فيلم «كوتسيكا» للمتحولين جنسياَ..هل يلقى العمل الفنى مصير «شيخ جاكسون» ؟

الخميس، 28 يونيو 2018 11:00 م
فيلم «كوتسيكا» للمتحولين جنسياَ..هل يلقى العمل الفنى مصير «شيخ جاكسون» ؟
المخرج إبراهيم العوام
علاء رضوان

على ما يبدو أن الدنيا قامت ولن تقعد، بسبب  فيلم «كوتسيكا» للمخرج الشاب إبراهيم العوام الذى يناقش أزمة الحياة التي يعشيها المتحولون جنسيا، وذلك قبل خروجها للنور، ليلقى الفيلم نفس مصير مسرحية «حسنة إبليس» للمخرج محمد كارم بعد أن أثارت ضجة كبيرة، بسبب عنوان المسرحية، ما أدى إلى حدوث حالة من الجدل داخل الشارع المصرى، وكذا مؤسسة الأزهر الشريف، وهو ما حدث مؤخراَ مع الممثل أحمد الفيشاوى فى فيلم «شيخ جاكسون» .  

32941-2017_12_8_2_12_12_84

 

بلاغات بسبب العنوان

فيلم «كوتسيكا» المستقل الذى تبلغ مدته ساعة وربع، يتعرض لهجوم حاد وصل إلى التهديد بتقديم حزمة من البلاغات والشكاوى فى محاولة لمنع ووقف عرض الفيلم، عدد من الأزاهرة والسلفيين كان لهم دور فى التدخل لإدارة الأزمة عن طريق شن هجوم حاد على فيلم «كوتسيكا» والقائمين عليها، مطالبين بوقفه لإساءته وإزدرائه للدين وللدعوة والدعاة، لذلك كانت مطالبتهم بوقف عرض الفيلم .

8659-download

شيوخ أزهريون انتقدوا فيلم «كوتسيكا» ومخرجه الشاب إبراهيم العوام، بشكل قوى وعنيف وطالبوا بوقف عرضه فورًا، بل اعتبروا أن الفيلم يسلط الضوء على أمور دينية ودنيوية لا يجب مناقشتها عبر الفن، وأن هذه الفيلم تدخل ضمن إطار حملات التشوية ضد الديانات السماوية، كما وصلت الاتهامات للفيلم لأبعد من ذلك بأن الهدف منها إفساد المجتمع وطالب بعضهم بمشروع قانون لتجريم إهانة الديانات السماوية فى الأعمال الفنية والدرامية، والنيل من عادات المجتمع وتقاليده.

مناقشة مشكلة «الترانس»

الشاب إبراهيم العوام، مخرج الفيلم، روى تفاصيل الأزمات التى مر به فيلم «كوتسيكا»، لـ«صوت الأمة» حيث أكد أنه يناقش التحول الجنسي في فيلمه الجديد بطريقة جريئة إلى حد ما من خلال مناقشة مشكلة «الترانس» المتحول جنسيا نتيجة عيوب خلقية، ويتطرق من خلال العمل علي كم المعانة التي يواجهها هؤلاء المتحولين ونظرة المجتمع لهم سواء الداخلي «العائلة» أو الخارجي «الشارع والاصدقاء»، موضحا أنه شئ إلهي خارج عن إرادتهم.

 

وفقا لـ«العوام» أنه تم الاتفاق بين المخرج إبراهيم العوام و شركة ريميديا للانتاج الفنى على إنتاج هذا الفيلم كما يتم حاليا اختيار أبطال فيلم «كوتسيكا»، وأن أبطال الفيلم سيكونوا مفاجأة، مؤكداَ أن  مدة تحضير هذا الفيلم استغرق حوالى عامين و نصف العام ما بين كتب و مراجع و مناقشات مع متخصصين أمثال الدكتور هاشم بحرى رئيس قسم الصحة الجنسية فى مستشفى الحسين الجامعى .

36920-27867210_10159955353200608_2244573597760687025_n

المخرج يشاهد معاناة لأحدهم

«العوام» كشف إن السبب الرئيسى لاختياره موضوع الفيلم يرجع لحالة الخلط الكبير الشائعة بين الناس، والذي يقع فيه معظم المصريين وهو النظرة للمتحولين جنسيا على أنهم مثليون، ما يؤكد أنه مفهوم خاطئ بشكل كبير ولكنه شائع بين الناس، مؤكداَ أن أهم الأسباب لإقباله على تقديم فيلم «كوتسيكا»،  بخصوص هذا الموضوع هو أنه شاهد بعينه حالات لمتحولين جنسيا، واكتشف كم المعاناة التي يمر بها هؤلاء الأشخاص سواء بين أقاربهم وزيهم أو في الشارع والمجتمع ككل، مضحاَ أن هذه الحالات تشعر دائما أنهم  في القالب الخطأ يعاملهم المجتمع على أنهم مثليون في الوقت الذي يختلف فيه الأمر تماما عن كونهم مثليين.

الرد على الهجوم

وبالنسبة للهجوم عليه وعلى فكرة العمل وجرأتها ، أكد «العوام» إنه لا يخشى من رد فعل الجمهور ورجال الدين على السواء وأنه اعتاد على هذا النوع من الهجوم بسبب جرأة افلامه، مشيراَ إلى أنه على ثقة كاملة بأن ما يقدمه يفيد المجتمع ولا يفسد الأخلاق.

36223132_2081124365248423_1605526425274679296_n

 كشف «العوام» عن أحداث العمل الذى تدور أحداثه حول قصة فتاة قاهرية تمكنت أن تتحول من شاب إلى فتاة، موضحاَ أن تحضيرات العمل، وفترة الإعداد للسيناريو كانت فى منتهى الصعوبة، و استمرت لمدة عامين ونصف مابين بحث وقراءة ومراجعات طبية و نفسية و مقابلات مع أهم الأطباء المعالجين لهذه الحالات، و على رأسهم الدكتور هاشم بحرى رئيس قسم الصحة النفسية والجنسية في مستشفى الحسين الجامعي، والذي يتبع إشراف الأزهر و يحصل على موافقته قبل إجراء أي عملية تحويل جنسي.

وعن أبطال العمل الفنى لفيلم «كوتسيكا»،  قال «العوام» إن الفيلم بالكامل من الوجوه الجديد فيما عدا اثنين من النجوم الشهيرة لن يتم الإعلان عن أسمائهم إلا بعد توقيع عقود المشاركة على أدوارهم.

36264075_2081124541915072_5259002254962196480_n
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق