا يقتصر أثاره علي الزوجين فقط، وإنما يمتد ليطول باقي أفراد الأسرة.

فهناك العديد من الإشكاليات التى يقع فيها الرجل ما يؤدى بالضرورة إلى سهولة نطق كلمة «إنتى طالق»، تتمثل فى الجهل بكلمة «الطلاق» لفظاَ، وحول من هو صاحب الحق في إيقاع الطلاق، وكذا تتعدد ألفاظ الطلاق وعبارته وطرقه التي يصدرها الرجل علي زوجته، لذلك سنتطرق حول كل كناية من كنايات الطلاق ومردوها في إيقاع الطلاق.

وفى هذا الشأن، يقول أحمد عبد القادر، المحامى والخبير القانوني، أنه لما كان موضوع الطلاق من الموضوعات الشائكة في المجتمع المصري، الذي اعتبر مؤخرا ظاهرة في المجتمع، نظرا لانتشاره لذلك يجب تسليط الضوء على موضوع الطلاق من الناحية القانونية.

974c97909302f210

الطلاق لفظا واصطلاحاَ

«الطلاق لفظا» بحسب «عبد القادر» لـ «صوت الأمة» هو إطلاق الشئ أو بمعنى أخر هو تحرير الشئ من القيود والسيطرة المفروضة عليه من قبل شخص، بينما «الطلاق اصطلاحا» فهو حل الرابطة الزوجية فيما بين الزوجين بلفظ يطلقه من بيده العصمة على الآخر لفسخ عقد النكاح.

صاحب الحق في إيقاع الطلاق

وحول من هو صاحب الحق في إيقاع الطلاق، يجيب «عبد القادر»، أن الأصل العام هو العصمة بيد الرجل أما الاستثناء فهو جواز أن تكون العصمة بيد الزوجة، وترجع العلة في أن تكون العصمة بيد الرجل إلي طبيعة المرأة كون أن معظم قراراتها تكون نابعة من عاطفتها، أما الرجل فتقيمه للأمور يكون أكثر عقلانيه من المرأة. 

اقرأ أيضا: الصلح مش دايما خير.. دعاوى لا يجوز عرضها على مكاتب تسوية المنازعات الأسرية

كنايات الطلاق ومردوها في إيقاع الطلاق

بحسب «عبد القادر» تتعدد ألفاظ الطلاق وعبارته وطرقه التي يصدرها الرجل علي زوجته، لذلك سنتطرق حول كل كناية من كنايات الطلاق ومردوها في إيقاع الطلاق:

الطلاق بالثلاثة

أولا/ الطلاق المتكرر «الطلاق بالثلاثة»: من الحالات الشائعة التي تحدث عند إيقاع الطلاق كأن يقول الزوج لزوجته أنتي طالق بالثلاثة، أو أن يكرر عليها لفظ الطلاق ثلاث مرات كأن يقول لها :«أنتي طالق. طالق. طالق»، أو أن يشير إليها بأصابعه بأن طلاقها ثلاث وفي هذا الصدد نجد أن المشرع عالج هذه المادة  بنص المادة 3 من القانون رقم 25 لسنة 1929 حيث قرر بأن الطلاق المقترن بعدد لفظا وإشارة لا يقع إلا واحدة ومفاده أن حتي وأن تعددت الألفاظ وكناية الطلاق فلا تقع إلا مرة واحدة أي إذا كان هذا الطلاق هو الأول فسيكون طلاق راجعيا ويحق للزوج مراجعة زوجته في فترة العدة. 

اقرأ أيضا: هل من حق الرجل أن يبطل عقد زواجه لاكتشافه عدم بكورية زوجته؟

طلاق السكران

ثانيا/ طلاق السكران والمكره: يشترط لصحة الطلاق أن يكون الزوج وقت إيقاع الطلاق غير مغيب الوعي، فإذا كان الزوج مغيب الوعي وقت إيقاع الطلاق سواء كان تغيب العقل إراديا كالسكران، أو إجباريا كالمريض تحت تأثير البنج فلا عبرة بالطلاق الذي أوقعه الزوج في هذه الحالة فطلاق السكران لا يقع بحكم المادة الأولي من القانون 25 لسنة 1925.  

 

2432018929660_29112017141660_afratbbbb

أما «الإكراه» فهو عيب من عيوب الإرادة التي تبطل الفعل الذي يقوم به الشخص  لقيامة به دون رضاه، كأن يجبر الزوج على تطليق زوجته أو يكره على تطليقها وهو تحت تهديد السلاح في نفسه أو ماله أو أبنائه فإذا وقع الطلاق تحت الإكراه فلا آثر له أيضا.

الطلاق المعلق على شرط

ثالثا/ الطلاق المعلق على شرط: الأصل في الطلاق أن يكون منجزا بمعني إيقاع الطلاق وقت إطلاق لفظه وبعبارة صريحة لا تقبل تأويل أو تشكيك كالفظ الدارج أنتي طالق أو علي الطلاق، إلا أنه في كثيرا من الأحيان ما يربط الطلاق بقيام الزوجة بفعل ما أو ربط الطلاق بواقع ظاهرة معينة، كأن يقول الزوج لزوجته: «لو خرجتي من البيت دلوقتي هتبقي طالق» أو «لو روحتي المكان الفلاني أنتي طالق» أو أن «يقول الزوج لزوجته أنتي طالق عند طلوع الشمس»، وهذا ما يعرف بـ «الطلاق المعلق»، مؤكداَ أن هذا الطلاق اختلفت حول أراء الفقهاء ولكن جمهور الفقهاء قرر بجواز هذا الطلاق، طالما ما أوقف عليه الزوج طلاقه لا يحرمه الله وهذه المسألة من المسائل الملتبسة التي تحتاج أن يفرد لها الوقت.

اقرأ أيضا: مفاجأة بعد 64 سنة من الانفصال.. شاهد وثيقة طلاق الملك فاروق والملكة ناريمان (خاص)

الطلاق عبر وسائل الاتصال

رابعا / الطلاق عبر وسائل الاتصال: مع تطور الوقت واختلاف الأزمان والعصور تتطورت معه طرق الطلاق فبعد أن كان الطلاق يقع بين الزوجين وجها لوجه بات الآن الطلاق يقع عن طريق رسائل الهاتف أو عبر الأثير «التطليق عن طريق التليفون» أو التطليق عبر الرسائل الإليكترونية أو التطليق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فكثيرا منا ما يسمع أن فلان قد أرسل لزوجته رسالة عبر البريد الإليكتروني يخطرها فيها بتطليقها منه أو أن يهاتف زوجته بالتليفون، ويقول لها أنها طالق كل هذه المسائل من المسائل الشائكة التي ظهرت على الساحة مؤخرا مع تطور وسائل الاتصال، التي جعلت أمر الطلاق أسهل من ذي قبل.   

wife-watching-husband-on-phone600

 

الحنس من يمين الطلاق

ويُعد هذا النوع من الطلاق من أخطر الآفات التي أصابت الشعب لذا فكان الحق كل الحق أن ينادا بعدم وقوع أي طلاق غير الطلاق الذي يتم لدي المأذون، وذلك حتى يسهل إثباته فمسألة الطلاق عبر وسائل الاتصال من المسائل التي عليها اختلاف فقهي كبير ما بين وقوع هذا الطلاق من عدمه، فهناك رأي ينادي بأن الطلاق الذي يقع عبر الهاتف بالصوت «الطلاق لفظا» هو طلاق صحيح كأن يقوم الشخص بالاتصال بزوجته ويخبرها بأنها طالق، وهنا العبرة بنية الزوج لأنه من المحتمل أن يقوم شخص بتقليد صوت الزوج ويقوم بإيقاع الطلاق إضرار بأحد الطرفين أو مكيدة فيه هنا أن قرر الزوج بصحة الطلاق، وأنه هو من قام بالتطليق، فان طلاقه جائز أما أن قرر الزوج بأنه لم يقم بتطليق زوجته فلا يقع ذلك الطلاق وفي هذا أشكلية نعرضها عليكم ما بالكم في أن يقوم الزوج بتطليق زوجته عبر الهاتف ثم يمكث و يحنس من حلفانه ويقول أنه لم يطلقها أو أن يرفض توثيق هذا الطلاق- بحسب «عبد القادر».   

وفقاَ لـ «عبد القادر»، إن هناك إشكليات يجب أن يوضع لها حلول أو الطرق بالكتابة فهو خلاف بين الفرق فمنهم من قرر ببطلان الطلاق المرسل بالبريد الإليكتروني وعبر الرسائل، لأن الأصل في الطلاق أن يصدر لفظا كما أن من الممكن أن يخترق أحد الأشخاص وسائل الاتصال ويقوم بإرسال رسائل الطلاق، لذا فقد نادي فريق بعد وقوع الطلاق المرسل بالكتابة، إلا إذا كان توثيق لواقعة الطلاق ذاتها كأن يطلق الزوج زوجته بالهاتف ثم يرسل لها فاكس أو رسالة ليخطرها بتطليقها، وهناك فرق أخر يرى أن الطلاق يقع بالكتابة إذا أقره الزوج أما إذا أنكره الزوج فلا عبرة به حتى وإن كان مرسل من هاتفه أو عبر بريده الشخصي.

199736_5_1480772807

الطلاق الهازل

خامسا طلاق الهازل: ويقصد بطلاق الهازل هو الشخص الذي استخف بحدود الله، وأطلق لفظ الطلاق في غير موقعه، كأن يقع الزوج الطلاق على زوجته مازحا معها أو أن يقع الطلاق بقصد الهزار، وهذا الطلاق صحيح ويقع وفيه فرقة بين الزوجين بإجماع رأي الفقهاء أخذ بحديث أبي هريرة «ثَلَاثٌ جِدُّهُنَّ جِدٌّ، وَهَزْلُهُنَّ جِدٌّ: النِّكَاحُ، والطلاق، وَالرَّجْعَةُ». 

اقرأ أيضا: النقض تفجر قنبلة بالشارع المصري: عدم بكارة العروس لا يبرر فسخ عقد الزواج.. ولا يبطله

يشار إلى أنه من المقرر تناول استكمال الحديث عن الطلاق وأنواعه مثل طلاق النفساء والحائض، وقوع هذا الطلاق من عدمه وأنواع الطلاق وعدد مرات الطلاق ومرحلة ما بعد الطلاق غير ذلك في هذه المسألة.

تعليقات (1)
شكر على المعلومات
بواسطة: محمد الجناينى
بتاريخ: الأربعاء، 27 يونيو 2018 10:44 ص

نشكر السيد الأستاذ / أحمد عبد القادر، المحامى والخبير القانوني على الموضوع الذى تناوله بشكل مفصل موضحا كل النقاط التى بها لبث لدى الجمهور . ونتمنى مزيد من هذه الموضوعات الهامة لكثير من الناس والتى تساعد على نشر الوعى وتقدير المخاطر التى لا تظهر لما نتخذ من قرارات هامة ومصيرية فى حياتنا. ونسأل الله له مزيد من الرقى وأن ينفع الله بعلمه ويبارك فيه.

اضف تعليق