لو تركناهم لباعوها.. محمد الغيطى: الإخوان خططوا للتنازل عن قناة السويس لقطر 99 سنة

الإثنين، 02 يوليه 2018 12:00 م
لو تركناهم لباعوها.. محمد الغيطى: الإخوان خططوا للتنازل عن قناة السويس لقطر 99 سنة
الإعلامي محمد الغيطى

قال الإعلامي محمد الغيطي، إن ثورة 30 يونيو منعت حدوث كثير من سيناريوهات تقسيم مصر، بفضل انحياز القوات المسلحة وقياداتها لمطالب الشعب المصري وندائهم بالإطاحة بجماعة الإخوان الإرهابية من الحكم، بعد إفساد كثير من الملفات الداخلية والخارجية، ومحاولة تقسيم مصر، موضحا أن مصر الآن تنعم بجيش قوي يُعدّ الأقوى في المنطقة العربية حاليا.

وشدد "الغيطي"، في حديثه عن الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو ضمن حلقة أول من أمس السبت في برنامج "صح النوم"، على أن عزل الإخوان كان الخيار الأفضل، إذ إن وجودهم كان سيهدد بقاء جمهورية مصر العربية متماسكة، خاصة أن الجماعة كانت تخطط لبيع أجزاء من مصر، متابعا: "محور قناة السويس كانت ستحصل عليه قطر كاملا، وسيستأجرون القناة لمدة 99 سنة على غرار الاحتلال البريطاني، وكان هيبقى فيه استعمار قطري في محور قناة السويس".

وسخر محمد الغيطي من استمرار مؤامرات قطر ضد الدولة المصرية، قائلا: "النهارده فيه وطن وفيه أقوى جيش في المنطقة، ولو الجيش هرش هينسف قطر واللي مشغلينها"، مؤكدا أن مصر تنفذ الآن طرقا جديدة وبنية تحتية ومشروعات قومية، معترفا بمعاناة المصريين من ارتفاع الأسعار، ولكن في الوقت نفسه فإن الشعب المصري سيد قراره وغير منبطح لأي دولة خارجية.

وعن نجاحات ثورة 30 يونيو أوضح الإعلامي محمد الغيطي أن أمريكا وإسرائيل كان هدفهما دعم حكم الإخوان في مصر، حتى يتمكنوا من تقسيم الدولة لأربعة أجزاء، أبرزها تقسيم سيناء لجزء يعيش فيه الحمساوية والإخوان، مؤكدا أن هذا المخطط الأمريكي الإسرائيلي لمصر باعترافهم به وحقائق مسجلة في مذكرات هيلاري كلينتون وصدمتهم من ثورة 30 يونيو.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق