عزة الجرف.. شمطاء «إخوانية» حرضت على قتل أبناء الجيش والشرطة

الأحد، 01 يوليه 2018 05:00 م
عزة الجرف.. شمطاء «إخوانية» حرضت على قتل أبناء الجيش والشرطة
عزه الجرف
أمل غريب

«ولابد من يوم معلوم تترد فيه المظالم.. أبيض على كل مظلوم.. أسود على كل ظالم».. كلمات عبر بها المصريين عن حالهم وقت اتخاذهم قرار الوقوف في وجه الظالم، وإسقاطه وطرده من كل شبر على أرضهم، فأصابوا أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية، في مقتل، ومن فرط الضربة ذهبوا يتخبطون كمن مسه الشيطان، أو إن جاز حقا فإنهم وقفوا يرقصون رقصة الشيطان المُسكر من هول الصدمة التي أصابها بهم المصريين في ثورة 30 يونيو، والتي قامت للمطالبة بعزل محمد مرسي، ورحيل جماعة الإخوان الإرهابية.

حشود المصريين فى ثوره 30 يونيه
 
لم تتخيل الدكتورة عزة الجرف أو «أم أيمن» كما يحلو لها مناداتها، أن شعب مصر سيخرج أفواجا في 30 يونيو، للمطالبة برحيل رئيس جماعة الإخوان الإرهابية «محمد مرسي»، فلم يدر بخلدها أو أي من أعضاء جماعتها المُضللين، أن المصريون سيثورون في لحظة ضد الفاشية الدينية، وسيرفضون إرهاب الجماعات الإرهابية، وسينتقمون لدماء أبنائهم من جنود وضباط الجيش والشرطة.
 
تحريض ام ايمن
تحريض ام ايمن

 

لم تتحمل «أم أيمن» تبعات ثورة 30 يونيو التي قضت على أحلام جماعتها الفاشية، فأخذت تُبشر بأرتفاع أعداد كبيرة من القتلى في صفوف الجيش والشرطة المصرية، إذا لم يتم الإفراج عن كبير أصنامهم «محمد مرسي»، فكانت تصرح عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الدولية، أن مقتل الجنود كل يوم هو «مجرد حادث بسيط» مما سيحدث بعد ذلك.

 

تحريض عزة الجرف ضد مصر
تحريض عزة الجرف ضد مصر

عزة الجرف، التي كانت عضوا بمجلس الشعب ممثلة عن حزب الحرية والعدالة عن دائرة كرداسة، طالبت في إحدى المرات، بتدخل حلف الناتو فيما يحدث بمصر، وكتبت عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قائلة «عندما تأتي طائرات حلف الناتو وتدخل مصر سوف يركع الجيش المصري للإخوان وحينها لن نرحمهم».

 

عزه الجرف تترحم على الارهابى عادل حباره
عزة الجرف تترحم على الإرهابي عادل حبارة

حالة الفصام التي عانت منها عزة الجرف، أفقدتها قدرتها على التمييز، فلم تترك أي مناسبة في مصر، إلا وأخذت تصول وتجول عبر عالمها الافتراضي على مواقع التواصل الاجتماعي، الذي كانت تخاطب من خلاله جمهورها الرث، حتى أنه عندما تم تنفيذ حكم الإعدام في الإرهابي «عادل حبارة»، الذي خطط ونفذ جريمة قتل 24 جندي من جنود القوات المسلحة المصرية، في المذبحة المعروفة باسم «مذبحة رفح الأولى»، بشهادته واعترافه بأدق تفاصيل جرائمه الإرهابية، نشرت أم أيمن، صورة للإرهابي حبارة، وعلقت عليها قائلة: «للهم اقتل من قتله وأهلك من ظلمه، واجعل دمه نارا لا تنطفئ إلا بقصاص عادل لكل الشهداء، #عادل حبارة.. اللهم قصاصاً للمظلومين». 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق