تريليون يورو تحت التهديد بسبب الخلافات التجارية بين أمريكا والاتحاد الأوروبى.. والسبب؟

الأربعاء، 04 يوليه 2018 10:00 م
تريليون يورو تحت التهديد بسبب الخلافات التجارية بين أمريكا والاتحاد الأوروبى.. والسبب؟
انجيلا ميركل
كتبت : رانيا فزاع

بعد تحذيرات مفوضية الاتحاد الأوروبي من جمارك الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على السيارات، خرجت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أمس الأربعاء، أيضا للحديث عن هذه الرسوم وأضرارها على المستوى البعيد .
 
حذرت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من الاستمرار في فرض رسوم جمركية جديدة على السيارات لما قد يكن  للأمر من عواقب وخيمة.
 
وقالت «ميركل»، للمشرعين الألمان: «لدينا الآن تعريفات على الألمونيوم والصلب، ولدينا نقاش أكثر جدية»، مشيرة إلى أن هذا الأمر يعتمد على ملامح نزاع تجاري- لا أريد استخدام الكلمات التي تذهب إلى أي طرف- بالإضافة إلى ذلك إنه يستحق كل جهد لمحاولة نزع فتيل هذا النزاع حتى لا يصبح حربا.
 
وهدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض (20%) رسوم جمركية على سيارات الاتحاد الأوروبي، التي تأتى لأمريكا إذا لم يوقف الاتحاد حواجزه التجارية.
 
استهداف السيارات من شأنه أن يزيد بشكل كبير من المخاطر في الخلاف بين أوروبا وشريكها التجاري الأكبر. فتبلغ قيمة التجارة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في السلع والخدمات أكثر من 1 تريليون يورو (1.2 تريليون دولار) كل عام- بحسب موقع (cnn money).
 
 
 
قال الاتحاد الأوروبي في وقت سابق من هذا الأسبوع، إن شركاء أمريكا التجاريين يمكنهم الرد على ما يقرب من 300 مليار دولار من الصادرات الأمريكية إذا قررت إدارة «ترامب»، فرض عقوبات على واردات السيارات من جميع أنحاء العالم.
 
في مايو، بدأت الحكومة الأمريكية تحقيقا في واردات السيارات، بما في ذلك سيارات الدفع الرباعي والشاحنات الخفيفة وقطع غيار السيارات.
 
يهدف نوع التحقيق، المعروف باسم القسم (232) ، إلى تحديد ما إذا كانت الواردات تضر بالأمن القومي الأمريكي. كما إنه نفس النهج الذي استخدمته إدارة «ترامب» قبل أن تفرض تعريفات على واردات الصلب والألمنيوم في وقت سابق من هذا العام.
 
وقال الاتحاد الأوروبي إن التحقيق الأمريكي «يفتقر إلى الشرعية والأساس الواقعي وينتهك قواعد التجارة الدولية». وقد جادل بأن التعريفات الجديدة على السيارات ستضر بالاقتصاد الأمريكي.
 
الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على السيارات، تهدد ما يقرب من 300 مليار دولار من الصادرات الأمريكية، خاصة أنها  ستتأثر برسوم جمركية انتقامية إذا قررت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  معاقبة صادرات السيارات عالميا وفقا لما قاله الاتحاد الأوروبي.
 
هذا التحذير الصارم تم تضمينه في رد المفوضية الأوروبية المكتوب ردا على تحقيق إدارة ترامب في استيراد السيارات وقطع غيار السيارات. كما تم إرسال التعليقات إلى وزارة التجارة الأمريكية.
 
وقالت اللجنة إن الانتقام العالمي من التعريفات الأمريكية على واردات السيارات سيكون له تأثير أكبر بكثير على الاقتصاد الأمريكي من رد الفعل العنيف الذي أثارته تعريفة إدارة الصلب والألمونيوم لترامب هذا العام.
 
وكانت المفوضية الأوروبية قد قدرت أن (294) مليار دولار، أو حوالي (19%) من إجمالي الصادرات الأمريكية في العام الماضي، يمكن أن تتأثر. وقد هدد الرئيس دونالد ترامب، بوضع تعريفة (20%) على جميع السيارات الأوروبية القادمة إلى الولايات المتحدة إذا لم يزيل الاتحاد الأوروبي حواجزه التجارية الخاصة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق