الرئيس السيسي يوجه بحصر أصول شركات قطاع الأعمال وتطويرها

الثلاثاء، 26 يونيو 2018 04:47 م
الرئيس السيسي يوجه بحصر أصول شركات قطاع الأعمال وتطويرها
الرئيس السيسي ورئيس الوزراء

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بحصر دقيق لأصول شركات قطاع الأعمال العام لتعظيم الاستفادة منها، مشددا على تطوير قطاع شركات قطاع الأعمال العام على نحو يسفر عن تعظيم مساهمة هذا القطاع بأصوله العديدة والمتنوعة فى الاقتصاد القومى، لاسيما في ضوء ما تتمتع به شركاته من إمكانيات ومقومات كبيرة تؤهلها للمساهمة بفاعلية فى عملية التنمية الشاملة التى تسعى إليها الدولة حالياً، وذلك بتطوير تلك الشركات من خلال حوكمة أدائها وإصلاحها إدارياً لزيادة إنتاجيتها على نحو يساهم فى انطلاق الاقتصاد.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الرئيس اليوم، مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وهشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام.

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن وزير قطاع الأعمال العام استعرض خلال الاجتماع محاور خطة عمل الوزارة، والرؤية والأهداف التي تسعى لتحقيقها لتطوير شركات قطاع الأعمال العام خلال المرحلة المقبلة، وذلك من خلال محورين رئيسيين لخطة العمل يتناولان الملفات الملحة الآنية والأخرى على المدى المتوسط، مشيراً إلى أنه جارى إعداد دراسة شاملة للقطاعات المختلفة وتحديد نقاط القوة والضعف والفرص والشركات المتعثرة وتلك الناجحة، بهدف وضع استراتيجيات مناسبة للتعامل مع تلك الشركات وفقاً لمقتضيات كل قطاع.

كما استعرض الوزير التحديات التى تواجه عدداً من شركات قطاع الأعمال العام والإشكاليات التى تعمل الوزارة على التغلب عليها سعياً لاستكمال تطوير الشركات العاملة فى القطاعات المختلفة فى إطار إعادة الهيكلة المخطط لها.

 

وأكد وزير قطاع الأعمال أهمية الاستعانة بخبرات القطاع الخاص لدعم ومساعدة الشركات المتعثرة، ولتحسين إدارة استثمارات الدولة، موضحاً أن الهدف الأساسي هو تطوير أداء تلك الشركات والعمل على إعادة تأهيل العنصر البشري والاستفادة من الطاقة البشرية من خلال رفع كفاءة العاملين ومهاراتهم وتحسين بيئة العمل.

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن الوزير أكد أنه يجرى التنسيق مع وزارة المالية لمتابعة إجراءات تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية للبدء في تداول أسهم عدد من شركات قطاع الأعمال في البورصة، فضلاً عن التنسيق مع وزارة التجارة والصناعة لبحث سبل التعاون فيما يتعلق بالصناعات التي تعمل بها شركات قطاع الأعمال العام وتقديم كافة الإمكانات المتاحة لتذليل العقبات التي تواجه هذه الشركات، ووضع حلول جذرية تسهم في استعادتها لمكانتها على خريطة الصناعة المصرية.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق