هل خلقت البيتكوين فقاعة جديدة؟

الثلاثاء، 03 يوليه 2018 02:00 ص
هل خلقت البيتكوين فقاعة جديدة؟
عمله البيتكوين
كتبت : رانيا فزاع

بعد تخطى قيمتها الـ 20 ألف دولار تواجه العملة الرقمية البيتكوين تحدى جديد يتمثل فى انخفاض حاد يتجاوز الـ 70% وبحسب موقع cnbc ، يتم إنشاء الرموز الرقمية الجديدة من خلال العروض الأولية للعملة، لكن بعض هذه المشاريع كانت عمليات خداع والعديد منها لم يتم تحويله إلى منتجات حقيقية.

وقد انخفض سعر البيتكوين بنسبة 70٪ تقريبًا منذ أن سجل ارتفاعًا قياسيًا بالقرب من 20 ألف دولار في العام الماضي، مما أدى إلى تزايد الاتجاه الهبوطي للعملات الرقمية.

وقد تأرجح وضع العملات الرقمية فى الشهور الثمانية عشر الأخيرة، حيث فقدت أكثر من 800 عملة رونقها، مما يشير الى احتمالية خلق فقاعة جديدة ولكن هذه المرة خاصة بالعملات الرقمية تشابه فقاعة الانترنت التى حدثت عام 2000.

تقوم فكرة العملات الرقمية على إنشاء الرموز الرقمية الجديدة من خلال عملية تعرف باسم عرض العملة الأولي (ICO) حيث يمكن أن تصدر شركة جديدة عملة جديدة يمكن للمستثمرين شراؤها.

Dead Coins  هو موقع ويب يسرد كل المعاملات التي تقع ضمن تلك الفئات الرقمية، وقد حددت حتى الآن أكثر من 800 رقم فقط تعتبرها ميتة، وتعتبر هذه القطع النقدية لا قيمة لها وتتاجر بأقل من 1 سنت.

وشهدت عملة  البيتكوين، التى تعد أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية، سنة صعبة، فانخفض سعرها بنسبة 70٪ تقريبًا منذ أن سجل ارتفاعًا قياسيًا بالقرب من 20000 دولار في العام الماضي، وفقًا لبيانات CoinDesk.

وقد أدى الانخفاض الكبير في سعر بيتكوين إلى إجراء مقارنات مع الانخفاض الحاد الذي شهدته بورصة ناسداك في عام 2000 ، وشبه الكثير تقاعس العديد من العملات المشفرة ببعض الشركات التي تحطمت خلال طفرة الدوت كوم، وجاءت بعض الميول الهبوطية الأخيرة بعد أن تم اختراق اثنين من البورصة الكورية الجنوبية.

ويبدو أن عملة البيتكوين كان لها اتجاه مختلف عام 2018 بعدما انخفض سعرها لمستوى قياسي، عن ما كانت عليه العام الماضى، الأمر الذي يعود إلى عدد من الأسباب بين قيام عدد من الدول بحظر هذه العملة، ووضع قوانين تحدد التعامل معها بل ومنع الإعلانات الخاصة بها فى عدد من مواقع السوشيال ميديا .

وبحسب موقع cnn money، انخفض سعر العملة الافتراضية (بيتكوين) بصورة كبيرة عام 2018، فى عدد من البلاد مثل اليابان وأوروبا وآسيا .

ويعد تراجع سعر البيتكوين باليابان أمر سلبى جدا، فهى واحدة من أكثر البلاد متاجرة ومبادلة للعملات الافتراضية من بيتكوين وغيرها من عملات ظهرت العام الماضى .

كانت حكومة اليابان قد بدأت حملة للتدقيق فى التعامل مع العملة الافتراضية بعد سرقة عملات افتراضية بقيمة تصل إلى 530 مليون دولار العام الماضى.

كما تم وضع قواعد جديدة للاستثمار فى البيتكوين بأوروبا خاصة مع الحد من الإتجار فى العملات الافتراضية، وكان إعلان موقع تويتر عن وقف الإعلانات التجارية المرتبطة بالعملات الافتراضية على الموقع تأثير جديد بالإضافة إلى الفىسبوك وجوجل أيضا .

وحاولت أجهزة الأمن الأمريكية تأمين التعامل مع البيتكوين مؤخرا، حيث طالبت المستثمرين ببيعها وشرائها فقط من خلال التبادلات المسجلة رسميا، وبهذا عادت البيتكوين خطوات للوراء، فانخفضت ووصل قيمتها لـ 7000 دولار حتى نحو 6.500 دولار بعد ما وصلت ل 20 ألف دولار.

ويرتبط انخفاض سعر العملة بالتهديدات والضغوط التى تعانى منها كإعلان الحظر ومنع الدعاية للعملة على وسائل التواصل الاجتماعى كـ"فيسبوك".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق