العرب يحتفون بـ30 يونيو.. هكذا أبرزت صحف الخليج إنقاذ مصر المنطقة من السقوط

الأحد، 01 يوليه 2018 02:02 م
العرب يحتفون بـ30 يونيو.. هكذا أبرزت صحف الخليج إنقاذ مصر المنطقة من السقوط
الرئيس عبد الفتاح السيسي

بينما عاشت مصر في اليومين الماضيين موجة ثورية جديدة كالتي عاشتها قبل خمسة أعوام، وتحديدًا في 30 يونيو عندما أزاح الشعب المصري جماعة الإخوان الإرهابية من الحكم، فخرجت الصحف المصرية تهلل بذلك اليوم المشهود في تاريخ البلاد، لم يغب المشهد المصري عن الصحف العربية والخليجية، بل كان حاضرًا وبقوة متصدر الصفحات الأولي من ناحية بنقل كلمات الرئيس عبد الفتاح السيسي في الذكرى الخامسة وبأبراز شكل ونجاح الدولة المصرية في عهده.
 
من جانبها أبرزت الصحف الكويتية، الصادرة صباح اليوم الأحد، كلمة الرئيس السيسى التى وجهها إلى الشعب المصرى أمس بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو 2013، حيث قالت صحيفة (الأنباء) - تحت عنوان (السيسى: ثورة 30 يونيو نقلت المنطقة إلى رحاب الأمن والتنمية) - "إن الرئيس السيسى أكد أن الشعب المصرى أوقف فى الثلاثين من يونيو 2013، موجة التطرف والفرقة التى كانت تكتسح المنطقة، مشيرا إلى نجاح مصر فى استكمال تثبيت أركان الدولة وإعادة بناء مؤسساتها الوطنية".

الصحيفة نوهت بإشارة الرئيس السيسى إلى أن العالم انحنى احتراما لإرادة المصريين فى ذلك اليوم، وتغير وجه المنطقة من مسار الشر والإقصاء والإرهاب، إلى رحاب الأمن والتنمية والخير والسلام، مشيرة إلى أن الرئيس السيسى أكد أن السنوات العاصفة التى مرت بها مصر والمنطقة منذ عام 2011، انتجت ثلاثة تحديات رئيسية، كان كل منها كفيلا بإنهاء أوطان وتشريد شعوب بأكملها، وهى تحديات غياب الأمن والاستقرار السياسي، وانتشار الإرهاب والعنف المسلح، وانهيار الاقتصاد.. كما استعرض تجربة مصر فى مواجهة التحديات الثلاثة.

في سياق متصل أعادت الصحف المصرية ما تناولته الصحف العربية والعالمية بعد ثورة 30 يونيو مباشرة، حيث احتفت صحيفة "الوطن" الإماراتية بذلك اليوم وقالت عنه: «ميادين مصر كانت كأنها في يوم الحشر، امتلأت تمامًا ولم يبقَ شبر واحد لقدم، كأن مصر كلها خرجت في يوم المحاسبة والمساءلة مؤيدين ومعارضين لحكم جماعة الإخوان، وهذا المشهد المليونى يؤكد حيوية الشعب المصري في السياسية كما في الأدب والفن والإبداع».

وعن هذا اليوم وما آلت إليه الثورة المصرية من نتائج، أشار هاني سالم مسهور الكاتب اليمني في صحيفة العرب اللندنية العربية إلى أن «30 يونيو من العام 2013 لم يكن يوماً مصرياً بل هو يوم عربي كبير، وكان موقف المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة مبنيا على ثوابت حماية البيت العربي، فكيف يكون البيت العربي من دون مصر، صحيح أن العالم العربي يعيش أزمات متوالية خلال العقود الماضية لكن هذا لا يمنع مواصلة حماية البيت العربي، فالشقيق المصري كان يستحق أن يجد من أشقائه العرب ذلك الموقف، وعلى المصريين دائما أن يتذكروا أن 30 يونيو ليس لهم وحدهم، فلكل العرب نصيب من ذلك اليوم العظيم».

أما صحيفة (النهار)، فقالت تحت عنوان (السيسى: المصريون غيروا وجه المنطقة ووجهتها) "إن الرئيس السيسى اعتبر تحرك الشعب المصرى فى ثورة 30 يونيو، غيّر وجه المنطقة ووجهتها، واصفا ثورة 30 يونيو بـ (اليوم الخالد فى تاريخ مصر)"، مضيفة  أن الرئيس السيسى أكد أن ملايين المصريين انتفضوا فى ذلك اليوم المشهود، نساء ورجالا، شيوخا وشبابا، ليعلنوا أنه لا مكان بينهم لمتآمر أو خائن، وليؤكدوا أنهم لا يرتضون قبلة للعمل الوطنى إلا الولاء لهذا الوطن، والانتماء إليه بالقول والفعل؛ حيث أوقفوا فى ذلك اليوم موجة التطرف والفرقة، التى كانت تكتسح المنطقة، والتى ظن البعض أنها سادت وانتصرت، لكن كان لشعب مصر كعادته عبر التاريخ الكلمة الفصل والقول الأخير.

وأشارت إلى أن الرئيس السيسى وجه التحية إلى المصريين، قائلا "شعب مصر العظيم، أتوجه إليكم اليوم بخالص التحية والاحترام والتقدير فى يوم من أيامكم المجيدة، يوم أثبتم مجددا أن المعدن الأصيل لا يبلى ولا يصدأ".

صحيفة (السياسة) الكويتية، قالت من جانبها تحت عنوان (السيسى يؤكد نجاح مصر فى مكافحة الإرهاب ووقف انتشاره)، "إن الرئيس السيسى أكد نجاح مصر فى محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره وملاحقته أينما كان، وبدعم شعبى لا مثيل له.. مشددا على أن نجاح مصر فى محاربته تحقق رغم الدعم الخارجى الكبير الذى تتلقاه جماعات الإرهاب من تمويل ومساندة سياسية وإعلامية".

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس السيسى شدد على أن مصر قدمت التضحيات الغالية من دماء أبنائها، ومازالت تواصل تحقيق النجاحات الكبيرة وحماية شعبها، بل والمنطقة والعالم كله، واصفا هذه الذكرى بـ(اليوم المشهود).

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م